والتر وايت هو مدرس كيمياء في مسلسل بريكينج باد استخدم معرفته الواسعة في العلم للخروج من مواقف خطرة، وخلال ما سيلي سنكتشف الطريقة التي استخدم بها العلم في العديد من أفضل مشاهد المسلسل، ذلك المسلسل الذي يحتل المرتبة الأولى وفق تقييم المشاهدين على موقع imdb.

هل حقًّا من الصعب صنع الميثيل؟

1

في الموسم الأول ومن أجل الحصول على الميثيل (المادة الأساسية في صنع المخدر)، قام والتر وايت وجيسي بسرقة برميل من هذه المادة من المستودع، وفي موسم آخر قاما بسرقة جالون من المادة من القطار؛ مما أسفر عن مقتل طفل أثناء هذه العملية. وكان نتيجة ذلك قيام أحد مستخدمي رديت (موقع أخبار على الإنترنت) بكتابة منشور متسائلاً: هل والت وهو الكيميائي النابغ لا يمكنه صنع هذه المادة بنفسه؟

إلا أن الاجابة العلمية تقول أن صنع تلك المادة كان سهلاً مع كيميائي فاذ كوالتر وايت، وطرقه في استخدام الكيمياء في المسلسل. فتلك المادة من أسهل المواد العضوية السهل تركيبها عند الكيميائيين، فهي – دون تعقيد- يمكن الحصول عليها من تفاعل الأمونيا مع غاز الميثانول مع وجود مادة مجففة كالسيليكا، وهذه المواد متوافرة بسهولة.

 

هل حقًّا مادة الميث النقية عند صنعها بالطريقة التقليدية تكون زرقاء؟

2

قرب نهاية الموسم الأول أدرك والت وجيسي أنه ليس هناك طريقة لجمع السودوافدرين (يستخدم كمزيل لاحتقان الأنف وكمنشط ومعزز لليقظة) دون الحصول على وصفة طبية ليتمكنا من صنع الميثامفيتامين (واختصاره ميث ويستخدم في زيادة اليقظة والتركيز والطاقة عند المراهقين) خلال أسبوع، لذلك قررا الذهاب إلى المدرسة القديمة وقاما بعمل تجربة باستخدام الميثيل وكانت كريستالات الميث الناتجة باللون الأزرق، إلا أن هذا الأمر علميًّا غير منطقي وغير صحيح. فإن التحول من السودوإيفيدرين إلى ميثيل لا يمكن أن يكسب البلورات أي لون أزرق، فقط إذا تعرض الميث للشمس يمكن أن يكتسب مسحة صفراء طفيفة.

 

دونا نيلسون المستشارة العلمية للمسلسل

دونا نيلسون هي أستاذة الكيمياء العضوية في جامعة أوكلاهوما، والحاصلة على جائزة الإيمي عن صناعتها للمشاهد العلمية في المسلسلات. ومنذ 2008 كانت دونا نيلسون هي الموحية الكبرى لكتاب بريكنج باد. وفي هذه المقابلة تجيب دونا عن بعض الأسئلة عن حياتها حول تدريسها الكيمياء للطلبة، والمجال الذي تبحث فيه حاليًا، والكثير حول مادة الماث وشخصية والتر وايت.

 

أفضل الدروس العلمية من بريكنج باد:-

3

  1. في “فلاش باك” لوالتر وايت وهو صغير، وايت يستنتج المواد الكيميائية ونسبها في جسم الإنسان: 63٪ هيدروجين، 26٪ من الأكسجين، 9% كربون، النيتروجين 1.25%، 0.25% الكالسيوم، والحديد 0.00004%، 0.04% الصوديوم، و0.19% الفوسفور.
  2. ليس هناك أسوأ من الإنترنت على الموبايل لإظهار سوء عملية التعلم، ودرجة المحفوظ وما يمكننا استرجاعه عند الحاجة خلال الدراسة، وتعويضًا لذلك يمكنك مشاهدة حلقة “أربعة أيام بالخارج Four Days Out” وكيف صنع والتر بطارية زئبق مستخدمًا العملات المعدنية وبعض المواد الكيميائية، ليتمكنوا بفضل ذلك من العودة للمنزل.
  3. سم الريسين: هو السم الذي يصنعه والتر في محاولة للتخلص من أحد أبطال الشر في المسلسل، وهو بالفعل سم ليس له ترياق، ويعتبر أكثر سمية من سم الكوبرا بمرتين.
  4. انفجار الزئبق: يحدث ذلك في المسلسل أثناء حديث والتر مع أحد تجار المخدرات، حيث ينتهي المشهد بتفجير والتر للغرفة بعد إلقائه لمادة تشبه الميث، مما يتسبب في انفجار الزجاج وتحطم الغرفة تمامًا. وعلميًّا تلك المادة المصنوعة من الزئبق مستندة بشكل كبير على حقائق علمية، وبالفعل فإنها تنفجر حال تعرضها لضغط عند إلقائها على الأرض كما فعل وايت.

الغاز السام

4

في أحد مشاهد الجزء الأول بداخل المختبر المؤقت  في الصحراء تعرض والت وجيسي للتهديد من قبل اثنين من رجال العصابات، وقد ارتجل والتر طريقة للتخلص من تهديدهم وذلك برميه للفوسفور الأحمر في الماء الساخن ثم خرج بسرعة وأغلق باب المختبر، وقد قام بتفسير ما فعله لجيسي لاحقًا بأن هذا الفعل سينتج عنه غاز الفوسفين السام، فالفوسفور الأحمر سيتفاعل مع الهيدروجين لإنتاج الفوسفين السام.

إذابة جدار الحمام

5

تمكن غاز الفوسفين السام من قتل واحد فقط من رجال العصابة لذلك كان على والت استدعاء بعض من شجاعته لقتل الرجل الآخر، لكن واجهته مشكلة التخلص من الجثة. وبالفعل في مشهد بشع نشاهد جيسي وهو يقوم بإضافة حمض الهيدروفلوريك لإذابة الجثة (حمض الهيدروفلوريك  قوي جدًّا ولديه القدرة على إذابة الجسم والزجاج لذلك يحفظ في زجاجات من البلاستيك).

لكن لسوء الحظ لم يتبع جيسي نصائح والت باستخدام نوع محدد من الحاويات البلاستيكية (المقاومة لحامضية الهيدروفلوريك بداخلها) حيث يقوم بصب الهيدروفلورييك على الجثة داخل حوض الاستحمام بالحمام، ما يكون أثره انهيار السقف وحوض الاستحمام.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد