شهدت بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليًا بالبرازيل الكثير من الأمور الغريبة التي ستظل عالقة في أذهان المتابعين والمشاهدين لسنوات كثيرة قادمة.

 

1- الفضيحة البرازيلية

 

 

أكبر وأهم هذه الأمور كانت الخسارة المدوية للمنتخب البرازيلي أمام المنتخب الألماني بسبعة أهداف كاملة وهي هزيمة لم يسبق أن تلقتها البرازيل مطلقًا في تاريخ مشاركاتها في بطولات كأس العالم، بل لم يسبق لأي فريق في التاريخ أن قام بإحراز سبعة أهداف كاملة في شباك المنتخب البرازيلي، حيث كانت أقصى هزيمة منيت بها البرازيل هي 6-0 أمام منتخب الأوروجواي عام 1920.

وتعتبر هذه الخسارة هي الأكبر في تاريخ الدور نصف النهائي لجميع بطولات كأس العالم لكرة القدم.

2- خسارة مدوية لحامل اللقب

لم يكن يتوقع أبرز المتشائمين أن يتلقى المنتخب الإسباني لكرة القدم هزيمة قاسية بخماسية كاملة أمام المنتخب الهولندي في افتتاح مباريات إسبانيا حاملة اللقب بهذه البطولة.

هذه الخسارة كانت بمثابة انتقام هولندي من الإسبان الذين حرموهم من اللقب في نهائي البطولة السابقة في جنوب أفريقيا.

 

 

 

3- إنجلترا تغادر بنقطة وحيدة

مفاجأة كبيرة تلك التي تلقاها المنتخب الإنجليزي لكرة القدم، والذي يعتبر دوري كرة القدم هناك هو الأفضل في العالم، عندما خرج من الدور الأول للبطولة برصيد نقطة وحيدة بعد هزيمتين وتعادل وحيد.

وجود نجوم كبار أمثال لامبارد وجيرارد وروني لم يشفع للإنجليز وخرجوا من البطولة برصيد هدفين فقط.

 

 

4- سواريز العضاض

عاد النجم الأوروجواياني لويس سواريز إلى مهارته الغريبة التي يجيدها وتكمن في عض منافسيه. فقد قام سواريز بعض المدافع الإيطالي كيليني خلال المباراة التي جمعت منتخبي الأوروجواي وإيطاليا ضمن مباريات الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الرابعة.

قام الاتحاد الدولي لكرة القدم بمعاقبة سواريز بالإيقاف لمدة 9 مباريات ومنعه من ممارسة كرة القدم لمدة 4 شهور.

 

 

5- جيمس رودريجيز

 

 

أن تشارف بطولة كأس العالم لكرة القدم على نهايتها ويكون اللاعب الكولومبي جيمس رودريجيز متصدرًا لقائمة هدافي البطولة فهذا بالتأكيد إنجاز كبير للاعب فريق موناكو الفرنسي البالغ من العمر 23 عامًا.

أحد أجمل أهداف رودريجيز كان هدفه الأول في مرمى الأوروجواي خلال مباراة الدور الثاني من البطولة والذي جاء من تسديدة رائعة ارتطمت بالعارضة وسكنت في الشباك.

 

6- كلوزه الهداف التاريخي

أحرز اللاعب الألماني المخضرم ميروسلاف كلوزه هدفين خلال البطولة الحالية. الهدف الأول الذي كان في مرمى المنتخب الغاني خلال مباراة المجموعة السابعة جعله متساويًا مع النجم البرازيلي رونالدو في صدارة ترتيب هدافي بطولات كأس العالم برصيد 15 هدف لكل منهما.

لكن كلوزه تمكن من إحراز هدف ثانٍ خلال مباراة البرازيل في الدور نصف النهائي وهو ما جعله يغرد منفردًا في صدارة ترتيب هدافي جميع بطولات كأس العالم.

 

 

7- الحارس الاحتياطي

اعتمد المدير الفني للمنتخب الهولندي لويس فان جال على حارسه الاحتياطي تيم كرول في التصدي لمواجهة ركلات الترجيح خلال مباراة المنتخب الهولندي أمام المنتخب الكوستاريكي العنيد. كرول كان عند حسن ظن مدربه به عندما تمكن من التصدي لركلتي ترجيح منحتا الهولنديين بطاقة العبور للدور نصف النهائي.

 

 

 

8- الجزائر

إنجاز تاريخي ذلك الذي قام به المنتخب الجزائري عندما تمكن من الوصول للدور الثاني من البطولة لأول مرة في تاريخه، وخرج مرفوع الرأس عندما أحرج المنتخب الألماني بشدة خلال مباراة الدور الثاني التي خسرها بهدفين لهدف.

ونال اللاعبون الجزائريون احترام الشعوب العربية مرة أخرى بعد إعلانهم التبرع بأموالهم لصالح فلسطين.

 

 

9- حراس المرمى

 

 

تألق لافت للأنظار ظهر به العديد من حراس المرمى في هذه البطولة. كثير من هؤلاء الحراس كانوا سببًا في تأهل منتخباتهم لأدوار متقدمة.

أبرز هؤلاء كان الحارس المكسيكي أوتشوا، والألماني نوير، والأمريكي هاوارد، والجزائري رايس مبوحلي، والكوستاريكي كيلور نافاس، والبلجيكي كورتوا.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد