خطوات تجعل من مديرك في العمل صديقًا لك

ما إن دخلت مكتبك أصبح مديرك الهدف الذي تسعى له لإرضائه ولإتمام مهامك كما يرى باعتباره وكيل العمل وهو ما يصب لمصلحتك أيضًا، فإن بناء علاقة قوية مع مديرك تمكنك من فهم توقعاته منك بصورة أفضل وهو الأمر الذي ينعكس عليك بالإيجاب، فالتصور الذي يكونه عنك مديرك سيؤثر في مدى الزيادات السنوية والعلاوات وفرص الارتقاء في العمل وهو ما سيدفعك حتمًا لاتباع بعض الإرشادات لتحسين تلك العلاقة المثمرة دومًا.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

فبدءًا قم بعملك على النحو الأفضل دائمًا والتزم بكافة تعليمات المدير بكل مهنية وانتظام لتلقى الترحيب والاهتمام من قبل الإدارة لمساعدتهم، فكلما أتممت عملك بصورة أفضل كلما قللت من الوقت الذي يجب على مديرك قضاؤه متابعًا لمهماتك اليومية وفاتحًا المجال له للتفرغ لأعماله الأخرى، وقبل بدء العمل اتفق مع مديرك على الوسيلة التي يفضلها للتواصل إن كان الهاتف أو البريد الإلكتروني أو وجهًا لوجه لبناء علاقة قوية ترضيه، وساعده وادعمه لتحقيق الأهداف المهنية المرجوة وسهل من قيامه بعمله فهو ملتزم مثلك تمامًا بتقديم العمل بصورة جيدة.

Symbolic picture: teamwork, fun at work, cooporation.

واعمل دائمًا على إظهار الولاء له وادعم الثقة المتبادلة بينكما ولا تتحدث عنه بالسوء مع الزملاء فإن واجهتك مشكلة في العمل تحدث إليه وكن صريحًا ومباشرًا وحافظ على سرية العلاقة بينكما حتى لا تضر بمستقبلك المهني في الادارة، واجعل أولويات مديرك هي أولوياتك واعلم أن مهمتك الرئيسية هي تحقيق أولوياته وبالشكل الذي يراه ملائمًا، فعملك الجماعي يقوده مديرك، واحرص على التواصل دائمًا بشكل منتظم للتأكد من وضوح أهدافكما دائمًا واتحادها.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

بادر في تولي العمل في المشاريع الجديدة والمهام الصعبة ولا ترهق نفسك بل احتفظ بالطاقة اللازمة لأداء باقي مهامك وحاول اقتراح مشاريع إضافية جيدة للشركة إن أمكنك تنفيذها دون إشراف مباشر من رؤسائك حتى لا تضيف لأعبائهم، ولا تعتمد على رئيسك في حل كل المشكلات التي تواجهك في العمل واسعَ للبحث عن حلول لإصلاح المشكلة واحذر من الشكوى حتى لا تبدو في مظهر سلبي مما قد يؤثر سلبًا على روح فريق العمل وانعكاس سلبي على الإنتاج، وحاول تجنب الصعاب دائمًا وإيجاد مقترحات وبدائل بشكل مستمر.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

وابد اهتمامًا مستمرًا وطويل الأجل بأداء مؤسستك وتطورها المهني من خلال تعرفك على العملاء والخدمات التي تقدمها شركتك وفكر في كيفية رفع معدل نمو الشركة وتقدمها واطرح الكثير من الاسئلة التي تعطيك معلومات أفضل عن الاتجاهات المستقبلية للشركة، واسعَ للتنسيق بين مستقبل الشركة وأهدافك المهنية لتصبح مع مرور بعض الوقت من أحد أهم موظفي الشركة، واعترف دائمًا بفضل مديرك ودعمه لك.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

كن صديقًا له وشارك رئيسك أحد النشاطات التي يفضلها ولا تخف من إبداء بعض الاهتمام بحياة مديرك الشخصية فلا أحد يهوى العمل بدون متعة، لذا حاول التعرف على هواياته خارج العمل واهتم بها، ففكر مثلًا في مشاركته قراءة كتاب ومناقشته لاحقًا أو الانضمام إليه أثناء لعبه لرياضته المفضلة وستجد تقديره لمجهودك في التقرب منه، واستغل هذا الوقت في إظهار جوانب مختلفة من شخصيتك واستعرض مهاراتك التي لم يكتشفها بعد.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

وعن النموذج السيء للمدير أو النموذج الأصعب ومن المؤكد أنك قد قابلته خلال حياتك المهنية، فهو ذكي وقادر على المنافسة وتحدي الوقت، لكن لديه توقعات أعلى من جهد فريق العمل، ويمدهم بتوجيهات شحيحة وردود غير محددة وكثيرة الانتقاد ويصعب إرضاؤه، وردوده وأوامره غير مبشرة، ولكن رغم ذلك لا تتجنبه حتى وإن كان يدعوك في اوقات ضيقة وغير مناسبة وتشعر برغبة في تجاهله وتجنب أوامره، لكن من الأفضل الرد على مكالماته ورسائله الإلكترونية، وأقم علاقات صداقة بمساعديه واجعلهم حلفاؤك فهم أكثر من يعرفه ويمكنهم معرفة حالته المزاجية وتقديم نصائح حول كيفية التعامل معه والتحذير عند غضبه، والتزم بساعات عمله إن كان يأتي للعمل مبكرًا ويقضي ساعات إضافية بعد أوقات العمل، فيجب عليك التواجد معه مما يشعره برغبتك في العمل واستعدادك.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

استمر في تدوين ملاحظاته واذهب لمكتبه بورقة وقلم وبعد إنهاء لمحادثة بينكما اسأله إن كان هناك غموض في أوامره فستقدم لك ملاحظاتك بعد ذلك مرجعًا لإنهاء عملك بشكل أفضل، واهتم بتسليم مهامك في الوقت المحدد إن لم يكن قبل ذلك وقدم منتجك في شكله المثالي واعلم أن عملك في الإدارات التي يرأسها مثل هذا النموذج الصعب يحمل العديد من المخاطر والمنافسة الشرسة والوقت الضيق وسوء الفهم، لذا فأنت ملزم بإقامة علاقة مثمرة بمديرك للحفاظ على عملك.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد