قال نجم الرابطة الوطنية لكرة السلة، براون جيمس، في تدوينة له على تويتر، إنه فقد كل البيانات الخاصة به والمسجلة على هاتفه المحمول وهو ما اعتبرة أسوأ اللحظات التي مر بها في حياته.

وبالرغم من أحقية براون في التعبير عن مشاعر الإحباط التي ألمت به جراء فقد البيانات, تبقي الإشكالية هنا في أنه يتلقى مقابلاً ماديًّا من شركة سامسونج في مقابل دعم ذات الهاتف الذكي الذي سبب له تجربة سيئة في حياته.

ولم يكن كافيًا أن يتم حذف تغريدة براون؛ حيث تم ملاحظة أن عددًا من المشاهير الذين يتلقون ملايين الدولارات من شركة سامسونج لدعم هواتفها الذكية يستعيضون عن منتجات سامسونج بأجهزة الآي فون مثل إيلين ديجرنس وديفيد بيكهام.

عرض التعليقات
تحميل المزيد