طبقًا لصحيفة سبورت الكتالونية، فقد وضعت إدارة فريق برشلونة الإسباني ملامح خارطة الطريق استعدادًا للموسم الجديد بعد الإخفاق الكبير هذا الموسم.

 

إلغاء عقوبات الفيفا

تكمن أولى الخطوات في محاولة رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو إقناع الاتحاد الدولي (فيفا) بإلغاء العقوبات التي وضعها الفيفا على النادي الكتالوني بحرمانه من التعاقدات مع لاعبين جدد لمدة فترتي انتقالات، ومعنى ذلك أن برشلونة سيكون محرومًا من جلب أي لاعبين جدد في الصيف المقبل وفي موسم الانتقالات الشتوية يناير ٢٠١٥م، وأنه لن يستطيع جلب لاعبين جدد إلا في صيف عام ٢٠١٥م.

وإذا فشل رئيس النادي في إقناع الفيفا فسيلجأ لمحكمة التحكيم الرياضي كخيار أخير لمحاولة إلغاء هذه العقوبة القاسية.

وقد تم توقيع هذه العقوبة على فريق برشلونة بعد المشكلة التي ظهرت في بداية الموسم الحالي والخاصة بالتعاقد مع اللاعب نيمار، وإخلال النادي بالشروط الخاصة بالتعاقد مع اللاعبين تحت سن الـ١٨ عامًا.

 

النجم البرازيلي نيمار

بقاء ميسي

وبعد اجتماع بين رئيس نادي برشلونة مع كل من نجم الفريق ليونيل ميسي ووالده ومدير أعماله، أكد رئيس النادي بقاء ميسي في الفريق وعدم التفريط فيه، وصرح قائلاً: “ليس لدينا أي شك في أن ميسي سيقود برشلونة في الفترة المقبلة، فقد قاد الفريق مسبقًا على أكمل وجه، وسيفعل ذلك مجددًا، لأنه أفضل لاعب في العالم”، وأضاف “نفكر جدياً في تحسين عقد ميسي خلال الفترة المقبلة، وعلاقتنا بميسي ووالده رائعة للغاية”، وتابع “علينا دعم وتشجيع ميسي، فقد ساهم في صناعة تاريخ هذا النادي، ولذلك سنحسن عقده في الفترة المقبلة، فهو يستحق ذلك وعلينا مجاراة الكرة العالمية”.

وقد ثارت الكثير من الأقاويل مؤخرًا حول مستقبل النجم الأرجنتيني مع فريقه برشلونة، وإمكانية بيعه لنادٍ آخر بمبلغ يصل إلى ٢٠٠ مليون يورو، خصوصًا مع مطالبات ميسي الأخيرة بزيادة راتبه.

 

ميسي سيبقى في برشلونة

قائمة المغادرين

وطبقًا للصحيفة الكتالونية فقد وضع النادي قائمة باللاعبين الذين يمكن الاستغناء عنهم وبلغ عددهم ١٣ لاعبًا.

على رأس هؤلاء كان حارسيْ المرمى فيكتور فالديز وخوسيه بينتو، فالأول كان قد رفض تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية هذا الموسم وأبدى رغبة نهائية في الرحيل عن صفوف النادي الكتالوني رغم تألقه، بينما صرح بينتو لزملائه برغبته في الرحيل عن النادي بعد خسارة الفريق في نهائي كأس الملك من الغريم التقليدي ريال مدريد، ويأتي ذلك مع تقدم سن اللاعب الذي يبلغ حاليًا ٣٨ عامًا.

 

سواء رحل فالديز أو بقي فبرشلونة يحتاج حارس مرمى لإصابة فالديز الطويلة

تضم القائمة أيضًا صخرة قلب دفاع الفريق كارلوس بويول والذي غاب معظم الموسم الحالي بسبب تكرار الإصابات، بالإضافة لتقدم سنه وقلة لياقته البدنية بشكل واضح. أيضًا في خط الدفاع يوجد كل من خافيير ماسكيرانو ولاعب الجناح الأيسر المدافع البرازيلي أدريانو ومواطنه في الجهة اليمنى داني ألفيس، وهؤلاء جميعًا أصبحت مهارتهم وإجادتهم داخل الملعب في نقصان مستمر، ولعل ذلك هو السبب المباشر في كون خط دفاع الفريق الكتالوني هو أسوأ خطوطه.

 

كارلوس بويول صخرة الدفاع الكتالونية في طريقها للرحيل

في خط الوسط سيستغني النادي عن كل من سيسك فابريغاس ذي المستوى المتذبذب والذي لم يستطع إقناع الجماهير منذ قدومه من فريق أرسنال الإنجليزي، وأليكس سونغ لاعب الوسط المدافع والذي قضى أغلب الموسم على دكة البدلاء، وإيساك كوينكا الذي لم يظهر بصورة مقنعة طوال الموسمين الماضيين.

وعلى رأس لاعبي خط الهجوم، هناك اللاعب الإسباني بيدرو رودريغيز واللاعب التشيلي أليكسيز سانشيز، ويرجع السبب أيضًا لتذبذب مستواهما مع وجود النجم البرازيلي نيمار كلاعب أساسي، بالإضافة للاعب الشاب تيو وإبراهيم أفيلاي البعيدين تمامًا عن المستوى المطلوب.

 

عدد من الأندية الأوروبية تطلب بيدرو للعب في صفوفها

صفقات محتملة

وكانت إدارة النادي الكتالوني قد أعلنت عن اعتمادها مبلغ ١٠٠ مليون يورو لجلب صفقات جديدة خلال الصيف لتدعيم صفوف الفريق وانتشاله من كبوته الحالية، وذلك في حالة إذا ما قام الفيفا بإلغاء العقوبة المفروضة على الفريق.

ووضع النادي الكتالوني قائمة للاعبين المستهدفين للعب في ملعب الكامب نو، وهم الألماني ماركو رويس نجم فريق بروسيا دورتموند الألماني، ومواطنه تير شتيغن حارس مرمى فريق بروسيا مونشنغلادباخ الألماني، والكولومبي خوان كوادرادو لاعب جناح فريق فيورنتينا الإيطالي، والبرازيلي ديفيد لويز مدافع فريق تشيلسي الإنجليزي، والفرنسي مانغالا مدافع فريق بورتو البرتغالي، والحارس الإسباني بيبي رينا حارس فريق نابولي الإيطالي، ومواطنه خيسوس نافاس لاعب جناح فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

وسيفتح النادي أبوابه لاستقبال لاعبيه المعارين المتألقين مع الفرق أخرى، وبخاصة جيرارد ديولوفو نجم إيفرتون الإنجليزي، والبرازيلي رافينيا لاعب وسط سلتا فيغو.

 

الألماني ماركوس رويس

مدرب جديد

ويومًا بعد يوم تتقلص حظوظ المدرب الأرجنتيني الحالي للفريق تاتا مارتينو في البقاء على رأس الإدارة الفنية؛ حيث بدا في حكم المؤكد أن المدرب تاتا مارتينو لن يبقى في منصبه خلال الموسم المقبل، خصوصًا وأن النادي مطالب بالتعاقد مع مدرب كفء وليس مغمورًا مثل تاتا وله سوابق نجاح في إسبانيا أو أوروبا.

الجمهور الكتالوني يتمنى من كل قلبه مجيء المدرب الألماني الكبير يورغن كلوب مدرب فريق بروسيا دورتموند الحالي، لكن الأمر ليس بهذه السهولة خصوصًا وأن هناك تقارير تشير لدخول فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي على الخط في محاولة للتعاقد معه.

ومن ضمن المدربين الآخرين المرشحين لخلافة مارتينو يوجد إيرنيستو فالفيردي مدرب فريق أتليتيك بيلباو الحالي، وفرانك دي بوير مدرب فريق أياكس الهولندي، ولويس إنريكي مدرب فريق سيلتا فيغو الإسباني، وباكو خيميز مدرب فريق رايو فاليكانو الإسباني.

 

المدرب يورغن كلوب



المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد