رمضان على الأبواب، وفيما ينتظره البعض لروحانياته ومكانته الدينية الخاصة، هناك مَن يترقَّبون أعماله الدرامية كذلك؛ فهو موسم يتنافس فيه النجوم، كل لتقديم أفضل ما لديه. ومع اتساع رقعة الدراما غير الرمضانية وزيادة نسبة متابعيها. إليكم أكثر من 20 مسلسلاً دراميًا ينتظره الجمهور العربي في رمضان في 2019.

5 مسلسلات أدمنها الجمهور.. تعرف على الأسباب النفسية العميقة لذلك

1- محمد رمضان وحلا شيحة يتوعدان الجمهور بـ«زلزال»

محمد رمضان أحد أكثر المشاهير إثارة للجدل، فمع كل عمل درامي أو أغنية أو حتى مشاركة له على منصات التواصل الاجتماعي، تتصاعد ردود الأفعال تجاه ما فعله.

وسواء اتفقنا أو اختلفنا مع المحتوى الذي يقدمه رمضان على الشاشة، فهذا لا ينفي الوجود الدائم لمسلسلاته ضمن قوائم الأعلى مشاهدةً. هذا العام يشارك رمضان بمسلسل «زلزال» الذي ألَّفَه عبد الرحيم كمال وشاركت ببطولته حلا شيحة بأول ظهور لها بعد خلع الحجاب والتراجع عن الاعتزال؛ مما سيمنح الجمهور سببًا جديدًا للمشاهدة.

بطل القصة رجل يشترى منزلاً بالقسط، لكنه يفاجأ بعد سداد القسط الأخير بتأجيل البائع نقل الملكية له، وهو ما يتزامن مع زلزال 1992 الذي يترتب عليه سقوط العقار ووفاة صاحبه الفعلي. فيجد ابن المتوفى نفسه مضطرًا لخوض معركة لإثبات ملكيته للأرض؛ مما يقف عائقًا بدوره في وجه قصة الحب التي تجمعه بابنة خصمه.

2- «وِلد الغلابة».. هل اقتبس صناعه الفكرة عن «Breaking Bad»؟

يعود النجم أحمد السقا للسباق الرمضاني بعد غياب العام الماضي، يُشاركه البطولة محمد ممدوح، إنجي المقدم، ومي عمر؛ أما الإخراج فلمحمد سامي.

تدور أحداث المسلسل في صعيد مصر؛ حيث يؤدي السقا شخصية مدرس تاريخ في مدرسة بسيطة في محافظة المنيا، ويتعرَّض هناك للضغوضات وتقسو عليه الحياة؛ مما يضعه أمام امتحان أخلاقي. فإما الانتصار لمبادئه أو الاستسلام بسبب الفقر، فهل يصمد أم ينضم لعالم الجريمة؟

هل فكرت أنك ستقع بحب قاتل محترف؟ 10 أفلام ستجعلك تكتشف مدى حبك لأدوار الشر

 

3- «كلبش 3».. صناع العمل يستجيبون للجمهور

بدون أدنى شك مسلسل «كلبش» أحد أنجح المسلسلات الدرامية والتشويقية لعامي 2017 و2018، وهو ما أثمر فيما بعد عن تعاون سينمائي بين بطله أمير كرارة ومخرجه بيتر ميمي. ومع أن صناع العمل كانوا ينوون تقديم جزء ثالث في 2020، إلا أن الجمهور أعلن استياءه وأصر على أن يأتي الجزء الجديد هذا العام، وهو ما رضخ له صناع العمل لتكون النتيجة هذا المسلسل.

أحداث الجزء الثالث تتمحور كالعادة حول «سليم الأنصاري»، لكنه هذه المرة يتقدم باستقالته من وزارة الداخلية وأمام إصراره يُوافَق عليها. بعدها يؤسس «سليم» شركة أمن مع «أكرم صفوان»، لكن سرعان ما تنشأ بينهما خلافات فتتحوَّل المسألة لعداوة وصراع على البقاء.

4- «الهيبة».. هل يكون «الحصاد» الجزء الأخير؟

مسلسل لبناني ناجح، صدر عنه جزآن العامين الماضيين، بطولة تيم حسن وتُشاركه بطولة الجزء الثالث سيرين عبد النور. وقد أكد صناع العمل أن تقديم جزء رابع مرهون بما سيحققه هذا الجزء من نجاح.

يُذكر أن أحداث الجزء الثاني كانت تعود لما قبل الجزء الأول؛ أما الجزء الجديد فهو بمثابة تتمة للقصة الأولى، وحصاد لكل ما جرى. وتدور أحداثه في إطار يجمع بين الرومانسية والأكشن، وتحكي عن قصة حب تنشأ وسط صراعات تُحيط بالبطل.

5- «زي الشمس».. إعادة اكتشاف دينا الشربيني؟

للعام الثاني تخوض دينا الشربيني تجربة البطولة المُطلقة، وفيما يرى البعض أنها استحقت ذلك مُقابل موهبتها الثقيلة، هناك من يعتقدون أن العلاقة العاطفية التي تربطها بعمرو دياب هي السر وراء فَتح الأبواب المُغلقة أمامها؛ مما يضع دينا في تحدٍ هائل أمام نفسها والجميع ورُبما «الهضبة» نفسه؛ لتُثبت استحقاقها الفرصة.

وإن كان ذلك لا يمنع أن العمل مُبشِّر في ذاته فهو من إخراج كاملة أبو ذكري وتأليف مريم نعوم، وبطولة أحمد داوود، وريهام عبد الغفور وأحمد صلاح السعدني وسوسن بدر؛ أما طبيعة العمل فتشويقية، تدور حول محامية يُقتَل شقيقها فتُقرر البحث عن القاتل بنفسها.

6- «لمس أكتاف».. توبة ياسر جلال في «الوقت بدل الضائع»

حقق النجم ياسر جلال حالة من النجاح والنضج الفني بالسنوات الأخيرة، لدرجة جعلته يصبح من الأسماء التي يُراهن الجمهور عليها بثقة. هذا العام يقدم مسلسل «لمس أكتاف»، يُشاركه بطولته حصان رابح آخر هي حنان مطاوع، وأسماء قوية أخرى على رأسها فتحي عبد الوهاب وخالد كمال.

أما قصة العمل فتحكي عن ملاكم يتورَّط لعدة أسباب بأعمال منافية للقانون، وحين يُقرر الاستقرار والعودة لطريق الصواب يكتشف أن الأمر ليس سهلاً ولا يخضع لرغبته وحده، فهناك مافيا وعصابات خارجة عن القانون ترفض السماح له بالتوبة، وتتوالى الأحداث.

7- «هوجان».. هل يُعَوِّض «ابن الزعيم» غياب والده؟

إن كان عادل إمام قد اضطر للتغيب عن مسلسلات رمضان، فابنه محمد إمام حاضر بمسلسل «هوجان» في ثاني بطولة درامية مُطلقة له. المسلسل يجمع بين الأكشن والكوميديا، كتبه محمد صلاح العزب وأخرجته شيرين عادل.

فيما شارك ببطولته كريم محمود عبد العزيز وأسماء أبو اليزيد ورياض الخولي وصلاح عبد الله وآخرين، وهو يحكي عن شاب من منطقة شعبية يحمل لقب «هوجان» لتَمَتّعه بقوى بدنية هائلة يراها أهل منطقته خارقة، وبسببها يذيع صيته؛ فتنقلب حياته رأسًا على عقب.

8- «الكاتب».. أول مسلسل عربي على «نتفليكس»

بعد النجاح الذي حققه باسل الخياط مع دانييلا رحمة العام الماضي في مسلسل «تانغو»، يبدو أن ثمة كيمياء جمعت بينهما؛ إذ يُعيدان العمل معًا من خلال مسلسل «الكاتب».

وهو عمل لبناني بوليسي تشويقي، يتمحور حول روائي لا يُشبه أي شخص من مُحيطه، وبسبب شخصيته وأفكاره يجد نفسه طرفًا في الكثير من المغامرات. يُذكر أنه المسلسل العربي الأول الذي سيُعرض على شاشة «نتفليكس» خلال شهر رمضان الكريم تزامنًا مع عرضه على القنوات التليفزيونية.

9- «قابيل».. أخيرًا أتت فرصة محمد ممدوح؟

لعل هذه هي المرة الأولى التي يحمل فيها محمد ممدوح مسؤولية عمل درامي على كتفيه، يُشاركه الحِمل محمد فراج وأمينة خليل من خلال مسلسل «قابيل».

وهو عمل تشويقي مُثير، يدور حول محقق بالشرطة يُطارده شبح فتاة قُتلت، مما يدفعه لتولي التحقيق بقضيتها ومحاولة الوصول للقاتل، والأهم الوصول للجثة نفسها للقدرة على مُتابعة البحث.

10- «دقيقة صمت» يُعيد عابد فهد لسوريا بعد غياب 4 أعوام

مسلسل سوري-لبناني يجمع بين الدراما والتشويق، أخرجه شوقي الماجري؛ أما البطولة فلعابد فهد، وستيفاني صليبا، ورنا شميس.

قصة العمل تدور حول اثنين محكوم عليهما بالإعدام، وقبل موعد الإعدام الرسمي يُقرر مدير السجن تنفيذ الحُكم. لكن سرعان ما تنقلب الأحداث؛ إذ يُعيَّن مدير جديد للسجن، فيما يشب حريق تمهيدًا لتهريب المتهمين وإعدام شخصين آخرين بدلاً منهما، وتتوالى الأحداث.

11- «زودياك».. مُقتبس عن مجموعة قصصية لـ«العرَّاب»

مع أن الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق ظلّ يكتب لسنوات، إلا أن هذا هو أول عمل فني مُقتبس عن إحدى كتاباته، وتحديدًا المجموعة القصصية «حظك اليوم». المسلسل بطولة جماعية لممثلين جدد لمعت أسماؤهم السنوات القليلة الماضية، على رأسهم: أسماء أبو اليزيد، خالد أنور، محمد مهران، مي الغيطي، وأحمد خالد صالح.

وهو عمل يجمع بين التشويق والإثارة، يتكون من أربعة أجزاء، كل جزء 12 حلقة. ومن المنصات التي ستعرض العمل: شبكة «view» المتخصصة بعرض المسلسلات العالمية عبر الإنترنت؛ أما عن أحداث المسلسل فتدور حول بعض الشباب الذين يقعون تحت وطأة لعنة الفراعنة، على أن تختلف مِيتة كل منهم وفقًا لبرجه الفلكي. لتتوالى الأحداث وسط محاولات الأبطال إيقاف تلك اللعنة المُميتة، فهل ينجحون؟

12- «صانع الأحلام».. متلازمة فيلم «Inception»

مسلسل لبناني-فانتازي، مقتبس عن رواية سعودية بعنوان «قصة حلم»، وبطولة: مكسيم خليل، وطوني عيسي، وأروى جودة، ومي سليم.

يدور حول دكتور أعصاب مهووس بالفيزياء يسعى لإثبات علاقة الإنسان بالزمن من خلال محاولة التأثير على أحلام الآخرين والتحكم بها. وهو ما ينجح فيه بالفعل، إلا أنه أثناء تجاربه يُفاجأ بالكثير من الخبايا التي لم يكن يتوقعها سواء عن نفسه أو أسرته.

13- «حرملك».. فانتازيا شامية سياسية

دراما سورية-تاريخية مكونَّة من 60 حلقة، من المُفترَض عرضها على جزئين. يضم العمل مجموعة كبيرة من النجوم العرب، منهم: جمال سليمان، سلافة معمار، سامر المصري، باسم ياخور، درة، وقيس شيخ نجيب.

يدور العمل في إطار من الفانتازيا؛ إذ يستعرض قصة شعبية أحداثها تدور بين دمشق والقاهرة بين عامي 1513-1516، وتتناول وصول المماليك إلى السلطة وكيف نجحوا بالتحكم في الحياة السياسية، مع تسليط الضوء على ما يدور بكواليس القصر الحاكم.

14- «عبور».. تفتح أعين العالم على معاناة اللاجئين

في تجربة خاصة تخوض الفنانة صبا مبارك تجربة الإنتاج بجانب بطولتها للمسلسل الأردني «عبور»، وهو عمل درامي-إنساني يعكس معاناة اللاجئين من خلال قصص نرى بعضها بأعين اللاجئين أنفسهم، وبعضها الآخر بأعين المتطوعين والعاملين في مخيم «مريجب الفهود».

بين الرعب والجريمة و«الديستوبيا».. 10 أفلام ينتظرها الجمهور في 2019

 

15- «حكايتي».. هل يكسب الجمهور الرهان؟

مع أن هذا العمل هو البطولة المطلقة الأولى لياسمين صبري، إلا أنه كذلك أحد أكثر الأعمال الدرامية النسائية التي يُعَلِّق عليها الجمهور آماله.

المسلسل من بطولة أحمد بدير، وأحمد حاتم، ووفاء عامر، وهو يدور حول داليدا التي تشهد وفاة والدها صغيرةً أمام عينيها؛ مما يُعرضها لصدمة عصبية ويُنشيء بينها وبين عائلة والدتها خلافات؛ فترحل عن الصعيد وتأخذ حياتها مَنحى غير متوقع.

16- «خمسة ونص».. قصة حب غير تقليدية

مسلسل لبناني-رومانسي إخراج فيليب أسمر، وبطولة قصي خولي ونادين نسيب نجيم، فيما أتت شارته من غناء شيرين التي شَدَت لأجله باللهجة اللبنانية.

وهو يتناول قصة حب غير تقليدية، بطلها رجل يشتهي المال فيما يستهلك حياته بالصراع على السلطة، وامرأة تُحاول تغيير ذلك وفتح قلب حبيبها على عالم الحب والمشاعر بدلاً من ترك نفسه للأحقاد واللهاث خلف النفوذ.

17- «فكرة بمليون جنيه».. على ربيع يبحث عن مخترعين جدد

للعام الثاني على التوالي تُسند بطولة درامية لعلي ربيع أحد أشهر نجوم «مسرح مصر»، من خلال مسلسل كوميدي اشترك ببطولته صابرين وصلاح عبد الله وسهر الصايغ وكريم عفيفي، بجانب الكثير من ضيوف الشرف.

تدور أحداث العمل حول طالب بكلية الهندسة شغوف بالاختراعات، يتوفى أحد أقاربه فيرث مليون جنيه يُقرر إنفاقها على حلمه، لكنه بالوقت نفسه يرغب بمد يد العون للمُخترعين الآخرين؛ فيبدأ البحث عن مُخترعين جُدد يُشاركونه الإرث والتجربة.

18- «الواد سيد الشحات».. حب أفضى إلى ورطة

ما زال أحمد فهمي يحاول السَير بثبات في الطريق الذي اختاره لنفسه بعد انفصاله عن شيكو وهشام، هذا العام تُشاركه البطولة خطيبته هنا الزاهد، وهو ما قد يُضفي بُعدًا إضافيًا للعمل وسببًا جديدًا للمتابعة.

المسلسل كوميدي، بطله شاب فقير يتزوج من فتاة ثرية؛ مما يُثير الدهشة ويطرح تساؤلات عن سِر هذه الزيجة غير المُتكافئة! فيما يُحاول آخرون استغلال الوضع؛ إذ يُفاجأ البطل باستيلاء أحد أفراد أسرته على 6 مليون جنيه من بعض الأشخاص الذين قرروا بالتبعية مُطاردة البطل لاسترداد أموالهم؛ مما ينتج عنه الكثير من المغامرات.

19- «الزوجة 18».. رشدي أباظة Vs حسن الرداد!

يبدو أن حسن الرداد وجد نفسه بمنطقة الكوميديا، فها هو يعود هذا العام أيضًا بعمل اجتماعي-كوميدي، يُشاركه بطولته مجموعة هائلة من الممثلات، مثل: هيدي كرم، شيماء سيف، ناهد السباعي، وغيرهنّ.

وهو ما يتناسب مع اسم العمل وطبيعة ما يوحي به، فبطل العمل رجل أعمال شاب مُتعدد الزيجات؛ مما يتسبب له في العديد من المشكلات التي تأتي في إطار كوميدي طريف.

20- «بدل الحدوتة 3».. خطوة للأمام أم استثمار لنجاح قديم؟

لم تعد الكوميديا حكرًا على الرجال فقط، بل صار هناك نجمات تُنافسن بذاك الصدد سنويًا، إحدى تلك النجمات دنيا سمير غانم، التي تسعى جاهدة لإثبات جدارتها بالانضمام لتلك الفئة الدرامية تمامًا كالفئات الأخرى التي نجحت فيها.

هذا العام تُقدم دنيا عملاً مُكونًا من ثلاث حكايات، تُعرَض كل منها على مدار 10 حلقات، بطلة كل واحدة منها شخصية مُختلفة وإن كانت إحدى تلك الشخصيات هي «لهفة» التي سبق وقدمتها دُنيا خلال عمل خاص يحمل اسمها، فهل ما زال لديها ما يستحق عرضه أم أن ذلك مُجرد استثمار للنجاح القديم؟

المسلسل تأليف شريف نجيب وأيمن وتار، وإخراج خالد الحلفاوي، وشارك بالبطولة أيتن عامر، شيماء سيف، محمد سلام، بيومي فؤاد، سمير غانم، دلال عبد العزيز والعديد من ضيوف الشرف.

في يوم السعادة العالمي.. هذه الأفلام ستحسن حالتك المزاجية!

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد