قبل ستة أشهر كاملة على الانتخابات التمهيدية داخل الحزب الجمهوري لاختيار مرشح الحزب لخوض سباق الرئاسة الأمريكي، بلغ عدد المرشحين للفوز بترشيح الحزب رقمًا قياسيًّا حيث وصل إجمالي عدد المرشحين إلى 16 مرشحًا.

قائمة الحزب الجمهوري أصبحت تضم حاليًا أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ وأربعة حكام ولايات وأربعة حكام سابقين وسيناتور سابق ورئيسة مجلس إدارة وجراح أعصاب متقاعدًا ورجل أعمال.

فمن هم أبرز هؤلاء المرشحين؟

دونالد ترامب

يبلغ من العمر 69 عامًا.

يحتل الصدارة حاليًا في استطلاعات الرأي.

هو رجل أعمال وقطب العقارات الأول في الولايات المتحدة.

أثارت تصريحاته التي تتعلق بالهجرة غير الشرعية للمكسيكيين وتصريحاته حول أن السيناتور جون ماكين ليس بطلًا، استنكارًا شديدًا بين الجمهوريين.


جيب بوش

يبلغ من العمر 62 عامًا.

حاكم ولاية فلوريدا بين عامي 1999 و2007م.

هو شقيق الرئيس السابق جورج بوش الابن ونجل بوش الأب.

في حالة انتخابه فستكون زوجته كولومبا هي أول سيدة أولى من أصول مكسيكية.

يدافع عن أدائه المحافظ كما يقدم نفسه كبراغماتي.

حملته الانتخابية هي الأفضل من ناحية التمويل.


سكوت ووكر

حاكم ولاية ويسكونسن.

أثار استنكار النقابات عندما شكك في المكاسب الاجتماعية للموظفين عام 2011م.

رغم ذلك فإن هذه التصريحات هي التي أكسبته الشهرة على الصعيد الوطني.

يركز على صورة الأمريكي العادي في منطقة وسط الغرب بالولايات المتحدة.


ماركو روبيو

يبلغ من العمر 44 عامًا.

سيناتور عن ولاية فلوريدا منذ عام 2011م.

ولد لأبوين كوبيين كانا قد هاجرا لمدينة ميامي الأمريكية.

يدافع عن التزام أكبر للولايات المتحدة الأمريكية تجاه العالم.

أثرت مواقفه المتباينة حول الهجرة على شعبيته بين المحافظين داخل الحزب الجمهوري.


بن كارسون

يبلغ من العمر 33 عامًا.

هو جراح أعصاب متقاعد شهير.

هو المرشح الأسود الوحيد نحو البيت الأبيض.

تعرض لانتقادات كبيرة بعد تصريحاته عن المثليين وإصلاح النظام الصحي الذي قام به الرئيس أوباما والذي شبهه بالعبودية.

من إنجازاته فصل التوائم الملتصقة واستئصال نصف الكرة المخية.

يعرف عنه تعليقاته السياسية المحافظة.


مايك هاكابي

الحاكم السابق لأركنسو والقس المعمداني.

سبق أن ترشح في الانتخابات التمهيدية عام 2008م.

شارك في تقديم برنامج على شبكة فوكس نيوز.


تيد كروز

هو أول مرشح جمهوري يعلن خوضه الانتخابات.

سيناتور من تكساس وخطيب مفوه.

محامٍ معروف خصوصًا في القضايا المحافظة أمام المحكمة العليا نيابةً عن ولاية تكساس.

يقدم نفسه بشكل خاص إلى الناخبين الإنجيليين.

لا يحظى بإجماع بين زملائه.


راند بول

سيناتور من ولاية كنتاكي.

يمثل الجناح الليبرالي للحزب الجمهوري.

هو نجل المرشح السابق للانتخابات الرئاسية.

يركز على استمالة ناخبين جدد من السود ومن ذوي الأصول اللاتينية.


ريك بيري

الحاكم السابق لولاية تكساس على مدار 14 عامًا.

انتهى ترشحه الماضي للانتخابات التمهيدية بفوضى كبيرة بعد أداء وصف بالكارثي خلال المناظرات.


كارلي فيورينا

تبلغ من العمر 60 عامًا.

هي المرأة الوحيدة بين الجمهوريين.

هي المديرة السابقة لشركة هيوليت باكارد الخاصة بالأجهزة المحمولة والمعروفة اختصارًا باسم إتش بي.

خسرت في انتخابات مجلس الشيوخ لولاية كاليفورنيا عام 2012م.

الخسارة جاءت بعد أن صرفت عدة ملايين من ثروتها.


ريك سانتورم

سيناتور سابق من ولاية بنسلفانيا.

مدافع قوي عن اليمين المتدين.

يريد أن يكون صوتًا للعمال.


ليندساي غرهام

يبلغ من العمر 60 عامًا.

هو سيناتور عن ولاية كارولينا الجنوبية.

يصفه صديقة جون ماكين مازحًا بأنه الابن غير الشرعي له.

يمثل أحد رجال الصقور داخل الحزب الجمهوري والمحافظ في مجالي الدفاع والسياسة الخارجية.

يقول إنه يملك خبرة أكثر من أي شخص آخر فيما يتعلق بالأمن القومي.


كريس كريستي

حاكم ولاية نيوجيرسي.

معروف بصراحته التي تصل أحيانًا لحد الوقاحة.

تراجعت شعبيته في استطلاعات الرأي بعد فضيحة تتعلق بحوادث ازدحام مفتعلة لحركة السير في معقل أحد خصومه.


بوبي جيندال

يبلغ من العمر 70 عامًا.

حام ولاية لويزيانا.

ولد لأبوين هاجرا من الهند.

اعتنق المسيحية وكان مستشارًا سابقًا لماكنسي.

حاكم سابق لولاية نيويورك خلال اعتداءات 11 سبتمبر 2001م.


جون كاسيتش

يبلغ من العمر 63 عامًا.

آخر من أعلن نيته الترشح للانتخابات التمهيدية.

هو حاكم ولاية أوهايو الأمريكية التي تعد من أهم الولايات في الانتخابات الرئاسية والتي ينفق عليها الحزبان الديموقراطي والجمهوري أموالًا طائلة لأنها من الولايات النادرة التي لا يهيمن أي من الطرفين عليها.

كان عضوًا في مجلس النواب بين عامي 1983 و2001م.

ترشح لفترة قصيرة للانتخابات التمهيدية عام 2000م.

غير معروف كثيرًا على المستوى الوطني، ولا يحتل مكانة هامة في استطلاعات الرأي.

يحظى بالاحترام في الطبقة السياسية.

يحظى بشعبية كبيرة في ولايته أوهايو تتخطى حدود قاعدة الموالين للحزب الجمهوري.



عرض التعليقات
تحميل المزيد