الحب بعض من تخيلنا عندما فقدناه فى الأرض سعى مريديه لتخليده بين صفحات روايات رافقت كلا منا فى طريقه وعلى فراش نومه يبحث عن ذاته بين شخصياتها ويضع زهورًا بين صفحات رأى فى كلماتها ما ود حقا فى قوله يوما ما.

1- “حب وكبرياء” جين أوستن

” مخيلة المرأة سريعة, تنقلها من الإعجاب الى الحب ومن الحب الى الزواج، فى غمضة عين”

جارى البحث عن ذكر ليتزوج واحدة من بنات أسرة بينيت الخمس قبل وفاة والدهن ليذهب له الإرث كله كأقرب ذكر, بداية صنعت أولى الروايات الرومانسية فى التاريخ لتجمع أطراف القصة بين إليزابيث الجميلة المرحة والسيد دارسى الصموت والذى تقدم لخطبة إليزابيث وهو أحد أثرياء البلدة؛ فتسخر هي منه ومن حديثه ويزدريها هو الآخر، لتكن ليالى قضتها إليزابيث بصحبة أختها جاين خارج البلدة فرصة لدارسى كى يعاملها بشكل أفضل وهو الأمر الذى لم يستمر بعدما تقرب ضابط عسكرى خبيث لإليزابيث زرع داخلها كراهية دارسى ودفعها ذلك لتوبيخه عندما اعترف بحبه لها متوسلا إليها بقبول الزواج منه وهو ما لم ينزع حبه لها ليظل كريما مع أسرتها التى جنبها فضيحة هروب ابنتها الصغرى مع الضابط لتكن سببا فى إعادة إليزابيث النظر إليه وقبول طلبه بالزواج أخيرا.

رابط الرواية على موقع جودريدز 

2- “جين إير” شارلوت برونتى

  “أتمنى لو أحيا سعيدة دائما وإن لم أحتفظ بكرامتى”

أنبل قصص الحب تلك التى ولدت فى أشد المحن, مع طفولة قاسية عاشتها جين إير فى منزل خالها بعد وفاة والديها بالتيفود لتصبح خادمة لدى زوجة خالها حتى يساعدها طبيب الأسرة فى التخلص منهم والذهاب لإحدى المدارس الخيرية لتقضى فيها ست سنوات قاسية قضى فيها المرض على صديقاتها لتقرر بعد ذلك العمل كمدرسة خاصة بمنزل السيد روشيستر لتدريس أديل ليسرى بينهما شعورا بالإعجاب يقضون على إثره ساعات طويلة يتجادلون ويتقاربون أكثر حتى يصارحها بحبه وطلبه الزواج منها والذى استعدت له بفستان قسمته امرأة وحشية لنصفين كانت هى الزوجة الأولى لروشيستر والتى حبسها أعوام لجنونها ليمنعه ظهورها ثانية من الزواج بجين والتى رفضت السفر معه لفرنسا والعيش سويا دون زواج لتترك القرية وتتسول من أجل الطعام حتى تكتشف مصادفة أنها وريثة لثروة خالها الطائلة الذى تبناها قبل وفاته، لتفقد المال فى طريقها لتعود لعملها كمدرسة وترفض الزواج بالقديس بعدما عادت ثروتها لتحن لروشيستر الذى فقد بصره بعدما أحرقت زوجته المنزل وانتحرت ليتزوجا ويشفى بعد إنجاب طفلهم الاول.

رابط الرواية على موقع جودريدز

3- “روميو وجولييت” شكسبير

” فإن مات فخذوه وقطعوه نجوما صغيرة ليجعل وجه السماء جميلا ويتورط العالم كل ليلة فى قصة حب تزيد الشمس وهجًا عند الصباح”

وقف تحت شرفتها يدعوها للزواج سرا المشهد الذى حاكه العاشقون حينما تعاديهم أسرهم, ليظن روميو فى خطوته إصلاحا بين عائلته وعائلة جولييت المتخاصمتين ليكتشف بعد زواجهما أمر خطبتها من فارس بعائلتها والذى قتل صديق روميو فى نزال ليصمم هو على الثأر لصديقه فيقتله فتعاقب المنطقة روميو بالنفى منها بدلا من الإعدام وبعد إصرار والد جولييت على زواجها تتفق هى مع القس على خطة تتجرع هى فيها منوم لبضع أيام لتبدو كالميتة على أن يصل لروميو رسول بالخطة فيقتله وباء حل بالمنطقة، فيصله بدلا منه رسول بنبأ موت جولييت ليشترى أكبر كمية من السم ويتجه لمقابر عائلتها لا يميز حمرة وجهها من بياض وجه الميت ليشرب السم كله وعندما تستيقظ جولييت وتراه بين احضانها ميتا تزرع خنجره فى قلبها ليصلح حبهما بعد ذلك بين العائلتين.

رابط الرواية على موقع جودريدز

4- “ذهب مع الريح” مارجريت ميشيل

” كان الله فى عون رجل أحبكِ حقا فكسرتِ قلبه كقطة شرسة ما كنت أظن أن تستخدم مخالبها يوما”

تركت الحرب الأهلية الأمريكية آثارها على أسرة سكارليت أوهارا المغرمة بآشيلى ويلكس أحد ورثة الإقطاعيين والذى لا يبادلها الحب لتتزوج من تشارلز وهو أحد أقربائه والذى يلقى حتفه فى الحرب، تتصرف هى بما لا يلائم كونها أرملة ويساعدها ريت بتلر بطل الرواية فى الهروب لمكان آمن، تخدعه وقتما يبدى لها حبه وانجذابه و شجاعته فى حمايته لأسرتها التى واجهت الجوع من بعد أسره جنود فى الحرب, ورغم عودة ويلكس من الحرب وتجدد حبها له إلا أنها تزوجت عشيق أختها الثرى الذى تسببت فى موته وأبقت ويلكس على مقربة منها يعمل فى ورشة بقصرها ويزداد تعلقها به وتتزوج للمرة الثالثة من ريت بتلر فى محاولة لتحسين صورتهما الاجتماعية وتنجب فتاة جميلة أدى إهمالها إلى فقدانها فيتركها بيلر منهارا ويعترف لها آشيلى ويلكس أنه ما حبها يوما لتشعر وكأن أعوامها مضت وهى تطارد وهم الحب لتعود لمزرعة والدها تبدأ سعيا جديدا لاستعادة ريت بيلر وحبه لها.

رابط الرواية على موقع جودريدز

5- “مرتفعات ويذرينج” إيميلى برونتى

” هو يشبهنى أكثر منى, فبأى شئ تتشكل الأرواح والأنفس, نظل أنا وهو الشئ ذاته”

هيثكليف, ولد لقيط غجرى يجده إيرنشو الكبير ويعتبره هدية الله له لينشأ وسط أولاده ليقابل من هندلى الظلم والإهانة ويطرده بعد وفاة والده ويسكنه مع الخدم لتبدأ علاقة حب قوية بين هيثكليف وكاثرين إحدى بنات إيرنشو وهى العلاقة التى أتت عليهما بعدما عرفت الأسرة لتطرده وتحبسها، ثم تزف للزواج من إدجار الذى أخبرته الخادمة بقصة العاشقين، يعود هيثكليف بعد ثلاث سنوات وتعود كاثرين لعهد حبها وتقع فى حبه إيزابيلا أخت إدجار هى الأخرى ليشتعل البيت بأطرافه ويهرب هيثكليف وإيزابيلا التى أذلها واستخدمها للقاء كاثرين خفية ليغمر الحب آخر لقاء بينهما قبل وفاة كاثرين وهى تضع ابنتها ويتبعها أخاها هندلى الذى أصبح سكير عربيد وتهرب إيزابيلا لتضع ابنتها بعيدا عن هيثكليف الذى ملك المرتفعات وبصحبته ابن هندلى ليعامله كخادم ويسعى لتدمير حياة الأحفاد العاشقين لأبناء عمومتهم ويعذبهم حتى لا ينازعه أحد فى الملك لينتهى أمره برجل مبتورة فى حادث صيد يعامله الأحفاد كالميت ويتقارب مع ابن هندلى.

رابط الرواية على موقع جودريدز

6- “التكفير” إيان ماك إيوان

  ” الكشف عنك وإيجادك والسقوط بحبك ثم الزواج بك والعيش دون عار ثانية, أمنيتى”

ظلت تراقبهم وتكتب مسرحيتها بعنوان ” تعقيدات الحب” ليقضى خيال بريونى وحسها الأدبى على قصة حب سيسيليا أختها الكبرى وروبى تيرنر ابن الخادمة الذى تربى بينهم والتحق بكلية الطب ومعهم أبناء العم، بعد طلاق أبويهم حدثت زيارة من صديق للعائلة وصاحب مصنع للشيكولاتة، فاستغل روبى وسيسيليا غياب الأسرة والتقيا بغرفة المكتبة لتراهم الطفلة بريونى وتبدأ فى توجيه اتهامات لروبى؛ كاتهامه باغتصاب ابنه عمها الصغرى ليلقى القبض عليه ويصدق الجميع اتهام روبى عدا سيسيليا, تبدأ الحرب العالمية الثانية ويتم الافراج عن روبى شرط الانضمام للمارينز الإنجليزى ويلتقى سيسيليا فى لندن حيث يجددا وعود حبهما, فى الوقت الذى تعمل فيه بريونى ممرضة لجرحى الحرب لتكتشف صدفة زواج ابنه عمها من صاحب مصنع الشيكولاتة المغتصب الحقيقى، فتبدأ فى التكفير عن فعلتها محاولة الوصول لسيسيليا التى تركت أسرتها وروبى الذى عانى من الحروب لتعترف لهم بخطأها فيطلب روبى منها قول هذا أمام المحام وهو الأمر الذىى لن يفلح بعد زواج الطرفان, تمر سنوات طويلة تجلس فيها بريونى فى حوار بالتليفزيون عن روايتها الأخيرة ” التكفير عن الذنوب” مع اعتراف قبل أن يأكل المرض جسدها بأن الرواية سيرة ذاتية تحكى حقيقة ما حدث للعائلة، تختمها بنهاية خيالية سعيدة للعاشقان لإعطائهما فرصة الاستمتاع بحبهما الذى افتقدوه لوفاة روبى وسيسيليا.

رابط الرواية على موقع جودريدز

7- “الحب فى زمن الكوليرا ” غابرييل غارسيا ماركيز

” إن ذاكرة القلب تمحو كل الذكريات السيئة وتضخم الذكريات الطيبة وإننا بفضل هذه الخدعة نتمكن من احتمال الماضى”

ظل يحبها خمسين عاما يحلم بيوم ينتصر فيه بحبه على فقره الذى كان حائلا بين عامل التلغراف وتلك الفتاة الجميلة التى تزوجت طبيبا شابا؛ ليبدأ فلورنتينو العاشق الفقير حياة الجد ساعيا لتكوين ثروة واسمٍ مشهورٍ يليق بحبيبته فرمينيا التى يعود إليها يوم وفاة زوجها فى السبعين من عمرها ليبدأوا من جديد عهد صداقة وحب، ينهيها فلورنتينو على متن سفينته ساعيا لتفتيت حواجز السن بينهما وسط خجلها من شيخوختها وشعورها المستتر بحبها له، يشيع هو نبأ الكوليرا فى ركاب السفينة فيتركوها بعد رفع العلم الأصفر، بذلك لن ترسو السفينة وتظل بعرض البحر تحمل العاشقين فى كهولتهما فى رحلة حب خالصة من أجل الحب ذاته.

رابط الرواية على موقع جودريدز

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد