ليس جدار الفصل الإسرائيلي فقط هو ذلك الجدار الذي تم بناؤه للفصل بين حدود دولتين بشكل عنصري واضح. ستفاجأ بأن هناك عدة جدران وعوازل فيزيائية في عدة مناطق من بينها الحدود بين دولة غنية وأخرى فقيرة من أجل وقف عمليات الهجرة.

جدار الفصل الإسرائيلي

هو عبارة عن جدار أسمنتي طويل تقوم دولة الكيان الصهيوني ببنائه في الضفة الغربية قرب ما يعرف بالخط الأخضر.

حتى عام 2011م فقد تم بناء الجدار بطول 438 كيلومترًا مقابل 58 كيلومترًا لاتزال تحت الإنشاء، فيما تخطط إسرائيل لبناء جزء آخر بطول 212 كيلومتر.

إسرائيل تقول إن هذا الجدار هدفه منع الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية للدخول إلى الأراضي المحتلة أو ما يعرف بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

على الجانب الآخر فإن الفلسطينيين يقولون أن هذا الجدار جاء كمحاولة إسرائيلية لإعاقة حياة الفلسطينيين وتشتيت بعض الأسر على جانبي الجدار بلإضافة لضم أراضٍ أخرى من الضفة الغربية لصالح إسرائيل.

 الجدار الكوري

عبارة عن جدار خرساني تم تشييده على طول المنطقة المنزوعة السلاح بين الجانبين والتي تمتد لمسافة 250 كيلومترًا بين عامي 1977 و1979م.

الجدار تم تشييده بارتفاع من 5-8 أمتار وبسمك 10-19 متر في الأسفل وبسمك 3-7 متر في الأعلى.

الجدار مغطى بالتراب من ناحيته الجنوبية بحيث يسمح بالوصول لقمة الجدار لكنه يمنع لأحد يقف في الجنوب من رؤيته وذلك طبقًا لادعاءات كوريا الشمالية.

بعض الباحثين تمكنوا بالفعل من تصوير الجدار الذي تدعي الولايات المتحدة الحليف الأساسي لكوريا الجنوبية عدم وجوده.

 الجدار المغربي

هو جدار رملي قامت بإنشائه القوات المسلحة المغربية بأمر من الملك الراحل حسن الثاني في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها. المنطقة الشرقية للجدار تعتبر بمثابة المنطقة العازلة طبقًا للأمم المتحدة فيما تعتبرها جبهة البوليساريو أرضًا محررة.

يبلغ طول الجدار 2360 كيلومترًا وارتفاعه 6 أمتار. وهو مزود بكاميرات مراقبة ومحمي بمدفعيات وجدار من الألغام.

تم بناء هذا الجدار بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية للحد من هجمات جبهة البوليساريو مما نتج عنه قبول الجبهة لاتفاق وقف إطلاق النار.

الجدار المكسيكي الأمريكي

عبارة عن عدة حواجز وأسوار على الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية وجارتها المكسيك.

يهدف الجدار لمنع الهجرة غير الشرعية من المكسيك باتجاه الولايات المتحدة.

الجدار يتم إنشاؤه عبر 3 مشاريع الأول في ولاية كاليفورنيا والثاني في ولاية تكساس والثالث في ولاية أريزونا.

سياج مليلة الحدودي

هو جدار فاصل بين المغرب ومدينة مليلة الواقعة تحت سيطرة إسبانيا.

الهدف المعلن من السياج هو وقف عمليات الهجرة غير الشرعية وتهريب السلع.

عبارة عن جدار من سياجين حديديين بطول 12 كيلومتر وارتفاع 3-6 متر مع وجود أسلاك شائكة على قمته.

الجدار مجهز بكاميرات المراقبة ومكبرات الصوت وشبكة من أجهزة الاستشعار الإلكترونية وكشافات ضوء قوية ومعدات للرؤية الليلية.

جدير بالذكر أن مليلة هي مدينة إسبانية ذاتية الحكم تقع في القارة الأفريقية قرابة الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة الإيبيرية وتحيط بها أراضي الريف المغربي.

المملكة المغربية من جانبها ترفض السيادة الإسبانية على المدينة وتعتبرها جزءًا لا يتجزأ من التراب المغربي ويتمتع سكانها من أصول مغربية بكامل الحقوق المغربية.

سياج سبتة الحدودي

هو جدار فاصل بين المملكة المغربية وبين مدينة سبتة ذات السيادة الإسبانية.

المغرب تعتبر المدينة جزءًا لا يتجزأ من أراضيها وبالتالي فهي ترفض إقامة هذا الجدار.

يبلغ طول السياج 8,4 كيلومتر وهو يحيط بالمدينة.

 

الجدار المصري الإسرائيلي

هو سياج عازل تبنيه إسرائيل في مواجهة حدودها مع شبه جزيرة سيناء المصرية.

السبب المعلن لهذا السياج هو وقف عمليات الهجرة غير الشرعية للمهاجرين الأفارقة باتجاه إسرائيل.

في أعقاب الاضطرابات الداخلية في مصر منذ عام 2011م قامت إسرائيل بتقوية هذا السياج الفولاذي عبر كاميرات المراقبة والرادار ومستشعرات الحركة.

تم الانتهاء من بناء الجزء الرئيسي من السياج عام 2013م والذي يبلغ طوله حوالي 230 كيلومتر.

 

الجدار السعودي العراقي

في عام 2006م قامت السعودية بالبدء في إنشاء سياج عازل بينها وبين العراق من أجل منع انتشار العنف من العراق إلى أراضيها.

السياج العازل يبلغ طوله حوالي 900 كيلومتر وارتفاعه 7 كيلومتر.

في العام الحالي أتمت المملكة بناء هذا السياج العازل بكامل حدودها مع العراق والذي يحتوي على 40 برجًا للمراقبة ويتكون من 5 طبقات من السلك الشائك.

السياج مزود بنظام مراقبة بالرادار وكاميرات.

 

الجدار السعودي اليمني

عبارة عن سياج مكهرب تنشئه المملكة العربية السعودية على مسافة 1800 كيلومترًا على طول حدودها مع اليمن.

الجدار يمتد من البحر الأحمر غربًا وحتى الحدود العمانية شرقًا.

يبلغ ارتفاعه 3 أمتار وهو مزود بأنظمة رصد حركة إلكترونية.

الغرض من إنشاء الجدار هو منع عمليات تهريب الأسلحة والمخدرات والمهاجرين غير الشرعيين من اليمن إلى السعودية.

تم البدء في بناء الجدار عام 2003م بهدف حماية المملكة من خطر الإرهاب لكن وبعد بناء 75 كيلومترًا من الجدار اعترضت الحكومة اليمنية وقالت إن الجدار مخالف للأعراف خصوصًا وأن المناطق الحدودية هي مناطق رعي تستخدمها القبائل دون الاعتراف بأي حدود.

بالتالي توقفت المملكة عام 2004م عن بناء الجدار. في عام 2013م ومع تنامي العنف في اليمن بدأت السعودية في إعادة استكمال البناء لوقف تدفق أي أعمال تخريبية محتملة إلى أراضيها.

 

الجدار العراقي الكويتي

في عام 1991م وبعد خروج القوات العراقية من الكويت، قام مجلس الأمن الدولي باعتماد قرار بإنشاء جدار فاصل بين العراق والكويت بهدف منع إعادة غزو العراق للكويت.

الجدار الفاصل عبارة عن سياج مكهرب وأسلاك شائكة يمتد بطول الحدود العراقية الكويتية ويتم مراقبته بطائرات الهيليكوبتر ويبلغ ارتفاعه 3 أمتار.

هذا الجدار يمتد على الجانبين الكويتي بعمق 5 كيلومتر والجانب العراقي بعمق 10 كيلومتر تاركًا منطقة عازلة في المنتصف.

في عام 2004م بدأت الكويت في بناء جدار آخر موازٍ للجدار الأول بطول 217 كيلومتر من أجل منع السيارات من الوصول للحاجز المكهرب.

 

 

الجدار العماني الإماراتي

هو سياج تم بناؤه من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة على طول حدودها مع عمان وذلك من أجل وقف تدفق الهجرة غير الشرعية والمخدرات والإرهاب باتجاه الإمارات.

السياج تم إنشاؤه منذ عام 2005م في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر على الولايات المتحدة وخشية الإماراتيين من تسلل أفراد متطرفين إلى داخل أراضيها.

 


 

الجدار الباكستاني الإيراني

عبارة عن جدار حدودي قامت إيران ببنائه على طول حدودها مع باكستان.

الجدار يبلغ سمكه 91 سنتيمترًا وطوله 3 أمتار ومكون من الخرسانة المدعومة بقضبان الصلب ويمتد على طول 700 كيلومترًا.

الغرض من إقامة الجدار تتمثل في وقف الهجرة غير الشرعية ووقف عبور المخدرات بالإضافة للخشية من عبور مجموعات متطرفة.

 

الجدار الأوزبكي الأفغاني

عبارة عن جدار عازل تم بناؤه بواسطة أوزبكستان على طول حدودها مع أفغانستان.

الجدار يمتد لمسافة 190 كيلومترًا تقريبًا ويعتبر ثاني أكبر جدار حدودي من ناحية الحراسة في العالم كله.

الجدار عبارة عن سياج حديدي مزدوج أحدهما مكهرب يتم حراسته عبر ألغام أرضية ومجموعة قوية من الجيش الأوزبكي.

 


 

الجدار الأفغاني الباكستاني

هو جدار تريد باكستان إنشاءه في منطقة على الحدود الأفغانية الباكستانية بطول 2400 كيلومتر من إجمالي 4250 كيلومتر هو إجمالي طول الحدود بين البلدين.

بدأ الإنشاء فيه عام 2005م بغرض منع عبور المتطرفين والمخدرات لكنه لم يتم بناء سوى 35 كيلومترًا فقط من الجدار وهو عبارة عن سياج حديدي عازل.

 

 

الجدار الصيني الكوري

جدار سياجي بارتفاع 13 قدمًا تم إنشاؤه على طول الحدود بين كوريا الشمالية والصين خصوصًا عند منطقة داندونغ التي تعتبر أبرز مناطق الهجرة غير الشرعية للكوريين الهاربين إلى الصين بحثًا عن حياة أفضل.

المخاوف الصينية تتزايد مؤخرًا من حدوث حالة من الاضطرابات في كوريا الشمالية تتسبب في نزوح كوريين باتجاه أراضيها.

 


 

جدران أخرى

1- جدار حدودي بين الهند وبورما لمنع الهجرة غير الشرعية.

2- جدار حدودي بين بنغلاديش وبورما لوقف تدفق اللاجئين غير الشرعيين.

3- جدار يحيط بسلطة بروناي عما يحيط بها من أراضٍ ماليزية.

4- جدار فاصل بين الهند وبنغلاديش.

5- جدار فاصل بين الهند وباكستان في منطقة كشمير.

6- جدار حدودي فاصل بين أوزبكستان وقيرغيزستان.

7- جدار فاصل بين تركمانستان وأوزبكستان.

8- جدار يفصل الشيشان عن روسيا.

9- جدار يفصل جبل طارق البريطانية عن الأراضي الإسبانية.

10- جدار بفصل منطقة غوانتانامو الأمريكية عن باقي الأراضي الكوبية.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد