حقيقة الدول الديمقراطية الغربية.