لا يزال المسلمون الروهينغا يعانون من ظروف إنسانية غير مسبوقة في ظل حكم المجلس العسكري في دولة بورما. بين القتل والتهجير والإبادة والتمييز العنصري تتوالى المعاناة لفترة تتجاوز النصف قرن.

هذه مجموعة من الصور التي تظهر معاناة الروهينغا في محاولاتهم للهرب من جحيم بورما نحو دول الجوار.

عرض التعليقات
تحميل المزيد