عام عصيب يوشك على الانتهاء، وعام مجهول جديد نحن على أعتابه، ومع كل ما عايشناه من أحداث مثيرة ومرعبة أكثر حتى من أفلام الفانتازيا والخيال العلمي؛ كانت الأفلام إحدى أهم الوسائل التي لجأ إليها الكثيرون لتناسي ما يجري في العالم من جهة، ولإيجاد مُتنفَّس بديل خاصةً مع اضطرار الغالبية العظمى إلى البقاء في بيوتهم خلال العزل المنزلي.

ورغم إغلاق دور العرض وتوقف الإنتاج، إلى جانب تأجيل عرض الكثير من الأفلام هذا العام، فإن ذلك لم يمنع 2020 أن تأتِي عامرةً بالأفلام الجديدة، سواء تلك التي نجح صناعها في عرضها بدور السينما رغم أنف فيروس كورونا، أو التي مرَّروها عبر منصات البث المختلفة. وإليكم 10 من أفضل أفلام 2020.

1- «First Cow».. أفضل أفلام 2020 المستقلة بشهادة النقاد

«First Cow» فيلم مستقل نافس على جائزة «الدب الذهبي» في مهرجان برلين السينمائي الدولي هذا العام، ونجح في الحصول على تقييمات إيجابية كثيرة، سواء من الجمهور أو النقاد بسبب فكرته الفلسفية والأصلية، إلى جانب تصويره السينمائي البديع الذي ضم لوحات فنية شديدة الجمالية.

أحداث الفيلم الذي اختاره النقاد أفضل أفلام 2020 المستقلة جرت في القرن التاسع عشر، وتحديدًا في الغرب الأمريكي، وتمحورت حول طباخ بارع ومهاجر صيني يلتقيان قدرًا؛ فتنشأ بينهما صداقة ثرية، قبل أن يتقاطع طريقهما مع بقرة يُقرران استغلالها لصنع الطعام وجَني الربح، ثم تتوالى الأحداث ومعها الكثير من المفاجأت غير المتوقعة.

2- «Da 5 Bloods».. الوجه الحقيقي للعنصرية الأمريكية

بدون أدنى شك كانت «نتفليكس» هي الرابح الأكبر هذا العام؛ إذ انضم إليها ما يقرب من 16 مليون مشترك في الرُبع الأول فقط من 2020؛ ليصل عدد مشتركيها إلى 183 مليون، بزيادة 22.8% مقارنة بإحصاءات 2019 في التوقيت نفسه.

لذا فليس غريبًا أن تكون بعض أهم الأفلام والمسلسلات التي صدرت هذا العام من إنتاج «نتفليكس»، التي حرصت على استقطاب أكبر قدر من الجمهور. على رأس هذا الأعمال أتى فيلم «Da 5 Bloods»، أحد أفضل أفلام 2020، الدراما التي تجمع بين المغامرة، والتاريخ، والحرب.

دارت أحداث الفيلم حول أربعة من المحاربين الأمريكين القدامي من ذوي الأصل الأفريقي، الذين يقررون العودة إلى فيتنام لاستعادة رُفات قائدهم، واسترجاع بعض الذهب الذي كانوا قد دفنوه هناك. وهي الرحلة التي تضعهم في مواجهة مع الكثير من القناعات التي اعتادوا تبنيها والدفاع عنها، ومن ثَمَّ يُعيدون اكتشاف أنفسهم وعلاقاتهم.

ومع أن فكرة الفيلم قد تبدو مكررة، إلا أن الجمهور تأثر بها، خاصةً أن صناعه سلَّطوا الضوء على العنصرية الأمريكية، وهو ما تزامن مع حادث مقتل الشاب الأمريكي الأسود جورج فلويد، وما تبعه من مظاهرات ثورية.

3- «Never Rarely Sometimes Always».. قضايا المراهقات بعيون شاعرية

«Never Rarely Sometimes Always» فيلم درامي مناسب لذوق مُحبي الأفلام النسوية؛ فالعمل يحكي عن مراهقة بالسابعة عشرة من عمرها تجد نفسها وقد أصبحت حبلى، ولأنها تعيش في بلدة بسيطة لا تقبل عمليات الإجهاض، تضطر للذهاب مع ابنة عمها في رحلة بالقطار إلى مدينة أكبر للتخلص من جنينها.

وخلال الطريق يستعرض العمل القيود والمشكلات التي واجهت البطلة، وكيف يتعامل كلٌّ من المجتمع، والأهل، والجهات المسئولة، مع مثل تلك الأمور الشائكة، فيُزيدون الأزمات تعقيدًا بدل ًا عن مَد يَد العون لمن يحتاجها. جدير بالذكر أن ميزانية العمل لم تتجاوز 5 مليون دولار، وعلى ذلك نجح الفيلم في حصد إيرادات تخطت 407 مليون، كذلك نال استحسان النقاد والجمهور، حتى أنه حصل على تقييم 7.3 نقاط بموقع «IMDb» الفني، ليصبح واحدًا من أفضل أفلام 2020.

4-«The Invisible Man».. الفيلم الذي نجا من مذبحة كورونا

أما إذا كنتم من عشاق أفلام الرعب كما لو أن ما نعيشه ليس كافيًا، فننصحكم بمشاهدة فيلم «The Invisible Man»، الذي كان أحد الأعمال التي نجت من فخ كورونا، كونه عُرِض قبل أيام من قرار غلق دور العرض الذي صدر في مارس (أذار) الماضي، وهو ما سمح له بتحقيق إيرادات تجاوزت 132 مليون دولار من أصل ميزانية لم تتجاوز 7 مليون.

الفيلم معالجة معاصرة لفيلم كلاسيكي شهير يحمل الاسم نفسه، وإن كانت أحداث هذه النسخة تمحورت حول زوجة تعيسة تعيش مع زوجها العالِم الفَذ والذي يُسيء معاملتها ويمنعها من الرحيل؛ فما كان منها إلا أن تُخطط للهرب حتى وإن كان فشلها قد يعني الموت.

بالفعل تنجح في الفرار بأعجوبة وتختفي تمامًا، قبل أن يتصدَّر خبر انتحار زوجها الصحف، وتفاجأ به وقد ترك لها ثروة مهولة. لكن مع معاودة ممارسة حياتها الطبيعية تشعر بكائن خفي يراقبها، وحين تُخبر الجميع أن هذا المجهول ما هو إلا زوجها، لا يُصدقها أحد، وهنا تٌقرر كشف الحقيقة بنفسها مهما كلفها الأمر.

5- «Athlete A».. فضيحة اتحاد الجمباز الأمريكي

فيلم آخر من أعمال «نتفليكس» الأصلية، لكنه وثائقي هذه المرة، «Athlete A» عمل ينتمي لفئة الأفلام الدرامية الرياضية؛ إذ يتمحور حول الطبيب الأمريكي (لاري نصار) الذي عمل معالجًا لفريق الجمباز الأمريكي النسائي لمدة قاربت العقدين، ظل خلالها يتحرش باللاعبات مُحتميًا خلف منصبه، إلى أن وصل عدد ضحاياه أكثر من 260 لاعبة.

العمل سلط الضوء كذلك على العَفَن الذي طال اتحاد الجمباز الأمريكي؛ إذ ثبت تورطه في الأمر، وتستره على تلك الانتهاكات، رغم إبلاغ بعض اللاعبات ومحاولاتهن تصعيد المسألة في محاولة من المسؤولين لحماية صورة الاتحاد نفسه حتى ولو كان الثمن لذلك هو تدمير نفسية اللاعبات للأبد.

6- «Host».. تجربة ذكية تستحق التأمل

فيلم «Host» تجربة ذكية وابنة زمنها بشدة؛ ففي الوقت الذي كان يلتزم الجميع في منازلهم بسبب الحجر الصحي إثر تَفَشِّي الجائحة الحالية، وهروبًا من التقاط العدوى، ما كان من المخرج روب سافاج سوى جعل هذه الأحداث نواة لفيلمه الجديد.

فحبكة العمل دارت حول ستة من الأصدقاء يعتكفون في بيوتهم تفاديًا لانتشار الفيروس، ومثل الكثيرين غيرهم، يقررون الاجتماع معًا عبر تطبيق «زووم» من خلال خاصية مكالمة الفيديو. وبالرغم من اعتقادهم أنهم آمنون بهذه الطريقة؛ إلا أن مفاجأة ليست بالحسبان تقلب حياتهم رأسًا على عقب؛ حين يفتحون الباب لروح شريرة توشك على القضاء عليهم.

قد يكون العمل على المستوى الفني متوسط الجودة، لكن حقيقة أنه واكب الواقع في هذا الوقت تحديدًا رفع من مستوى التجربة، وأصبغ العمل بحالة من الرعب والإثارة بدت ذات مصداقية وأكثر تكثيفًا، خاصةً مع الطريقة التي صُوِّر بها الفيلم، بالإضافة إلى أن زمن العمل لم يتخط الساعة، فصار أحد أفضل أفلام 2020.

7- «The Social Dilemma».. كلنا مدمنون لا أستثني أحدًا

إذا كنتم من مدمني منصات التواصل الاجتماعي أو المواقع الشهيرة المعتادة، ربما تُصنفون الفيلم الوثائقي «The Social Dilemma» فيلم رعب؛ ذلك لأنه يحكي الحقيقة الكاملة وراء الطرق التي يتّبعها أصحاب تلك المنصات لضمان أن تظل إدمانًا لمُستخدميها، بالإضافة إلى كيفية استغلالهم المعلومات التي يملكونها عن المستخدمين لجَني الأرباح والمكاسب جراء ذلك.

المعلومات بأكملها يُقدمها أشخاص عملوا لفترة طويلة في تلك المنصات والشركات، بل إن بعضهم عانوا من إدمانهم لتلك المواقع، لهذا وجدوا من الشرف إخبار الحقيقة للجميع. لكل الأسباب السابقة ظل الفيلم لفترة طويلة ضمن قائمة الأعمال العشرة الأكثر مشاهدة على «نتفليكس»، وأحد أفضل أفلام 2020.

 8- «Onward».. رحلة البحث عن السِحر

رغبةً منا في أن تكون القائمة متنوعة وشاملة، كان لابد عن اختيار فيلم رسوم متحركة مناسب للأطفال والمشاهدات العائلية، لهذا وقع الاختيار على فيلم «Onward»، وهو عمل فانتازي ممتع جمع بين المغامرة والكوميديا. أحداث قصته تدور في عالم خيالي، حيث تعيش كائنات أسطورية وغير تقليدية وإن كانت حياتهم تُشبه حياتنا في الكثير من الجوانب التي تحتلها التكنولوجيا اليوم، أما البطولة فشقيقان لا يشبهان بعضهما في شيء.

لكن يوحدهما محاولتهما لإعادة والدهما الراحل إلى الحياة ولو ليوم واحد؛ مما يدفعهما إلى القيام بمغامرة بحثًا عن بقايا سحر أثري من شأنه مساعدتهما على تحقيق هدفهما، فهل ينجحان؟ أو تتوطد العلاقة بينهما؟ أم يتأكدان من كونهما على طرفي نقيض؟

9- «Driveways».. عن الوحدة والوَنَس وأشياء أخرى

«Driveways» فيلم آخر أحبه الجمهور ومنحه تقييم 7.4 على موقع «IMDb»، ويشترك مع أفلام أخرى بتلك القائمة في أن أحداثه بُنيت على العلاقات. وإن كانت العلاقة هذه المرة تنشأ بين طفل صغير يُعاني من الخجل الاجتماعي، وعجوز متقاعد عمل في وقت سابق طبيبًا في الحرب الكورية.

تنشأ تلك العلاقة بالمصادفة حين ينتقل الصبي برفقة والدته إلى منزل شقيقتها المتوفاة حديثًا، وهناك يلتقي الجار العجوز. وبرغم فارق السن بين الاثنين، فإنهما ينجذبان إنسانيًا ويتعلقان ببعضهما يوم بعد آخر؛ إذ يتجاذبان أطراف أحاديث مُرهَفة الحس، يُناقشان من خلالها أفكارًا ملهمة، كالحنين، والموت، والوَنَس، والرَفقة، والوحدة.

10- «Ordinary love».. «مش زي الأفلام»

«Ordinary love» الفيلم الأخير بقائمة أفلام 2020 عمل درامي رومانسي يتمحور حول زوجين يعيشان في استقرار وسعادة، ما لم يحسبا حسابه كان إصابة الزوجة بالسرطان؛ مما يضع علاقتهما أمام اختبار صعب وحقيقي، يُعيدان من خلاله التعرُّف إلى مشاعر كل منهما تجاه الآخر.

حبكة العمل على بساطتها إلا أن الجمهور انجذب إليها؛ ذلك لأن الأبطال من جهة ينتمون إلى الطبقة المتوسطة، ومن جهة أخرى اضطرتهم الظروف لخوض هذه الحرب في منتصف العمر؛ مما جعل الصعوبات، والمعاناة، ومحاولاتهم المُستميتة البائسة للتمسك بالأمل، كلها أقرب للواقعية؛ الأمر الذي جعل المشاهد يظل في ترقُّب وقلق طوال العمل دون القدرة على تَوَقُّع النهاية؛ ذلك لأن الحياة الحقيقية لا تُشبه بالضرورة عالم الأفلام الخيالي.

ترفيه

منذ شهر
أهم 7 مسلسلات ينتظرها الجمهور في 2021.. أيهم تنتظره أكثر؟

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد