أفادت دراسة لمركز بيو الأمريكي أن أعداد المسلمين حول العالم آخذة في التزايد بشكل متسارع عن أتباع الديانات الأخرى. تتوقع الدارسة أنه بحلول عام 2050م فإن أعداد المسلمين ستقارب أتباع الديانة المسيحية حول العالم.

الخريطة الدينية حول العالم

وتقول الدراسة أن الخريطة الدينية للعالم تتغير بشكل سريع مدفوعة بشكل أساسي باختلاف معدلات الخصوبة وحجم نسبة الشباب الموجوين داخل أتباع كل ديانة. أضف إلى هذا معدلات تغيير الناس لأديانهم.

الدراسة تشير إلى أنه على مدى العقود الأربعة القادمة فستظل المسيحية هي الديانة الأكبر في العالم لكن الإسلام سيكون الديانة الأسرع نموًا خلال هذه الفترة.

جدير بالذكر أن هذه الدراسة أخذت في الحسبان عوامل عديدة تتمثل في العدد الحالي لأتباع الديانات وتوزيعهم الجغرافي، الفرق في الأعمار، معدلات الخصوبة والوفيات، حركات الهجرة حول العالم.

بحلول عام 2050م

ماذا لو استمرت معدلات النمو بهذه الكيفية حتى عام 2050م؟

1- ستتساوى تقريبًا أعداد المسلمين مع أعداد المسيحيين.

2- سيمثل المسلمون ما نسبته 10% من إجمالي سكان أوروبا.

3- في الهند ستظل الهندوسية هي الديانة الغالبة لكن عدد المسلمين الهنود سيكون أكبر عدد للمسلمين في دولة معينة في العالم لتتفوق بالتالي على إندونيسيا صاحبة أكبر عدد سكان مسلمين حاليًا.

4- في الولايات المتحدة سيتقلص عدد المسيحيين الذين يمثلون ثلاثة أرباع السكان حاليًا إلى نسبة الثلثين فقط.

5- في الولايات المتحدة لن تكون اليهودية هي ثاني أكبر ديانة بل سيصبح الإسلام هو ثاني أكبر ديانة للأمريكان.

6- الملحدون وغيرهم من الناس الذين لا ينتمون لأي ديانة ستتقلص حصتهم بين سكان العالم.

7- سيظل عدد أتباع الديانة البوذية كما كان عليه في عام 2010م.

8- سيزداد أعداد أتباع الديانة الهندوسية.

9- سيزداد أعداد الديانة اليهودية.

10- حوالي 40% من إجمالي عدد المسيحيين في العالم سيكونون في منطقة أسفل الصحراء الكبرى في أفريقيا.

التغير في الأعداد

1- المسيحية

يبلغ عدد المسيحيين حاليًا 2,17 مليار نسمة يمثلون نسبة 31,4% من إجمالي سكان العالم.

تتوقع الدراسة أن يصل عددهم عام 2050م إلى 2,92 مليار نسمة يمثلون نسبة 31,4% من إجمالي سكان العالم.

تمثل نسبة الزيادة في أعداد المسيحيين حوالي 35% بين عامي 2010م و2050م.

2- الإسلام

يبلغ عدد المسلمين حاليًا 1,6 مليار نسمة يمثلون نسبة 23,2% من إجمالي سكان العالم.

تتوقع الدراسة أن يصل عددهم عام 2050م إلى 2,76 مليار نسمة يمثلون نسبة 29,7% من إجمالي سكان العالم.

تمثل نسبة الزيادة في أعداد المسلمين حوالي 73% بين عامي 2010م و2050م.

3- الإلحاد

يبلغ عدد الملحدين حاليًا 1,13 مليار نسمة يمثلون نسبة 16,4% من إجمالي سكان العالم.

تتوقع الدراسة أن يصل عددهم عام 2050م إلى 1,23 مليار نسمة يمثلون نسبة 13,2% من إجمالي سكان العالم.

تمثل نسبة الزيادة في أعداد الملحدين حوالي 9% بين عامي 2010م و2050م.

4- الهندوسية

يبلغ عدد الهندوس حاليًا 1,03 مليار نسمة يمثلون نسبة 15% من إجمالي سكان العالم.

تتوقع الدراسة أن يصل عددهم عام 2050م إلى 1,38 مليار نسمة يمثلون نسبة 14,9% من إجمالي سكان العالم.

تمثل نسبة الزيادة في أعداد الهندوس حوالي 34% بين عامي 2010م و2050م.

5- البوذية

يبلغ عدد البوذيين حاليًا 490 مليون نسمة يمثلون نسبة 7,1% من إجمالي سكان العالم.

تتوقع الدراسة أن يصل عددهم عام 2050م إلى 490 مليون نسمة كما هم ليمثلوا نسبة 5,2% من إجمالي سكان العالم.

تمثل نسبة النقص في أعداد البوذيين حوالي 0,3% بين عامي 2010م و2050م.

6- اليهودية

يبلغ عدد اليهود حاليًا 10 مليون نسمة يمثلون نسبة 0,2% من إجمالي سكان العالم.

تتوقع الدراسة أن يصل عددهم عام 2050م إلى 20 مليون نسمة يمثلون نسبة 0,2% من إجمالي سكان العالم أيضًا.

تمثل نسبة الزيادة في أعداد اليهود حوالي 16% بين عامي 2010م و2050م.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد