العنكبوت من أكثر الكائنات المخيفة في مملكة الحيوان بالنسبة للكثيرين، ويعد مادة جيدة للخوف في مختلف أفلام الرعب، ومجرد أن يراه الشخص يقف على كتفه؛ ينتفض ويصرخ وكأن كهرباء سرت في جسده، الخوف منه قد يصل إلى الحد المرضي، ويطلق على تلك النوعية من الفوبيا اسم «Arachnophobia»، هذا المرض النفسي الذي استغلته سينما هوليوود استغلالًا مفزعًا في فيلم يحمل الاسم نفسه عام 1990.

العنكبوت يعد من المفصليات، ولكن البشر يتعاملون معه على أنه حشرة، خاصة النوع الضعيف منه، الذي يوجد على جدران المنازل العربية، ولكن حياة هذا الكائن الخاصة في الغابات والأماكن البعيدة عن العمران؛ مثيرة للاهتمام وغريبة بعض الشيء، وعندما يتعلق الأمر بممارسة الجنس والتكاثر قد تصل الأمور إلى الدموية والعنف. وفي هذا التقرير نخبركم بعض الحقائق عن الحياة الجنسية الغريبة للعناكب.

ذكر الأرملة السوداء.. مرحبًا بالموت بعد الجنس

واحدة من أنواع العناكب الشرسة هي الأرملة السوداء، ويطلق عليها هذا الاسم لأن لونها أسود؛ ولأنها عادة ما تقتل شريكها بعد الجماع، أو هذا ما يظنه البعض؛ أن عملية القتل تتم بعد ممارسة الجنس مع الذكر، ولكن الحقيقة أن الأمر قد يكون أكثر دموية من ذلك في عالم العناكب، خاصة فيما يخص الأنثى؛ لأنها الطرف الأعنف والأشرس في معظم فصائل العناكب.

الذكر في الكثير من أنواع العناكب، خاصة الأرملة السوداء وعنكبوت الظهر الأحمر؛ تعد ممارسة الجنس له بمثابة الانتحار، وأثناء ممارسة الجنس تقدم الأنثى على فعل غريب وهو قضم قطعٍ من جسد الذكر، وليس على سبيل المزاح أو المداعبة، ولكن بغرض تناول الطعام، وكأن الذكر يمثل لها مصدرًا للتكاثر ووجبة خفيفة في الوقت نفسه.

شاهد مقطعًا مصورًا قصيرًا للأرملة السوداء:

أحيانًا تنتظر الأنثى حتى ينتهيا من ممارسة الجنس لتقتل الذكر وتأكله، وأحيانًا أخرى لا تقوى على الانتظار فتبدأ في تناوله في أثناء الجماع، وأحيانًا أخرى يحاول الذكر الهروب بعد انتهاء الجماع ولكنها تطارده، ولكن النسبة الأكبر من ذكور العناكب؛ تستسلم للأمر الواقع وترضى بمصيرها في هدوء وصمت.

استسلام الذكر لمصيره؛ في البداية ظنه علماء الحيوان نوعًا من أنواع الكسل أو الجهل بما ترتبه له الأنثى، ولكن في عام 1996 ثبُت أن ما يفعله ذكور العناكب هو تضحية من أجل بقاء النوع، فإذا أكلت الأنثى الذكر في أثناء الجماع فهذا يضمن لها المزيد من الحيوانات المنوية في جهازها التناسلي والذكر يعلم ذلك، ولذلك يتركها تأكله في سلام، ومن بعدها تخزن الكميات الكبيرة من السائل المنوي في جسدها، وتستطيع أن تستخدمهم أكثر من مرة لتلقيح نفسها إذا لم تجد شريكًا مناسبًا في وقت لاحق.

ولكن.. الذكر ينتقم أيضًا

ما يتعرض له ذكور العناكب قد يدفعهم للانتقام أحيانًا، وما يقرب من 80 نوعًا من العناكب لجأ ذكورها للعنف تجاه الأنثى، وهذا عن طريق محاولة تدمير أعضاء الأنثى التناسلية.

مصدر الصورة موقع «reddit»

ولكن هذا الفعل أيضًا لا يكون بدافع شخصي أو أناني من الذكر؛ لأنه يتسبب في إيذائه هو الآخر، ويقدم عليه الذكر بغرض التضحية من أجل ضمان انتقال جيناته للجيل الجديد، فالأنثى حين تتكاثر مع أكثر من ذكر، تستخدم الحيوانات المنوية لذكر واحد فقط، ولذلك يريد الذكر الذي يجامع أنثى العنكبوت أن يضمن نجاح جيناته، فيقطع عضوه الذكري بعد القذف داخل الأعضاء التناسلية للأنثى بغرض سد الطريق بأعضائه الممزقة على أي ذكر آخر يحاول ممارسة الجنس مع أنثى العنكبوت، وبهذا الشكل يكون قد خسر عضوه التناسلي للأبد، ولكنه ضمن أن يحصل على جيل جديد يحمل جيناته، ولذلك حين يمارس ذكر العنكبوت العنف مع الأنثى؛ يكون هو بدوره ضحية.

وإن لم تقتله.. يموت وحده

عنكبوت الصيد من الأنواع التي تموت بعد الجماع في كل مرة، ولكن في حالة هذا العنكبوت ليس هناك تضحية أو جريمة وراء موته، فالسبب يعود إلى تطور بيولوجي وصل إليه هذا العنكبوت وجعل الجنس سببًا لموته.

شاهد تقريرًا يتضمن مقاطع مصورة من رقصة الحب المميتة لعنكبوت الصيد.

حين يمارس عنكبوت الصيد الجنس؛ يحدث له اضطراب شديد في الدورة الدموية، هذا الاضطراب الذي يصل لقمته مع انتهاء العنكبوت من الجماع، ويدمر العنكبوت تمامًا، ولكن لسوء حظه لا يموت العنكبوت سريعًا أو في سلام، بل يظل حتى ثلاث ساعات يتعذب حتى يصل إلى راحة الموت.

ولكن الأنثى خلال رحلة عذابه التي تتوج بالموت؛ لا تتركه لحاله، بل تنقض عليه وتبدأ في قضمه قطعة قطعة، وهو ما زال على قيد الحياة، فأحيانًا لا تستمر الثلاث ساعات من العذاب إذا أكلته الأنثى سريعًا.

الرعب النفسي تمارسه الأنثى أيضًا

قبل أن تمارس الأنثى أي رعب دموي على ذكر العنكبوت؛ تمارس معه في أثناء ممارسة الجنس نوعًا غريبًا من الرعب النفسي، والذي قد لا يتحمله الإنسان إذا مر به في الموقف نفسه.

أنواع كثيرة من العناكب تلجأ فيها الأنثى إلى توجيه الذكر إلى الأفعال السليمة والصحيحة في الجماع؛ حتى يصل السائل المنوي إلى المكان الصحيح بجهازها التناسلي، ولكن هذا لا يحدث بالود أو بالهمس، ولكن بالصراخ المخيف، والذي يكون وقعه على أذن ذكر العنكبوت مزعجًا للغاية، ولكن الذكر لا يمانع لأن اتباعه لتلك التعليمات المخيفة والصارخة هو ما يضمن له وصول جيناته إلى الجيل القادم.

زوجة العنكبوت قاسية أم شريرة؟

بعد أن تحصل أنثى العنكبوت على الحيوانات المنوية اللازمة لها من أجل تلقيح نفسها، لا يمر وقت طويل حتى تضع ما يقرب من 3 آلاف بيضة، بعض الأنواع القليلة من العناكب تلتزم فيها الأنثى بمراعاة البيض حتى يفقس، ولكن الأنواع الأكثر لهن طرق أخرى لا تمت للأمومة بصلة.

بعض الأنواع تلجأ الإناث فيها للتزاوج مرة أخرى بمجرد أن تضع البيض، وهذا يدفعها إلى ترك البيض وعيش حياة جديدة بعيدًا عن الصغار المنتظرين، وتتركهم معرضين للخطر، ولكن هناك أنواعًا أكثر خطورة من ذلك، والأنثى في هذه الأنواع عندما يكون الطعام شحيحًا لديها، تأكل أبناءها.

«الخفاش يمص الدم والبرص يبخ سمه في الملح».. 4 خرافات عن مملكة الحيوان

 

المصادر

تحميل المزيد