الأشخاص الذين قرروا خوض غمار ريادة الأعمال، يعرفون جيدًا ربما أكثر من غيرهم، أن الوصول وتحقيق الأهداف في هذا المضمار صعبٌ للغاية. هذا الأمر يتطلب الكثير من العمل والجهد، ربما لسنوات طويلة للغاية، حتى يتمكن رواد الأعمال من الوصول إلى أهدافهم.

إذا كنت تفكر في إنشاء شركة صغيرة أو حتى مشروع غير ربحي، أو تعمل على تطوير شركتك الناشئة، فمن المهم أن تعرف إلى أين تتجه، وهل ما تقوم به سيؤدي في نهاية المطاف إلى نجاح شركتك أم لا. في هذا التقرير جمعنا لك بعض العلامات التي إذا وجدتها في طريقك فأنت في الاتجاه الصحيح، وليس عليك سوى الاستمرار في عملك، بالإضافة -كما تعرف- إلى الكثير من الجهد.

1- هناك مشكلة تقوم بحلها

هذه النقطة هي المشترك الذي ينطلق منه كل رواد الأعمال تقريبًا للنجاح في شركاتهم الناشئة، هل لديك حل لمشكة في المجتمع أم لا، إذا كانت الإجابة نعم فأنت في الطريق الصحيح، أفضل الشركات الناشئة هي التي تقدم أفضل الحلول للمشاكل التي يعاني منها الناس على المستوى الشخصي أو حتى على مستوى المجتمع، الناس مستعدة للدفع مقابل أن تشتري هذه الأموال حلولًا لمشاكل يعانون منها بالفعل، وكلما كانت المشكلة أكبر ويعاني منها عددٌ أكبر من الناس، كانت فرص النجاح أفضل.

2- لديك عملاء بالفعل

بغض النظر عن عدد العملاء الذين تمتلكهم شركتك الآن، المهم أنك على الأقل بالفعل تمتلك عملاء حاليين مستعدين للدفع مقابل الحصول على منتجك أو الخدمة التي تقدمها، في كثير من الأحيان تصنع الشركات الناشئة نسخة أولية غير مكتملة من المنتج أو الخدمة بهدف التأكد من أن هناك عملاء مهتمين بالفعل بشراء الخدمة أو المنتج، إذا كانت خدمتك الأولية حازت على إعجاب العملاء فأنت في الطريق الصحيح.

3- لديك رؤية لما تقوم به

لا يهم أن تمتلك رؤية تفصيلية طويلة الأمد لأن هذا صعب للغاية وفي بعض الأحيان يكون مستحيلًا، لكن على الأقل تمتلك رؤية للمرحلة القادمة وما ستحققه، وكيف ستبني شركتك الناشئة بالتدريج مع الوقت، بناء الرؤية مهم حتى لا تجد نفسك في مفترق طرق، وليس لديك معلومات كافية لاتخاذ قرار قد يكون مصيري في تحديد مستقبل المشروع الذي تعمل عليه.

4- هناك عوائد من المبيعات

مرة أخرى بغض النظر عن حجم العوائد التي حصلت عليها لكن على الأقل هناك عوائد مستمر تغطي تكاليف الأعمال في شركتك، وربما يتبقى بعض الربح لك وللمؤسسين، كثير من الشركات لا تستطيع الحصول على المال الكافي من المبيعات في المراحل الأولى؛ مما يؤدي إلى فشل الشركة، لا يهم حجم الأرباح خاصةً في السنوات الأولى، إذا كانت هناك عوائد كافية من المبيعات فهذا دليل جيد أنك في الاتجاه الصحيح لبناء شركة ناشئة ناجحة.

5- الناس تتحدث عن ما تقوم به

ماذا عن شبكات التواصل الاجتماعي؟ هل يتحدث الناس على صفحة الشركة عن المنتج أو الخدمة التي تقوم بها؟ إذا كان الناس مهتمين بما تقوم به حتى ولو بالانتقاد، فهذا دليل جيد على أن ما تقوم به يحظى بأهمية، وإن كان ما تحصل عليه انتقاد دائم فهذا ليس دافعًا لتتوقف عن العمل، بل دافعًا لتحسن من ما تقوم به.

6- لديك موظفون سعداء

عادةً لا يحصل الناس على شعور السعادة من العمل في مكان غير ناجح أو منتج، وبالتالي إذا كان لديك موظفون سعداء بما يقومون به ففي الغالب يشعرون بأنهم يقدمون شيئًا ذا قيمة، وأن لديهم ولاءً للشركة ومستعدين للتضحية بالوقت والجهد في سبيل بناء شركة ناشئة ناجحة.

7- لديك عقود مع مستثمرين

المستثمرون من العوامل المهمة للغاية في تحديد ما إذا كان مشروعك يسير في الاتجاه الصحيح أم لا، دائمًا ما يكون المستثمرون محملين بخبرة سنوات طويلة في عالم الأعمال، وبالتالي إذا قرر مستثمر وضع بعض الأموال في مشروعك الناشئ فلديه حدس قوي أنك في الاتجاه الصحيح لبناء شركة ستحقق عوائد كافية من الاستثمار فيها.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد