بعد خطاب قائد الجيش.. هل تستغلّ السلطة الحساسيات الجهوية لتقسيم حراك الجزائر؟

يتواصل الحراك الشعبي في الجزائر الذي انطلق منذ 22 فبراير (شباط) الماضي للأسبوع السابع عشر، ومع مرور الوقت ونجاح الحركة الاحتجاجيّة في تحقيق بعض المطالب المهمّة التي انطلقت من أجلها، وأبرزها استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تحاول السلطة الفعلية ممثّلة في قيادة الجيش إحداث انقسامات داخل الحراك الشعبي من خلال اللعب على وتر التناقضات … تابع قراءة بعد خطاب قائد الجيش.. هل تستغلّ السلطة الحساسيات الجهوية لتقسيم حراك الجزائر؟