كنا نراه على الشاشة ضاحكًا، خفيف الظل، ومفعمًا بالحياة والبهجة، وما إن عُرف نبأ وفاته حتى تذكَّر كلٌ منا واحدًا من أفلامه التي صنعت ذكريات مَن انبهروا في طفولتهم بعالم «جومانجي»، وشخصية جنّي المصباح في فيلم علاء الدين، والمُربية المضحكة «مسز داوتفاير». رحل عن عالمنا الممثل الأمريكي «روبين ويليامز» بطريقة صدمت محبيه بعد انتحاره في منزله في ولاية كاليفورنيا الأمريكية؛ فدعنا نستعرض بعضًا مما لم نكن نعرفه عنه، ونسمع ما كان يريد قوله لنا عن الحياة.

1. كُنا نرى ويليامز الحقيقي على الشاشة

«جنّي المصباح» كان يضيق بالنصوص المكتوبة، ولا يتردد في إضافة لمسته ودعاباته. معظم دعابات شخصية «مورك» في مسلسل «مورك آند ميندي» – التي صعدت بروبين ويليامز إلى الشهرة منذ عام 1978 إلى 1982 – كانت مُرتجلة، ولم يتوقف الأمر منذ ذلك الحين. شخصية الجنّي في فيلم «علاء الدين» كانت نتيجةً «اللعب مع الشخصية» كما قال، وارتجال الكلمات والدعابات في 18 ساعة كاملة قضاها ويليامز في التسجيل. ولم يقتصر الأمر على أفلام الكوميديا؛ فكلمات ويليامز في فيلم «Good Will Hunting» كان الكثير منها مرتجلاً، بما في ذلك المشهد الختامي.

2. روبين ويليامز: الأكثر مرحًا والأقل فرصًا في النجاح

لم يكُن مرح ويليامز أثناء الدراسة الثانوية كافيًا ليأخذه أي أحد على محمل الجد. اختاره أصدقاؤه ليكون «الأقل فرصًا في النجاح» من بينهم، لكن ويليامز حصل على جائزة أوسكار، وجائزتي Emmy، وخمس جوائز Grammy.

3. «الكابتن» اختار نعيه

في فيلم «جمعية الشعراء الموتى Dead Poets Society» أدى روبين ويليامز دور مدرس اللغة الإنجليزية «مستر كيتنج»، لكن يبدو أنه اختار طريقة أفضل ليناديه طلابه بها: O Captain! My Captain!، المأخوذة من نعي الشاعر الأمريكي «والت ويتمان» للرئيس الأمريكي الأسبق «إبراهام لينكولن».

حين طُرد «مستر كيتنج» من المدرسة، وقف الطلاب لينادوه بها، وحين خرج روبين ويليامز من الحياة، كان هذا ما نعاه جمهوره به على موقع «تويتر» على «هاشتاج» #OCaptainMyCaptain

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/shyschroeder/status/493953603594244096″ ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=” https://twitter.com/danieldaekim/status/498983846465904640″ ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=” https://twitter.com/TEAthatisICED/status/499358202916388864″ ]

4. روبين ويليامز سيكون في السينما من جديد بـ 3 أفلام

رغم أن وفاة ويليامز جاءت وسط تحضيرات لنسخة جديدة من فيلمه المشهور «Mrs. Doubtfire» الذي يلعب فيه دور رجل يتنكر في زي مربية لأطفاله، إلا أن 3 أفلام جديدة تُعرض هذا العام ستحمل صورته على إعلاناتها بعد أن أنهى تصويرها قبل وفاته. الأول: إعادة إحياء دوره القديم في فيلم Night in The Museum، والثاني: دور رئيسي في فيلم Merry Friggin’ Christmas، والأخير: فيلم خيال علمي كوميدي بعنوان Absolutely Everything.

5. بهجة على الشاشة وصراع في الواقع

رسمت أدوار روبين ويليامز في السينما والتليفزيون البسمة على وجوه المشاهدين من جميع الأعمار ومن مختلف أنحاء العالم، لكنه لم يكن يعيش حياة بنفس القدر من المرح. ويليامز تزوّج ثلاث مرات انتهت اثنتان منهما بالطلاق بعد جولات عديدة في المحاكم، وواجه أكثر من مرة مشكلةً مع إدمان الكحول والمخدرات، كان آخرها قبل انتحاره بأشهر قليلة؛ مما دفعه في آخر حياته الموافقة على أدوار لم يحبها لمجرد الحصول على المال، قبل أن يموت مكتئبًا.

6. رؤية ويليامز للموت

في مقابلة مع صحيفة الغارديان في عام 2010، سُئل ويليامز عن الموت فقال: «يجب أحيانًا أن تحاول وضعه في الاعتبار. في أمريكا يحوّلون الناس إلى أساطير حين يموتون»؛ فهل سيحوّلونه هو أيضًا إلى أسطورة؟

7. نصيحة أخيرة لمن لا يزال حيًا

نعود مرة أخرى إلى فيلم Dead Poets Society، ونسمع نصيحة «مستر كيتنج» لطلابه عن الحياة، وكيف يجب أن نقضيها قبل أن نغادر:

«لم يكونوا مختلفين عنكم، أليس كذلك؟ قصّات الشعر نفسها. مفعمين بالحياة، مثلكم تمامًا. أقوياء لا يُقهرون، مثلما تشعرون تمامًا. يؤمنون بأن قدرهم هو القيام بأمور عظيمة، مثل الكثير منكم. أعينهم ملأى بالأمل، مثلكم تمامًا. هل انتظروا ليفوت الوقت على أن يحققوا أقل القليل مما هم قادرون عليه في حياتهم؟ لأنهم الآن، كما ترون، أجساد تُغذي الأرض. لكن إن حاولتم الإنصات جيدًا، يمكنكم أن تسمعوهم يهمسون بميراثهم إليكم: انتهزوا الفرص! انتهزوا الفرص! اجعلوا حياتكم مُدهشة!»

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد