أصر البرازيليون على المشاركة بالملايين في الكرنفال السنوي الذي تستضيفه مدينة ريو دي جانيرو، على الرغم من عدوى زيكا الفيروسية التي تمثل واحدة من أسوأ مخاوف انتشار الأمراض في العالم حاليًا.

أصر البرازيليون على المشاركة بالملايين في الكرنفال السنوي الذي تستضيفه مدينة ريو دي جانيرو، على الرغم من عدوى زيكا الفيروسية التي تمثل واحدة من أسوأ مخاوف انتشار الأمراض في العالم حاليًا.

وتواصلت عروض الكرنفال السنوي من حفلات ومواكب لا تنقطع في الشوارع، بالإضافة لعروض تليفزيونية باهظة التكاليف، وهذه الأمور هي أهم ما يميز المهرجان الذي يجذب الكثير والكثير من السياح حول العالم.

يذكر أن هذا المهرجان انطلق يوم الأحد الماضي 7 فبراير 2016، في الوقت الذي يعمل فيه مسؤولو الصحة البرازيليون على مكافحة تفشي وباء زيكا الذي أصاب 1,5 مليون شخص حول العالم حتى الآن، طبقًا لما ذكرته وكالة رويترز الإخبارية.

وكارنفال ريو هو أشهر كارنفالات العالم وأكبرها على الإطلاق. حيث يحضره سنويًّا ما لا يقل عن 2 مليون شخص يحتفلون في الشوارع. ويعود تاريخ هذه الكارنفالات إلى عام 1723.

عرض التعليقات
تحميل المزيد