1. هبه طوجي– الربيع العربي

لأكثر من 6 دقائق، تتناول اللبنانية هبة طوجي في أغنيتها «الربيع العربي» قضايا الحروب التي اندلعت بعد الثورات العربية، محملة مسؤولية ما يجري لسياسات «دول كبيرة» و«مقاتلين جاؤوا من ضيع بعيدة»، طوجي في أغنيتها حاولت أن تدعم الربيع الأخضر الجميل الذي ينتظره الكثيرون، ولكن وبحسب الأغنية فلم تكن نتيجة الربيع كذلك، ولذا فلقد أكثرت في الأغنية من سؤال «عن أي ربيع بغني؟».

 

2. هاني شاكر– رمضان كريم يا حلب

بعد غياب، خرج الفنان المصري هاني شاكر في أغنية بعنوان «رمضان كريم يا حلب» وخصصها لسوريا، وللحرب المحتدمة هناك، الأغنية أهداها شاكر إلى الشعب السوري، والتي وفق ما كتب على صفحته الخاصة في فيسبوك هي «أغنية إنسانية» وليس لها أي توجه سياسي، غير أن الأغنية أثارت هي الأخرى ضجةً حين احتفت بها القنوات الداعمة للنظام السوري فراحت تعيد بثها، ما أثار الشكوك حول إن كان يرى شاكر في النظام أنَّه بريء مما حدث ويحدث.

 

3. يوسف إسلام– He Was Alone

تناول الفنان البريطاني المسلم يوسف إسلام، المعروف سابقًا باسم كات ستيفنز، في عمل جديد له، مشكلة اللاجئين السوريين. وأطلق إسلام أغنية جديدة، عن قصة صبي سوري لاجئ يبلغ من العمر 12 عامًا، وقصة الأغنية استلهما إسلام لدى زيارته لمخيمات اللاجئين السوريين على الحدود التركية. وأكد إسلام أن الأغنية محاولة للفت انتباه الناس بعيدًا عن جريمة الاختزال، «حيث تصبح حياة الإنسان مجرد أرقام وإحصاءات، وإعادة التركيز على محنة الشباب الذين لم تسنح لهم الفرصة للعيش واللعب في بلدهم».

 

4. عمران البقاعي- لاجئ

تميّز الطفل السوري صاحب الصوت الذي يكبر سّنه بكثير، عمران البقاعي، بعدد من الأغاني المؤثرة التي لاقت رواجًا كبيرًا لما تحمله من معانٍ صادقة، تعبر عن المشهد الذي يمر به الشعب السوري أطفالًا وكبارًا، وسط الحرب متعددة الأطراف التي تشهدها البلاد. وفي تصوير أنا لاجئ، يستحضر الطفل عمران لوحات تحكي تفاصيل واقع الطفل السوري الجديد الذي لم يعهده قبل 2011، الطفل الذي ترك ألعابه وألوانه ليبحث عن حياة في مخيمات اللجوء، أو هربًا عبر البحر. وقبل هذه الأغنية اشتهر البقاعي بأغنيته أبكي على شام الهوى التي حملت سيلًا من المشاعر المختلطة من الحنين والأسف والصدمة.

 

5. محمد سلّام- كانت نايمة

بطريقة الراب يغني محمد أغنيته «كانت نايمة» بإيقاع سريع، وتتحدث الأغنية عن قصة شهيدة سورية وسط الحرب المشتعلة في بلاد الشام، ثم يتطرق إلى عدد الشهداء في سوريا، وإلى مخيم اليرموك المحاصر منذ أكثر من 4 سنين، وصولًا إلى ضوع بلاده الآن الذي أضحى تجارة بين الأمم بحسب العمل، وسلّام، فلسطيني الأصل ولد في سوريا ونزح عنها بعد احتدام الحرب، وكامل أغنياته هي مجهود ذاتي وبتمويل ذاتي.

 

6. فرقة اليرموك- تصوير أغنية لاجئ

https://www.youtube.com/watch?v=QJOiO2GDjiE

تعد فرقة اليرموك الأردنية فلسطينية الأصل من الفرق ذات التاريخ الطويل، والتي تتحدث عن القضية الفلسطينية وتفرعاتها، وهذا التصوير خصصته الفرقة للاجئين، لتؤكد أنه ورغم كل البعد وطول مدة التهجير منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا، لا بد يومًا أن نعود للديار.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد