المُتابع للموسم الدرامي الرمضاني الحالي سيكتشف بسهولة فقر الحبكات، ومن ثَمَّ ندرة الأعمال التي تستحق المُتابعة على عكس المُعتاد في الأعوام الماضية. فإذا كنتم ضمن هؤلاء الذين مَلّوا المسلسلات العربية، وغير قادرين على إيجاد أعمال جديرة بالمشاهدة، أو من عشاق المسلسلات الأجنبية لكنكم تبحثون عن مسلسلات قصيرة لا تستلزم فترات طويلة للمتابعة والوصول إلى النهاية؛ فإليكم في هذا التقرير 10 من أفضل المسلسلات الأجنبية القصيرة التي يمكنكم مشاهدتها في ما تبقّى من شهر رمضان الكريم.

1. «Fearless».. الحقيقة بعيون امرأة

مسلسل درامي من ست حلقات أُنتج عام 2017، من بطولة هيلين ماكروري التي أدَّت فيه دور محامية بمجال حقوق الإنسان، ومعروف عنها الانجذاب للقضايا الخاسرة؛ إذ تُصِر على السعي للوصول إلى الحقيقة مهما بلغت صعوبتها.

إحدى القضايا التي تُقرر الترافع فيها، قضية قتل أُدين فيها أحدهم قبل 14 عامًا، وعلى ذلك يتملَّكها الإصرار والأمل لإثبات براءته مهما كلَّفها ذلك من جُهد، أو مُحاولات لفك الغموض وراء تلك الجريمة.

2. «11.22.63».. مدرس ثانوي يحاول منع اغتيال كينيدي

مسلسل درامي قصير مُقتَبس عن كتاب بالاسم نفسه من تأليف ستيفن كينغ، العمل مُكَوَّن من ثماني حلقات، وهو يجمع بين الدراما والغموض والخيال العلمي، وقد أُسندت بطولته للنجم جيمس فرانكو.

أما الحبكة فبطلها مدرس ثانوي تُتاح له فرصة السفر عبر الزمن والرجوع للماضي، وتحديدًا إلى تكساس عام 1960؛ فيُحاول منع اغتيال الرئيس الأمريكي جون كينيدي، إلا أن بعض الأحداث غير المتوقعة تقف عائقًا أمام مسعاه، فهل سينجح في التغلُّب عليها؟

يُذكر أن العمل أُنتِج عام 2016، وحاز وقتها تقييمًا جماهيريًّا بلغ 8.6 نقاط على موقع «IMDb»، أما على المستوى الفني فترشَّح العمل لجائزة «إيمي» من ضمن عدة ترشيحات أخرى.

بينها أول مسلسل لأحمد خالد توفيق.. أهم المسلسلات العربية في رمضان 2019

3. «The Night Of».. وجه العدالة القبيح

مسلسل أمريكي بلغ تقييمه 8.5 درجات على موقع «IMDb»، وترشَّح لثلاث جوائز «جولدن جلوب»، وشَغَل المرتبة 157 ضمن قائمة الموقع نفسه، والتي تضم أفضل 250 مسلسلًا بالتاريخ. وهو مُقتبس عن مسلسل آخر بريطاني بعنوان «Criminal Justice»، ومُكوَّن من موسم واحد يضم ثماني حلقات، أُسندت بطولته لريز أحمد، وجون تورتورو، وبيل كامب.

العمل يجمع بين الدراما والجريمة، لكنه يتميز بزوايا الطرح الإنسانية والاجتماعية أكثر من كونها المُعتمدة على الغموض؛ إذ تدور الأحداث حول ناصر خان، طالب جامعي أمريكي مسلم من أصول باكستانية، يعيش في عزلة عن المجتمع، ويختار لحياته نمطًا بسيطًا على عكس الشائع لمن هم بمثل عمره.

فجأة تنقلب حياته رأسًا على عقب حين يُلبِّي دعوة إحدى الأصدقاء لحفلة ما، فبسبب هذا الحفل يلتقي فتاة تجذبه فيقضي معها ليلته قبل أن يفيق بالصباح، فإذا بها وقد قُتلت، وهو المتهم الوحيد بقتلها، والأسوأ أنه لا يتذكر أي شيء عن ليلته الماضية.

بعدها تتوالى الأحداث لكن بدلًا من أن يُسلِّط المسلسل الضوء على المرافعات ومحاولات تبرئة البطل؛ يعكس تأثير التهمة والسجن سواء في البطل أو في أسرته، ومدى إيمان معارفه ببراءته. والأهم كيف يمكن للعدالة الأمريكية أن تكون مُجرمة لا يهمها سوى إثبات التهمة على المتهم حتى لو كان في حقيقة الأمر بريئًا.

4. «And Then There Were None».. من الجاني؟

مسلسل بريطاني إنتاج 2015، وهو تحفة فنية مقتبسة عن رواية بالاسم نفسه من تأليف أجاثا كريستي بيع منها 100 مليون نسخة؛ مما يجعلها أكثر روايات أجاثا كريستي مبيعًا. ومع أنها صدرت لأول مرة عام 1939، إلا أنها تُصنَّف رقم سبعة ضمن قائمة أكثر الكتب مبيعًا على مستوى العالم.

وبالعودة للحديث عن العمل، فهو يناسب الباحثين عن مسلسل قصير للغاية؛ ذلك لأنه مُكَوَّن من ثلاث حلقات فقط، ويتميز بكونه يجمع بين الدراما والغموض؛ إذ يتمحور حول 10 غرباء يُدعَون إلى جزيرة مهجورة، وهناك يكتشفون أن كلًّا منهم دُعي لسبب مُختلَق، والأهم أن مَن دعاهم غير موجود.

بعدها تبدأ وتيرة الأحداث بالتصاعد، حين يتّضِح أن كلًّا منهم مُتَهَم بارتكاب جريمة ما؛ ومن ثَمّ يقتَل الأبطال واحدًا تلو الآخر، فمن عساه يكون الجاني؟

5. «Houdini».. كل ما ترغب في معرفته عن أعظم ساحر في التاريخ

يختلف هذا العمل عن باقي القائمة في كونه ليس فقط عملًا دراميًّا، بل وسيرة ذاتية أيضًا، تحكي قصة حياة هاري هوديني، وكيفية تَحَديه الصعاب التي واجهته منذ الطفولة، وإصراره على تحقيق حلمه المستحيل بأن يكون أعظم ساحر في عصره.

المسلسل أمريكي-كندي من إنتاج 2014، وبطولة النجم المعروف أدريان برودي، فاز العمل بجائزة «إيمي» وهو عبارة عن موسم واحد من حلقتين فقط، وإن كانت المدة الزمنية لكل حلقة تبلغ ساعة ونصف.

6. «Olive Kitteridge».. المعاناة تصقل البشر

المسلسلات الاجتماعية قد لا تكون الفئة الدرامية المُفضلة للغالبية العظمى من الجمهور، لكن ذلك لا ينفي أن لها مُريديها الذين يعلمون جيدًا مدى المتعة الخاصة بها. لذا إذا كنتم من هواة الدراما الاجتماعية؛ فهذا هو العمل المناسب؛ إذ يستعرض حياة مُعلِّمة ويعكس معاناتها في الحياة وعلاقاتها مع الآخرين، وكيف ساهم ذلك في تَطَوُّر شخصيتها.

يُذكر أن المسلسل صدر عام 2014 ويضم أربع حلقات، أدت بطولته النجمة فرانسيس مكدورماند، وهو مُقتبس عن رواية بالاسم نفسه. ويُعَد أحد المسلسلات القصيرة التي حققت نجاحًا فنيًّا كبيرًا وقت عرضه حتى أنه فاز بثماني جوائز «إيمي» من إجمالي 13 ترشيحًا، بالإضافة لتَرشّحه لثلاث جوائز «جولدن جلوب».

7. «The Newsroom».. ما يدور في كواليس الإعلام

مسلسل درامي صدر منه ثلاثة مواسم بين 2012 و2014، إلا أن مجموع حلقاته كاملةً لا يتجاوز 25 حلقة، وإن كان ذلك لا يُقلل من أهميته الفنية حتى أنه ترشَّح لجائزتي «جولدن جلوب»، بالإضافة لكونه يشغل المرتَبة رقم 139 ضمن قائمة «IMDb»، وحصل على تقييم جماهيري بلغ 8.6 وفقًا للموقع نفسه.

المسلسل من تأليف آرون سوركين، أما البطولة فجماعية؛ اشترك بها جيف دانيالز، وسام واتيرستون، وأوليفيا مان، وديف باتل. وهو مناسب لمحبي الدراما المعنية بالصحافة؛ إذ إنه يتمحور حول مذيع نشرة أخبار يُفاجأ بفريق عمله وقد تركه للعمل في برنامج آخر؛ مما يضطره قطع إجازته ومحاولة التَكَيُّف مع فريق عمله الجديد وسط ما يستدعيه ذلك من تحديات، وهو ما يدور في إطار من الحكايات المثيرة التي تعكس الأجواء بكواليس عالم الصحافة والإعلام.

8. «The Beauty Inside».. الجمال الداخلي خيرٌ وأبقى

عمل مميز ومختلف شكلًا ومضمونًا، صدر عام 2012، وهو عبارة عن ست حلقات فقط تجمع بين الدراما والكوميديا والرومانسية، وإن كان أكثر ما يُميزها فردية الحبكة.

فبطل المسلسل شاب يُدعى أليكس، يستيقظ كل يوم فيجد نفسه داخل جسد شخص جديد على اختلاف السن، أو الجنسية، أو حتى الجنس، وهو ما يتعايش معه البطل خاصةً وأنه دومًا يحتفظ بروحه مهما اختلف الجسد. إلا أن الأمور تتغيَّر تمامًا حين يقع في حب فتاة ما؛ فيُدرِك أنه وإن وصل إليها واستطاع مُقابلتها مرة أخرى في ما بعد ستظل هي غير قادرة على تمييزه أبدًا؛ لأنه في كل مرة سيكون داخل جسد جديد.

9. «Awake».. الحياة بين عالمين

مسلسل فانتازي يجمع بين الدراما والغموض، صدر عام 2012، وهو مكوَّن من موسم واحد يضم 13 حلقة، ألَّفَه كيلي كيلين، أما بطولته فكانت من نصيب كل من: جايسون إيزاك، ولورا ألين، وديلان مينيتي.

تدور قصة العمل حول أسرة مُكَونَّة من أب وأم وابن، تتعرَّض الأسرة لحادث يروح ضحيته الأم والابن فيما يبقى الأب على قيد الحياة. بعدها يبدأ البطل في العَيش بين عالمين متوازيين، حيث تكون الزوجة حية في العالم الأول فيما مات الابن، والعكس في العالم الثاني، ثم تتوالى الأحداث.

10. «Lost In Austen».. رحلة البحث عن الحب هل تنتهي؟

إذا كنتم من عشاق رواية «كبرياء وتحامل» أو من هواة الأعمال الرومانسية، أو ذات الطابع الفانتازي، سيُعجبكم هذا المسلسل، وهو عمل بريطاني صدر في 2008 ومكوَّن من أربع حلقات فقط.

تدور أحداثه حول أماندا، الفتاة الرومانسية التي تعيش في لندن، وإحدى أشد المُعجبات بكتابات جين أوستن، حتى أنها ترفض الزواج من أحد الأشخاص لكون عرضه للزواج منها لم يكن حالمًا بما يكفي.

فجأة تتغيَّر حياتها حين تتبادل الأماكن بشكل غامض مع إليزابيث بينيت، بطلة رواية «كبرياء وتحامل»، وفيما تتنقل أماندا بين ثنايا الماضي بصفتها صديقة لإليزابيث جاءت للزيارة، بالوقت نفسه تتسكَّع إليزابيث بين طرقات لندن بالقرن الحادي والعشرين، وهو ما ينتج منه الكثير من الملابسات، خاصةً حين تفسد أماندا الخط الرئيسي بالرواية الأصلية!

7 أسباب وراء تصدَّر مسلسل «زي الشمس» الـ«ترند» على «جوجل» و«تويتر»

المصادر

عرض التعليقات
s