اصطبغت مؤشرات البورصات العلمية باللون الأحمر وسط حالة من الهبوط الجماعي المخيف.

في قطر وأبوظبي بلغت الخسائر 5%، لكنها ظلت دون 3% في كل من الكويت ومسقط.

وتراجعت المؤشرات الأوروبية الكبرى بقرابة 3% مع سقوط كبير لسوق النفط بنسبة 2,7% لتغلق على سعر 39 دولار للبرميل.

وخسر مؤشر شنغهاي الصيني 8,5% من قيمته وبالتالي يفقد كافة مكاسبه هذا العام.

وتأتي هذه التراجعات العالمية نتيجة التوقعات بأن يكون التراجع في الاقتصاد الصيني بقيمة أكثر بكثير مما توقعها الخبراء إلى جانب حالة من عدم اليقين فيما سيفعله بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي فيما يتعلق بأسعار الفائدة.

البعض يخشى أن تكون الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية أسوأ من الأزمة الماضية التي لم يتعافى منها العالم بعد.
[sasa_gallery id=”43247″]

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد