أعلنت السعودية الأسبوع الماضي جماعة الإخوان المسلمين – إلى جانب عدة تنظيمات أخرى – جماعة إرهابية، جاء ذلك كاستجابة لقرار الحكومة المصرية السابق باعتبار الجماعة إرهابية، وفيما يلي أهم عشر منظمات أُعلِنوا كمنظمات إرهابية حول العالم:

جماعة الإخوان المسلمين

واتخذت الجماعة منذ بداية إنشائها مواقف عديدة قد تتناقض أو تختلف لاختلاف الوقائع، وشاركت الجماعة بأعضائها في حرب تحرير فلسطين 1948، كما اتُّهِمت في بعض الفترات من تاريخها بأن لها تنظيمًا مسلحًا، وتم اغتيال مؤسسها في عام 1949.

وحاولت الجماعة أن تنخرط في العمل السياسي خلال عقود إلا أن الحكومات المصرية المتوالية في مصر كانت تتخذ منها موقفًا عنيفًا، ومؤخرًا وبعد ثورة 25 يناير2011 أسست الجماعة حزب الحرية والعدالة وانخرط الحزب في العمل السياسي.

الرئيس السابق محمد مرسي

الرئيس السابق محمد مرسي

واستطاعت أن تصل لرأس السلطة، لكن الرئيس الإخواني محمد مرسي لم يكمل في السلطة أكثر من سنة؛ حيث أطاح به الجيش إثر حراك شعبي في يونيو 2013.

وأُدرِجت الجماعة كتنظيم إرهابي من قِبَل الحكومة المصرية في 26 ديسمبر2013، وحسب الإحصاءات الرسمية للجماعة فإنها تنتشر في 72 دولة حول العالم، وحسب إحصاءات أمريكية فإنها تنتشر في 70 دولة، وتذكر الإحصاءات الرسمية أيضًا للجماعة أن أعضاءها وصلوا 100 مليون حول العالم.

قوات الفارك

تًعتبر من أكثر التنظيمات المسلحة راديكالية، وتعرِّف نفسها باعتبارها ماركسية – لينينية، وتعتمد الحركة حرب العصابات كإستراتيجية، وفي الثمانينيات تورط التنظيم في تجارة المخدرات، وتم إدراج المنظمة على لائحة الإرهاب الأمريكية والاتحاد الأوروبي وبرلمان أمريكا اللاتينية وكندا عام 2005، بينما رفضت فنزويلا وكوبا هذا التصنيف.

Jefes de Farc prometen ser serios, sensatos y pragmáticos en diálogo de paz Este contenido ha sido publicado originalmente en Vanguardia.com en la siguiente dirección: https://www.vanguardia.com/actualidad/colombia/175517-jefes-de-farc-prometen-ser-serios-sensatos-y-pragmaticos-en-dialogo-de-pa. Si está pensando en hacer uso del mismo, recuerde que es obligación legal citar la fuente y por favor haga un enlace hacia la nota original de donde usted ha tomado este contenido. Vanguardia.com - Galvis Ramírez y Cía. S.A.

نقلاً عن vanguardia.com

وتعبِّر الحركة عن نفسها باعتبارها المدافع عن الفقراء في الريف الكولومبي ضد الطبقات الأكثر ثراء، وتحارب النفوذ الأمريكي في كولومبيا والشركات متعددة الجنسيات من أجل التمهيد لثورة يسارية مسلحة.

وبدأت في العام الماضي مفاوضات بين الحكومة والحركة، إلا أنَّ مسارها التفاوضي لا ينبئ بتقدم يذكر.

حزب المؤتمر الوطني الإفريقي

لم يكن نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا يحظر على السود الترشح للبرلمان فقط، وإنما كانَ يحظر عليهم أيضًا مجرد التصويت، كما مورست ضدهم مجازر وانتهاكات عديدة.

ترأس نيلسون مانديلا حزب المؤتمر الحاكم في العام 1950 وأعلنَ الكفاح السلمي، إلى أن وقعت مذبحة شاربفيل؛ حيث قتل 69 متظاهرًا سلميًّا من قبل قوات نظام الفصل العنصري.

قاد مانديلا الكفاح المسلح

قاد مانديلا الكفاح المسلح

وأسس مانديلا بعد ذلك تنظيم “رمح الأمة  The spear of the nation”؛ حيث تلقى التنظيم التدريب في عدة دول إفريقية وتدرب علي حرب العصابات، وقاد عدة عمليات ضد النظام الحاكم خلال سنتين، ووصلت عملياته 193 هجومًا وتفجيرًا على قواعد جيش جنوب إفريقيا ومصافي البترول والمصالح الحكومية.

وفي العام 1990 أصدر النظام قرارًا بالعفو عن مانديلا، الذي نال بعد ذلك جائزة نوبل للسلام، كما ترأس جنوب إفريقيا بعد خروجه من السجن، ورفعت الولايات المتحدة عنه صفة الإرهاب عام 2008.

جبهة مورو في الفلبين

مع حلول عام 2000 صار للجبهة ستة وأربعين معسكرًا ضم أحدهم أكاديمية عسكرية للتدريب على الأسلحة والفنيات الحربية، وتدّعي الجبهة أن عدد أعضائها يبلغ مائة وعشرين ألف متدرب، 60% منهم مسلحون، إضافة إلى أكثر من مائتي ألف مؤيد آخرين، وتأسست جبهة مورو عام 1968 كحركة انفصالية تسعى لحكم مستقل تام ومنفصل عن الفلبين.

وامتدت المقاومة لمدة 40 عامًا بين المنظمة والحكومات المركزية بالفلبين، وراح ضحية المقاومة 150 ألف إنسان وتشرد ما يقرب من مليوني فلبيني، وفي أكتوبر الماضي دخلت “جبهة تحرير مورو الإسلامية” المراحل النهائية من محادثات السلام مع الحكومة الفلبينية، ومن المتفق عليه أن تتولى الجبهة الحكم الذاتي الإسلامي الموسع في المنطقة بحلول 2016.

الحوثيون

بدأت عمليات الحوثيين ضد حكومة اليمن عام 1992؛ حيث خاض الحوثيون خلال خمس سنوات ست معارك ضد الحكومة المركزية باليمن، كانت أعنفها عملية الأرض المحروقة، التي خاضتها القوات السعودية والأردنية والمغربية إلى جانب الحكومة اليمنية في مقابل الحوثيين في الجبال، ويسعى الحوثيون إلى حكم ذاتي في اليمن، إلا أن مشكلتهم حتى الآن لم تحلّ.

جيش التحرير الإيرلندي

قاد الجيش الجمهوري الإيرلندي الكاثوليكي حربًا سياسية/ دينية – حسب مراقبين – ضد البروتستانت الذي يؤيدون ارتباط إيرلندا السياسي بالتاج البريطاني، واستمرت الحرب من الستينيات وحتى العام 1995 عندما وقّع الطرفان اتفاقية بلفاست.

وانحاز الجيش البريطاني إلى الإيرلنديين البروتستانت المؤيدين لوجود بريطانيا في إيرلندا، بينما ظل الجيش الجمهوري الذي لا يتعدى 15 ألف جنديًّا بلا أي دعم من قوى خارجية، وكان يوم الأحد الدامي 1972 من أكثر الأيام دموية؛ حيث فيه مذبحة زادت الاضطراب ورفعت التوتر بين البلدين، إذ أطلقت قوات المشاة من الجيش البريطاني النار على المتظاهرين، وكانت الحصيلة 14 موطنًا أعزلاً تم قتلهم.

نمور التاميل

تقاتل الحركة منذ 1983 ضد الحكومة المركزية في كولومبو في سريلانكا بهدف الاستقلال الذاتي وإنشاء دولة التاميل بالسواحل الشمالية والشرقية لجزيرة سريلانكا، وتتهم التاميل الهند بالتواطؤ ضدها إلى جانب حكومة سريلانكا خوفًا من انتشار عدوى الانفصال إلى ولاية تاميل نادو في جنوب الهند، وتصنف الحركة كحركة إرهابية من قبل أكثر من 30 دولة حول العالم، ومن أبرز عمليات الحركة اغتيال رئيس الوزراء الهندي راجيف غاندي عام 1992.

مجاهدي خلق إيران

في العام 2006 أصدرت روسيا قائمة بسبع عشرة منظمة تعتبرها منظمة إرهابية، كانت إحداها منظمة مجاهدي خلق، التي بدأت عملها بشكل مسلح في نظام الشاه رضا بهلوي، واشتركت في الثورة الإسلامية بكامل قواتها، ومع صعود الملالي للحكم بدأت مشكلاتهم مع نظام الجمهورية الإسلامية.

وحسب تقارير، فخلال الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينيات اشتركت قوات مجاهدي خلق مع قوات صدام ضد إيران، ودعمهم صدام حسين خلال مدة حكمه بقوة ماديًّا وعسكريًّا كما دعمهم صدام بمعسكرات كاملة لتتمركز قواتهم في العراق.

وتعتبر المنظمة إرهابية في العديد من الدول الأوروبية، وحتى العام 2008 كانت المنظمة مصنفة كمنظمة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي، ومنذ دخول أمريكا العراق في 2003 جردت الولايات المتحدة الحركة من كل أسلحتها ودعمها العسكري.

أوم شنريكو (الحقيقة المطلقة)

أنشأ أحد الشباب – شوكو أساهارا – ساحة لليوغا في طوكيو سرعان ما تحولت الصالة إلى مصدر إزعاج للحكومة اليابانية، وعُرِفت الحركة بالعملية الأشهر لها؛ حيث شنت الحركة هجومًا بغاز السارين – غاز أعصاب – على خمسة قطارات بطوكيو خلال ساعة الذروة في مارس 1995، ما أسفر عن مقتل 12 وتسبب في إعياء ستة آلاف شخص، وحوكم أساهارا بتهمة توجيه الأوامر لهذه العملية، وكان هدفه من الهجوم حسب ادعائه “إزاحة الحكومة وتنصيب نفسه ملكًا على اليابان”، وأُصدِر حكم الإعدام على رئيس الطائفة ولا زالت الحكومة حتى الآن تطارد بقية قادة الحركة، يذكر أن أساهارا استطاع أن يؤسس فرعًا للحركة في روسيا، وحسب بعض التقارير يبلغ عدد أتباعه في روسيا ثلاثين ألفًا.

زعيم الحركة شوكو أساهارا

زعيم الحركة شوكو أساهارا

حزب العمال الكردستاني

يصنف الحزب على قوائم الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي وتركيا وإيران وسوريا وأستراليا كمنظمة إرهابية، وينتهج الحزب الأيديولوجيا الماركسية – اللينينية، وهدفه إنشاء دولة مستقلة للأكراد، ونشأ الحزب في السبعينات وتحول بسرعة إلى قوة مسلحة على يد زعيمه عبدالله أوجلان.

وحول الحزب منطقة جنوب شرق تركيا إلى ساحة حرب في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، ولم يتوقف إطلاق النار بين الحكومة والحزب إلا في مارس 2013 بدعوة من أوجلان داخل محبسه بتركيا لوقف إطلاق النار.

عرض التعليقات
تحميل المزيد