بين خدمات جديدة ستضيفها المواقع التي تستخدمها يوميًا، واندماجات متوقعة بين مواقع شهيرة، وتصميم جديد لأكبر خدمة بريد إلكتروني في العالم، كان هذا الأسبوع مليئًا بالمفاجآت والأخبار الجديدة لمستخدمي الإنترنت:

تويتر

«تويتر» ستدخل قريبًا سوق الموسيقى ونشر الملفات الصوتية؛ فهي تنوي شراء موقع «ساوند كلاود» الألماني الشهير الذي يسمح للمستخدمين العاديين والموسيقيين المستقلين والمحترفين بنشر المقاطع الصوتية للجمهور.

الأنباء التي ترددت الأسبوع الماضي عن هذه الصفقة المرتقبة أصبحت الآن مؤكدة من مصادر أمريكية وألمانية، لكن حجم الصفقة، التي ستكون الأكبر في تاريخ «تويتر»، لا يزال في طي الكتمان.

 

فيس بوك

وفي وقت تتعرض فيه المواقع الشهيرة إلى انتقادات بسبب خصوصية المستخدمين وكم المعلومات الكبير الذي تعرفه عنهم، قرر «فيس بوك» إضافة خاصية جديدة تسمح للمستخدمين بسؤال أصدقائهم عن المعلومات الشخصية الناقصة على حساباتهم.

مربع صغير سيُضاف إلى بعض المعلومات الشخصية تباعًا مثل الحالة الاجتماعية يقول «اسأل» أو «Ask» لتتمكن من سؤال أصدقائك: «ماذا تعمل الآن؟» أو «لماذا أنت أعزب إلى الآن؟»

وسيضيف «فيس بوك» كذلك خاصية جديدة لتطبيق الهواتف الذكية تستطيع تحديد اسم الأغنية أو الفيلم الذي تشغله على التليفزيون مثلًا فقط باستخدام الميكروفون المُلحق بالجهاز.

يقول «فيس بوك» إنه لن يخزن أي أصوات أثناء تحديد الأغنية أو الفيلم، لكن هل تشعر مثل الكثير من المستخدمين أن «فيس بوك» أصبح يعرف عنك أكثر مما ينبغي؟

Gmail

«Gmail»، خدمة البريد الإلكتروني الأكبر في العالم الآن، تجاهد لاستعادة السيطرة على موقعها على مستوى التصميم والخدمات الإضافية بعد أن انتشرت إضافات رائعة لمتصفحات الإنترنت طوّرها مستخدمون عاديون واكتسبت شهرة كبيرة.

يبدو أن «Gmail» الذي لم يلحق بتصميمه أي تغيير كبير منذ 3 أعوام سيغيّر شكل الموقع تمامًا بعد تسريب التصميم الجديد المقترح للموقع، والذي يشبه إلى حد كبير تسريبًا آخر لتصميم تطبيق «Gmail» للهواتف الذكية.

ولا تكتفي «جوجل» بتغيير التصميم، فهي تجرّب الآن عدة إضافات لتطبيق «Gmail» للهواتف ستمكنك من تصنيف بريدك الإلكتروني بشكل أفضل، وتحسين دعم اللغة العربية، وخاصية جديدة طالب بها مستخدمون كثر هي إضافة المرفقات «attachments» إلى حساب «جوجل درايف» الخاص بك.

لينكد إن

إذا كنت من مستخدمي شبكة التواصل «لينكد إن» لأغراض العمل وبناء ملف شخصي احترافي، فربما تتابع باستمرار خدمة «من شاهد ملفي الشخصي؟» التي تسمح لك بمعرفة من زار صفحتك وعدد المرات التي ظهر فيها اسمك في نتائج البحث.

قررت «لينكد إن» الاستفادة من كون هذه الخدمة هي الأكثر زيارة بين مستخدميها، وإضافة خاصية جديدة تضع لك ترتيبًا بين دائرة معارفك على «لينكد إن» بالمقارنة بين عدد الزيارات والظهور في نتائج البحث التي حققها كل منكم.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد