أصدرت منظمة الصحة العالمية تقرير تلوث الهواء لعام 2014 ملحقًا ببعض التخوفات.

شملت قاعدة بيانات تقرير منظمة الصحة العالمية (WHO) قياسات لمستويات التلوث في 1600 مدينة، عبر 19 بلدًا، باستخدام مؤشر الهواء الجيد المعروف ب PM10 (الجسيمات «PM10»هي الجسيمات التي يبلغ قطرها 10 ميكرومترات، والحد المقبول منها في الهواء سنويًا 20 ميكروغرامًا/م3)، و PM2.5 (الجسيمات « PM2.5 »هي الجسيمات التي يبلغ قطرها 2.5 ميكرومتر والحد المقبول منها في الهواء سنويًا 10 ميكروغرام/م3) .

تقول المنظمة أن PM2.5 يعد أفضل مؤشر لتقييم الآثار الصحية الناجمة عن التلوث، إذ يقيس تركيز تلك الجزيئات الدقيقة الملوِثة للهواء والخَطِرة على صحة الإنسان، حيث يمكن استنشاقها فتتراكم في الجهاز التنفسي، وتصيب بأمراض تسبب الوفاة.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ربما تكون تلك الجزيئات دخانًا أو ترابًا أو عفنًا أو حبوبَ لقاح.

إليكم الدول العشر الأكثر تلوثًا في العالم:

1. باكستان

متوسط التلوث PM2.5 (متوسط الجزيئات الدقيقة البالغة 2.5 ميكرومتر): 101 ميكروغرام/م3.

يبلغ عدد سكان باكستان 180 مليون نسمة تقريبا. يتسبب تلوث الهواء في المناطق الحضرية في الآلاف من الوفيات بين البالغين. وكشف تقرير للبنك الدولي أن تلوث الهواء في الأماكن المفتوحة وحده يتسبب في إصابة ما يقرب من 80000 شخص سنويًا؛ منهم حوالي 8000 حالة التهاب القصبات الهوائية المزمن، إضافة إلى ما يقرب من خمسة ملايين حالة تعاني من أمراض الجهاز التنفسي السفلي في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمسِ سنوات.

2. قطر

متوسط التلوث PM2.5: 92 ميكروغرام/م3.

وتأتي قطر -ذات ال 2 مليون نسمة- في المرتبة الثانية، إذ تواجه قطر زيادة كبيرة في تلوث الهواء نظرًا لارتفاع معدلات البناء و الازدحام المروري.

3. أفغانستان

متوسط التلوث PM2.5: 84 ميكروغرام/م3.

يتسبب تلوث الهواء في 3000 حالة وفاة سنويًا في العاصمة كابول وفقًا لتقديرات الحكومة الأفغانية. يبلغ عدد سكان أفغانستان حوالي 30 مليون نسمة، فهي تعاني من الازدحام المروري، والغبار، علاوة على القيود الجغرافية الجبلية للمدينة.

وقد أدى حجم المدينة المتزايد في بناء المنازل غير القانونية، والتي يتم إمدادها بالطاقة بواسطة مولدات الديزل. أمَّا أولئك الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة الكهرباء، فسبيلهم للحصول على الوقود هو حرق إطارات السيارات والأكياس البلاستيك.

“أحد الأحياء الفقيرة بمدينة كابول”

4. بنغلاديش

متوسط التلوث PM2.5: 79 ميكروغرام/م3.

يسكن بنغلاديش ما يقرب من 155 مليون نسمة، وقد انخفضت جودة الهواء ما يقرب من 60 % في السنوات العشر الماضية. في الواقع، توجد ثلاث مدن في بنغلاديش على قائمة أسوأ 25 مدينة من حيث جودة الهواء.

5. إيران

متوسط التلوث PM2.5: 76 ميكروغرام/م3.

يبلغ عدد سكان إيران أكثر من 76 مليون نسمة، وتتصدر أربع مدن إيرانية قائمة أكثر 10 مدن تلوثًا في العالم. فمزيج من القرارات السياسية السيئة، والبنزين دون المستوى المطلوب والازدحام المروري، يعني أن سكانها يستنشقون مزيجًا قاتلًا من جزيئات المطاط، والأسبستوس، وثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون.

6. مصر

متوسط التلوث PM2.5: 74 ميكروغرام/م3.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتنفس السكان المقيمون بالقاهرة هواءً ملوثًا يزيد عشرين ضعفًا عن المعدل المقبول لنسبة تلوث الهواء يوميًا. وتعد أعداد السيارات المتزايدة والمصانع ومحطات توليد الطاقة، ووسائل التدفئة القديمة مثل حرق الفحم والخشب هي المصدر الرئيسي لتلوث الهواء.

7. منغوليا

متوسط التلوث PM2.5: 64 ميكروغرام/م3.

قد يكون عدد سكان منغوليا 2.7 مليون فقط، ولكن فصول الشتاء الطويلة الباردة والتي تنخفض فيها درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر تعني أن المنغوليين يَحرِقون الفحم لأغراض الطهي والتدفئة، مما يخلق مشكلة تلوث هواء ضخمة. وتُعتبر عاصمتها أولان باتور واحدة من أكثر المدن تلوثا في العالم.

قطارات بالقرب من أحد مناجم الفحم بمنغوليا”

8. الإمارات العربية المتحدة

متوسط التلوث PM2.5: 61 ميكروغرام/م3.

قد تكون الإمارات العربية المتحدة واحدة من أغنى المناطق في العالم، ولكنها كَونَت ثروتها من صناعات النفط والغاز والتي تُعرَف بمدى تأثيرها السلبي على تلوث البيئة عامة. يبلغ عدد سكانها أكثر من 9 ملايين نسمة، وكمحاولة منها لمعالجة مشكلتي الازدحام والتلوث، نَظَمت دبي يومًا سنويًا “خاليًا من السيارات” منذ عام 2010.

9. الهند

متوسط التلوث PM2.5: 59 ميكروغرام/م3.

في شتاء عام 2013، كان تلوث الهواء في نيودلهي أعلى 60 مرة من المستوى الآمن حسب دراسات مركز الهند للعلوم والبيئة (CSE)، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية كانت تلك أعلى معدل تلوث للهواء في العالم.

التلوث الناتج من مواقع البناء، والانبعاثات الصناعية، والحرائق المفتوحة، وعوادم السيارات علاوة على عدد سكان الهند الهائل -1.2 مليارنسمة-، كل ذلك وضع الهند في المرتبة التاسعة على القائمة.

10. البحرين

متوسط التلوث PM2.5: 57 ميكروغرام/م3.

لا يقتصر تلوث الهواء على الدول النامية ذات الكثافة السكانية المرتفعة، فدولة البحرين يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة، ومعدل الدخل فيها مرتفع، لكنها تأتي في المرتبة العاشرة على اللائحة نظرًا لمستويات التلوث الناجم عن إنتاج الطاقة والغبار والدخان والانبعاثات الصناعية.

“مدينة المنامة، البحرين”

عرض التعليقات
تحميل المزيد