أمر غير معتاد أن يكون بطل الألعاب الإلكترونية ـ التي لا تنتج في بلاد العرب ـ منتميًا للبيئة العربية، ولكن هذا ما سيستجد في الإصدار السابع من لعبة “تيكن”، “Tekken” القتالية الشهيرة، وفقًا لتغريدة كتبها “كاتسوهيرو هارادا”، Katsuhiro Harada”” منتج اللعبة الياباني على حسابه بـ “تويتر”، في اليوم الأول من عام 2015، أكد فيها على أن بطل لعبته القادم سيكون من السعودية واسمه “شاهين”.

سبق الإعلان عن ذلك، مشاورات على مواقع التواصل الاجتماعي بدأت في أغسطس 2014 استقبل فيها هارادا آراء واقتراحات جمهور اللعبة حول ملامح البطل العربي القادم.

ولكن ما هي مراحل صناعة هذا البطل؟ وما صدى ذلك عند الجمهور العربي والغربي؟ هذا ما سنعرفه في هذا التقرير.

فريق “تيكن” يسافر إلى السعودية والإمارات

منتج اللعبة “كاتسوهيرو هارادا”

عام 2008 بدأت تراود “هارادا Harada” فكرة استحداث بطل عربي في لعبته، ولكن نظرًا لأن فريق عمل اللعبة لا يوجد لديهم الإلمام الكافي بعادات العرب وثقافتهم، فلم يكن بمقدوره البدء في تنفيذ ما يريد، دون أن يقترب من البيئة الأصلية لبطل لعبته القادم، مما دعاه إلى السفر بصحبة بعض أفراد فريق العمل إلى السعودية والإمارات؛ بهدف جمع المعلومات اللازمة المتعلقة بالثقافة الشعبية وتصاميم الملابس هناك؛ ليكون البطل مقاربًا للواقع قدر الإمكان.

منتج اللعبة يطلب مساعدة العرب

في الثامن من أغسطس 2014 نشر “هارادا” “Harada ” على الصفحة الرسمية للعبة “تيكن”Tekken في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تصور مبدئي للبطل العربي يظهر فيه مرتديًا الزي المطرز بخطوط من الذهب على الكُمين، وعلى رأسه “الشماغ” من فوقه “العقال”.

وطلب من جمهور الصفحة وبالأخص الذين ينتمون إلى منطقة الشرق الأوسط، مساعدته بآرائهم واقتراحاتهم فيما يتعلق بجزئيتي الزي والأسلوب القتالي، مشيرًا إلى أنه حتى هذه اللحظة لم يقرر حسم أمر الاستعانة ببطل عربي ويحتاج في ذلك إلى تشجيع من جمهور “تيكن” “Tekken”.

كان رأي أحد اللاعبين العرب أن التصميم جميل ولكن اقترح ألا يكون للشماغ نسيج معين، وكذلك إضافة صقر من الممكن أن يستخدمه البطل في القتال. وذهب لاعب آخر إلى ضرورة التقليل من السيوف وخاصة لأنه لن تكون هناك حاجة إليها بشكل دائم، والإبقاء على طول اللحية كما هي عليه، وأشاد بالقفازات الملائمة لطبيعة شخصية هذا المقاتل.

التصور المبدئي لبطل اللعبة “شاهين”

أما جمهور اللعبة من السعوديين في نقاشاتهم بالمواقع العربية لتقييم الألعاب فقد كانوا أكثر دقة فبعضهم انتقد زيه وخاصة ارتداؤه لبنطال مع أن ذلك غير منتشر في السعودية، واقترح أن يكون زيه عبارة عن ثوب وشماغ وحينما يتأهب للقتال يقوم برفع الثوب ويربطه حول خصره، وتكون الضربة القاضية عن طريق جلد الخصم بـ “العقال”، وإذا نقصت طاقته يقوم بشرب “حمضيات” –أحد أنواع المشروبات الغازية المنتشرة في السعودية-، واعترض آخر على ارتداء البطل لحذاء جلدي ورأى أنه لو ارتدى “زبيرية” – النعال الشعبي بالسعودية-، لكان ذلك أفضل!

قام “هارادا” ” Harada” بالرد على معظم الانتقادات التي جاءته في حسابه بـ “تويتر” فأحد المعلقين كان رأيه أن شعر البطل يأخذ شكلاً غربيًّا ولو كان أطول قليلاً فسيكون أفضل، فأخبره بأنه عندما زار السعودية ودبي سمع أن الشخصية العربية لا يتناسب معها الشعر الطويل، وآخر اقترح إزالة العقال من على رأس البطل، لكن منتج اللعبة أكد على أهمية ذلك للشخصية، مشيرًا إلى أن البطل يمتلك أكثر من عقال. وبالفعل فــ “شاهين” لديه ثمانية أشمغة وعقالين.

السعوديون يشاركون في اختيار الاسم أيضًا

استعان فريق مطوري لعبة “تيكن “Tekken بأحد الطلاب السعوديين في اليابان لمناقشته عن الاسم الذي سيتم اختياره لشخصية بطل اللعبة القادم، ووفقاً لموقع “Z- Pad” ـ وهو أحد المواقع العربية المتخصصة في الإعلام الخاص بالألعاب الإلكترونية وتقييمها ـ فإن الطالب أفادهم بأن الأسماء المقترحة ليست مناسبة لشكل وهيئة الشخصية العربية، مما جعلهم يطلبون منه تقديم قائمة بأفضل الأسماء المقترحة من اللاعبين العرب حيث إن الشخصية مستوحاة من أصولهم العربية، ومن هنا فتح الموقع باب الاقتراحات للأسماء المناسبة للبطل العربي في الإصدار القادم من اللعبة.

“عنتر بن شداد” كان الاسم الذي اختاره أحد المشاركين لأنه وفقًا لرأيه: اسم عربي أصيل ولا يحدد دولة معينة، على عكس أسماء مثل “عصام، مدحت، …إلخ” فهي أسماء مصرية، وأيضًا “سيف، صقر، تركي، …إلخ” فهي أسماء خليجية.

وأتت معظم الاقتراحات الأخرى في اتجاه أن يكون الاسم سعوديًّا مثل: “منيع” الذي من وجهة نظر صاحب الاقتراح يصلح لاسم شخصية قتالية فهو مشتق من المناعة فيعكس ذلك الحصانة والقوة الدفاعية العالية.

واختار أحد المعلقين اسم “شاهين” وعلل ذلك كونه أحد أسماء الصقر الذي يعتبر أحد رموز العرب، وأيده آخر مؤكدًا على أنه الاسم المناسب للشخصية. وبلغت عدد اقتراحات الأعضاء على الموقع 203 مشاركة تضمنت أسماء متنوعة كان أبرزها وأكثرها تكرارًا: “سلطان، فيصل، صقر، عزام، خالد، سيف، منصور، جواد، قاسم”، وكان هناك بعض الاقتراحات الغريبة بعض الشيء مثل: “بديوي، جلمود، صنهات، شليويح”.

لصقر من نوع شاهين

في النهاية وقع اختيار فريق عمل اللعبة على اسم “شاهين” وهو يرمز لطائر جارح من فصيلة الصقريات، ويعرف أحيانًا باسم “الصقر الجوال” أو “الشيهانه” في الجزيرة العربية، ويعرف في تاريخ الأمريكيين باسم “باز البط”.

وأطلق العرب منذ القدم اسم “شاهين” على أبنائهم، وذلك لأنه يرمز للقوة والجبروت، ومازالت التسمية بهذا الاسم مستمرة حتى اليوم، بشكل خاص في منطقة الخليج العربي، كما أن الكثير من العائلات العربية تحمل لقب “شاهين”.

“شاهين” في عيون الغرب

اختيار بطل سعودي للعبة العدد الأكبر من مستخدميها من غير العرب أمر أثار الجدل بين جمهور صفحة لعبة “تيكن Tekken” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” فبعض المعلقين من جنسيات غربية اعتبر ذلك مثيرًا للاهتمام لكونه أول مقاتل عربي في لعبة قتال عالمية، بينما أعلن البعض الآخر مقاطعتهم للعبة لأن السعوديين في نظرهم إرهابيون يقومون باضطهاد النساء، والبعض الآخر قالوا بأنهم سيقومون بمراسلة “هارادا Harada” ليخبروه بالسلبيات التي يرونها في بطله القادم حتى يستغني عن ذلك الشخص “الإرهابي” من وجهة نظرهم.

ولم ترض هذه الآراء العنصرية بعض أبناء جنسهم، فقد عبر عدد منهم عن انزعاجهم من هذه الكراهية الصادرة ضد شخص وهمي بالرغم من عدم معرفة أي شيء عنه، ولكن يتم ممارسة التمييز العنصري تجاهه فقط لأنه يبدو وكأنه مسلم.

وعلق أحدهم قائلاً: أنا لست من محبي المملكة العربية السعودية لنظامها السياسي وقانونها. لكنني لا أحكم على الناس أو الشخصيات الخيالية من خلال البلد التي ولدوا فيها فمن الممكن أن يكون “شاهين” رجلاً لطيفًا!

ما هي “تيكن” إذن؟

شعار “تيكن 7” “Tekken 7”

لعبة من نوع “أركيد” الشهيرة وتنتمي إلى فئة ألعاب الفيديو وشبيهة بالألعاب “الفليبر flipper” التي انتشرت في السبعينيات والثمانينيات، إلا أن Tekken” تعمل على أجهزة الكمبيوتر وأجهزة “PS4” ونظيرتها “Xbox one”، وتباع منها عادة عشرات الملايين من النسخ حول العالم.

القتال في لعبة ” Tekken” من طراز قتال الشوارع والأزقة بين رجل ورجل، وسُيلزم المصارع السعودي “شاهين” في الإصدار السابع من اللعبة بهزيمة مصارع أو أكثر ليذهب إلى المرحلة التي تليها حتى يقابل عدوه الأكبر في النهاية ويتصارع معه ليحرز ما يحتاج من نقاط تؤهله للانتقال إلى مستويات معقدة ومشوقة للاعبين.

ومن المتوقع أن يسهم وجود شخصية المقاتل العربي الجديدة، في زيادة الإقبال على شراء لعبة “تيكنTekken ” الإلكترونية في الشرق الأوسط، وينتظر محبو اللعبة بشغف شديد، صدور اللعبة والذي سيكون في مارس القادم لكي يقوموا بخوض تجربة القتال بالبطل الجديد “شاهين”.

عرض التعليقات
تحميل المزيد