منذ أن بدأت زيارة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” إلى ألمانيا، والجدل داخل الأوساط الألمانية وخارجها يتكاثر حولها، وظهر من الجانب الرسمي المصري الحذر والحرص على أن تمر الزيارة مرور الكرام، دو أن يعكرها التعرض المباشر لاحتجاجات الجالية المصرية المعارضة له التي تظاهرت في العاصمة الألمانية.

ذلك الحذر دفع “السيسي” لدخول فندق “أدلون” من الباب الخلفي بدلا من الباب الرئيسي تحاشيًا لمواجهة المحتجين المحتشدين أمام الفندق، والذين ارتدوا قمصانًا عليها “شعار رابعة” ورددوا هتافات منددة له.

عارفين إن ألمانيا فيها فخ، ويمكن لا يوجد فخ، ولكن يجب تأمين الرئيس السيسي، مش عايز عيل تافه يرمي حاجة عليه أو يقول السيسي قاتل وخاين أثناء إلقائه لكلمته- عمرو أديب

 

هكذا أبدى الإعلامي عمرو أديب – المعروف بتأييده للنظام المصري – تخوفاته وتحذيراته – مساء الأحد 31 مايو – قبل زيارة السيسي لألمانيا بأيام قليلة، ولكن يبدو أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن وتحولت تخوفات النظام المصري إلى واقع وجد صداه في الصحافة العالمية بعدما فعلته الصحفية “فجر العادلي” في نهاية المؤتمر الصحفي الذي جمع بين “السيسي” و”ميركل”.

وتحكي #فجر_العادلي في حوار لوكالة الأناضول ما حدث معها خلال المؤتمر الصحفي، قلت ل”ميركل”: أنا جئت من مكان بعيد وأريد أن أسألكِ سؤالا، إلا أنها أخبرتني أن هناك قواعد لتوجيه الأسئلة فالتقطت الميكروفون وحاولتُ أن أسأل إلا أن المسؤولين أخذوه مني، وقالوا إن 4 أسئلة وُجّهت ولن يتم توجيه أسئلة أخرى.

عندما رفضوا نظرتُ تجاه السيسي وبدأت أصرخ “هذا سفاح هذا سفاح هذا سفاح”، فأمسكوا بي وأخرجوني من القاعة، أعتقد أنهم كانوا من الحراسة المصرية، فصرخت مطالبة ميركل إبلاغهم أن يتركوني ولم أتذكر شيئاً آخر لأن الأمر مرّ بسرعة كبيرة.

وبالإضافة إلى ذلك أظهرت الصور والفيديوهات المرتبطة بذلك الأمر فجر وهي ترفع شارة “رابعة” في وجه الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مُرددة هتافات “يسقط حكم العسكر”، التي رد عليها صحفيون مصريون مؤيدون ل”السيسي” بـ”تحيا مصر”.

ولكن تصرف “فجر” التي ختمت به المؤتمر الصحفي كان محل أنظار الصحافة الألمانية والعالمية، إذ أفردت بعض الصحف الألمانية تقارير خاصة لما فعلته، واحتلت صورة فجر الصورة الرئيسية لبعض التقارير، واتجهت التقارير العالمية في مجلمها إلى ذكر الواقعة أو الاضطراب الذي خلفته، نرصد في ذلك التقرير أبرز ردود أفعال الصحف العالمية على ما قامت به فجر.


1- درشبيجل (الألمانية)

عنونت الصحيفة تقريرها بأن المؤتمر الصحفي انتهى بشكل مربك، وكانت صورة التقرير الرئيسية هي صورة فجر وهي تهتف ضد “السيسي”مصحوبة بتقرير مصور، وتحدثت أول فقرة في التقرير المكتوب باللغة الألمانية عن هتافات فجر: “السيسي سفاح ..السيسي نازي .. السيسي فاشي” ورد الإعلاميين المؤيديين للسيسي عليها: “تحيا مصر”.

ولفت التقرير إلى التصفيق المؤيد للسيسي الذي تكرر من الصحفيين في المؤتمر الصحفي، مؤكدًا أن هذا تصرف غير مألوف على مؤتمرات الاستشارية الألمانية.


2- ذا لوكال(الألمانية)

عنونت صحيفة ذا لوكال تقريرها “ميركل تستقبل السيسي وسط احتجاجات” وأشارت إلى هتافات “فجر” ونشرت تقريرا مصورا عنها.

3- دويتش فيلله(الألمانية)

عنونت الصحيفة تقريرها “الفوضى تندلع في مؤتمر صحفي لميركل والسيسي”، وكانت صورة التقرير الرئيسية هي صورة فجر وهي تهتف ضد “السيسي”مصحوبة بتقرير مصور، و تحدثت أول فقرة في التقرير عن هتافات فجر “السيسي سفاح” و”يسقط حكم العسكر”، ورد الإعلاميين المؤيديين للسيسي عليها، قبل الخروج السريع للقائدين من غرفة المؤتمر الصحفي.



4- رويترز


ميركل تقول للسيسي: أحكام الإعدام الجماعية خطأ.. ولكن هيا بنا نعقد صفقات تجارية-رويترز

 

هكذا عنونت وكالة الأنباء العالمية رويترز تقريرها المرتبط بالمؤتمر الصحفي، وقالت في مستهل التقرير أن ميركل أدانت أحكام الإعدام الصادرة ضد الرئيس السابق “مرسي” والإسلاميين الآخرين، ولكنها مستعدة للعمل معه.

وتضمنت مقدمة التقرير إشارة لهتاف (فجر) “جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي انتهى بهتاف معارضة :”إنه سفاح”، وانتهى التقرير: “بينما كانت ميركل تختم مؤتمرها الصحفي مع السيسي، صرخت سيدة معارضة ترتدي الحجاب بهتافات مناهضة للسيسي، وتم اصطحابها سريعًا من قبل قوات الأمن، في حين ردد صحفيون مصريون: تحيا مصر”.

وتجدر الإشار إلى أن موقع “بيزنس إنسايدر البريطاني” قد نشر التقرير نقلا عن رويترز.


5- ديلي مايل

نشر الموقع التقرير نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية، تحت عنوان “احتجاجات وصفقة كبيرة في استقبال ميركل للسيسي”، و أرفق فيه صورة “فجر” في صحبة الأمن، بعدما وصفت السيسي بـ”السفاح”.


6-فرانس 24

جاء تقريرها  تحت عنوان “ميركل ترحب بالسيسي في زيارة شابتها الاحتجاجات”، ولفت التقرير إلى هتاف فجر ورد الصحفيين المصريين عليه.


7- روسيا اليوم

صورت فيديو لفجر في نهاية المؤتمر، ورفعته على قناتها الرسمية على “اليوتيوب”، وحمل العنوان إشارة إلى وصف السيسي بـ”النازي” في نهاية المؤتمر، وتعدت مشاهداته 130.000 مشاهدة.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد