يقول الصينيون: في العشرين بداية الرحلة، وفي الثلاثين المعرفة، وفي الأربعين المال، وفي الخمسين الفخر، وفي الستين الرضا، وفي السبعين سر السعادة.

ويقول الكاتب عمر طاهر “قبل الثلاثين أنت شاب لأنك بعد أن تتجاوزها ستكتشف أن موبايلك يحتوي على اسم طبيب واحد على الأقل تلجأ إليه بانتظام، هو على أدنى تقدير طبيب أسنان، بعد الثلاثين سيطالبك المجتمع بإنجاز ما، عند الثلاثين ستبدأ مرحلة أخرى برصيد يجب أن يكون كبيرًا في محبة الحياة”.

وعلى ذلك، ومع أهمية تلك المرحلة في عمر كل إنسان جمع موقع بيزنيس إنسايدر من كتاب “10 دروس حياتية لتتفوق في عقدك الثالث” للمؤلف مارك مانسون، بالإضافة إلى موضوعات وتجارب نشرت على موقع كورا “Quora” لنخبة من الشخصيات البارزة في المجتمعات، نصائح وتجارب عن تلك المرحلة.

7- يقضون أوقاتًا مع أناس يضيفون قيمة أكبر لهم

يذكر مارك مانسون في كتابه “10 دروس حياتية لتتفوق في عقدك الثالث” كون أكثر من 600 شخصية أجمعوا على نصح “ذوي العقد الثالث” بأن يخالطوا المحبوبين لقلوبهم، ويبتعدوا عمن يشعرون تجاههم بعدم الراحة، حيث هذا يعطي معنى وقيمة لعلاقاتهم الاجتماعية.

وهو ما يقوله بشكل مختلف مايكل دوريان أحد مصممي مايكروسوفت: “لا تعمل فقط لكن اصنع ذكرياتك، فكلما كبرت كلما كان من الصعب تكوين علاقات ذات قيمة”.

6- يسعون خلف طموحاتهم العالية

الكثير ممن هم في العشرين يفكرون بطموحات كبيرة في أهداف عالية بشأن مجال عملهم، لكنهم يضعونها جانباً ليعملوا في وظيفة بشكل مؤقت – أو هكذا يحسبونها – ليكتشفوا بعد انتهاء عقدهم الثاني أن عملهم المؤقت أصبح مجالهم الأساسي والدائم. لذلك يذكر أحد الناصحين على موقع “Quora” أن أكبر خطأ ارتكبه في عقده الثالث كان “التعود على الراتب الشهري” لأنه فضل به الأمن الوظيفي على الرضا الوظيفي.

وبالتأكيد فإن المصاعب التي ستواجهها عند محاولة البدء في عمل جديد خلال سن الخامسة والثلاثين أكبر من التي كان يمكن أن تواجهها وأنت في الخامسة والعشرين، لكن البدء من جديد أو تغيير مجال وظيفتك ليس بالمستحيل. فيذكر أن فيرا وانج لم تدخل مجال الأزياء إلا في عقدها الرابع، والآن تعد واحدة من أهم مصممات الأزياء حول العالم.

5- لا يلتفتون لهواجس المستقبل

يذكر توماس رايتس أحد قراء كتاب مانسون: “لا يمكنك توقع شكل حياتك خلال 5 سنوات قادمة، لكن يجب أن تعلم أن هذا غير مفيد بالشكل الذي تظنه، لذلك توقف عن الهوس بالمستقبل، وتوقف عن الافتراض بأنك تستطيع التخطيط للمستقبل”.

فمن الطبيعي أن تكون لك أهدافك وعائلتك، لكن لا تضغط نفسك وتنشغل بالتفاصيل.

4- يقررون ما إذا كانوا سينجبون أطفالًا أم لا

معظم التجارب التي نشرت في كتاب مانسون أو التي نشرت على موقع “Quora” تؤكد أن أصحاب فكرة تأجيل الإنجاب عن السن المناسب كان اختيارًا خاطئًا، وينصحون الذين يريدون أطفالاً أن يفعلوا ذلك مبكرًا قبل العقد الثالث.

فيذكر كيفين رايتس أحد قراء مانسون: “توقف عن قول أنك لا تملك الوقت أو المال أو أنك تريد تحسين وظيفتك أولًا، فالأطفال رائعون، ويجعلونك أفضل في كل الحالات، ويدفعونك لتحقق طموحاتك، فلا تؤجل إنجاب الأطفال”.

3- يحافظون على صحتهم

يجب أن تصبح التمرينات الرياضية والمحافظة على الصحة من أولويات قائمة مسؤولياتك خلال عقدك الثالث، بكون المحافظة عليها استثمارًا على المدى الطويل. يقول مايكل دوريان: “أن تكون صحيًّا؛ تلك هي الأولوية الأولى، فلا تدخل عقدك الرابع وقد بدأت تعاني من التعب الجسدي وثقل حركتك”.

وهو ما أكده آدم ديهنر على موقع كورا “Quora”: “في عامي الـ41 بدأت أعاني من كومة من المشاكل الجسدية، والتي كان يمكن تفاديها إذا كنت حافظت على نظام صحي منذ الثلاثينات من عمري”.

2- يدخرون أموالًا للمستقبل

يقضي الكثيرون عقدهم الثاني في الإنفاق على تعليمهم الجامعي، ثم من المفترض أن يكونوا قد بدؤوا بنهاية عقدهم الثاني في ادخار بعض الأموال لمستقبلهم، حتى إذا ما وصلوا للثلاثين يكونون قد بدؤوا في ادخار أموالًا لتقاعدهم.

حيث يرى آلتاتشر على موقع كورا أن تهوره كان هو السبب الرئيسي لخسارته كل أمواله في الثلاثينات من عمره، بسبب دخوله في أعمال ومشروعات لم تنجح”.

لذلك ابدأ قبل الثلاثين بتحديد نسبة معينة من دخلك تستطيع العيش بدونها، ومن ثم استثمرها وادخرها لمستقبلك.

1-لا يزالون يتمتعون بحياتهم

وأخيرًا، دخولك العقد الثالث لا يعني توقفك عن التمتع بالحياة والمرح بها، حيث يؤكد مايكل دوريان أنه قضى عقده الثالث في جمع المال وهو ما جعله غير سعيد في حياته وغير مستمتع بمباهجها.

كما ذكر جيف ميلر أنه علم أن أفضل أوقاته خلال عقده الثالث كانت في لقاءاته العائلية مع زوجته وأولاده، وأجمع المشاركون في كورا أنه مهما كانت الأموال التي تجنيها كثيرة فهي لا نفع لها ما دمتَ لا تستمتع بالحياة.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد