مع كل خدمات البث المتاحة في العالم الآن، صار بإمكان أي شخص أن يجد ما يشاهده بضغطة زر واحدة، لكن ماذا لو كان المشاهد يبحث عن عمل آخر بعيدًا عن التيارات الشائعة حيث مهووسي «الترند» و«الترافيك»؟ أو ماذا لو كان لا يستهويه الأفلام المُقتبسة عن «الكوميكس» أو إنتاجات «ديزني» أو حتى الأعمال التي تُسند بطولتها إلى النُخبة من ممثلي هوليوود حاصدي «الأوسكار»؟

لحسن الحظ، ومع تنحية كل فئات الأعمال السابقة، يظل هناك الكثير من الأفلام الجديرة بأن يمنحها الجمهور وقته بالرغم من كونها لم تنل الفرصة الكافية لأن تُسلط الأضواء عليها، أو تصبح محل جدال على «السوشيال ميديا».

فإذا كنتم قد انتهيتم من مشاهدة كل الأعمال الشهيرة وترغبون بالعثور على أفلام أخرى لقضاء الوقت بصحبتها، أو كنتم من الباحثين عن الدُرر الخفية وسط الشائع والمعتاد؛ إليكم هذه القائمة، التي تتضمن أفضل أفلام 2021 التي لم يحدثكم عنها أحد.

1- «Pig»: كما يليق بمرثية

أن تصنع من حبكة بسيطة قصة شديدة الإنسانية؛ كان هذا هو سر اقتحام فيلم «Pig» قلوب من شاهدوه؛ فالعمل الذي يعد أحد أفضل أفلام 2021، يدور حول صائد يقرر العودة إلى البرية الموحشة بحياتها فقيرة الإمكانيات، والبعيدة عن التكنولوجيا وصخب المدينة المزعج، وبالرغم من سعيه إلى العزلة وتحفظه الملحوظ بجانب تعامله بجفاء مع كل شيء، فإننا مشهدًا بعد آخر نستطيع تتبُّع تاريخه السابق وسِجل خساراته الحافل والمؤلم.

وهو ما يفسر ظهوره طوال الوقت مُتعبًا، مشعثًا، وشاحبًا بلحية طويلة تكسوها الأتربة تارةً وتلطخها الدماء تارةً أخرى، كما يليق برجل أرهقته أقداره، رجل مُحمَّل بأطنان من الهزائم ويجر خلفه أذيالًا من الخيبة والحزن الدفين، غير أنه سرعان ما يجد نفسه مضطرًّا للعودة إلى العالم الصاخب الذي يبغضه من أجل العثور على حيوانه الأليف المُقرَّب إلى قلبه وإنقاذه من براثن سارقه، فهل ينجح؟ وسواء فعلها أم لا هل يمكن أن تعود الأمور بعدها إلى مجراها؟

2- «Bergman Island»: فيلم داخل فيلم

محبو صناعة السينما عمومًا أو أعمال المخرج السويدي الأسطوري (إنغمار بيرغمان) على وجه الخصوص سيحبون هذا الترشيح، ففيلم «Bergman Island» يحكي عن زوج من المخرجين وكتاب السيناريو، يسافران إلى جزيرة فارو التي عاش بها إنغمار بيرغمان وكتب الكثير من أعماله، وهناك وفيما يُعرض فيلم للزوج، تحاول الزوجة العمل على سيناريو جديد والبحث عن الإلهام متتبعةً خطى بيرغمان حرفيًّا.

بعد قليل من الوقت تتعقد الأمور وتتفاقم، فإذا بالعلاقة بين الزوجين وقد وُضِعت على المحك، وهو ما يتزامن مع تشابك الخيوط الإبداعية لدى الزوجة، وإذا بالواقع الحالي يتداخل مع الخيال الماضي والسينمائي؛ فتصبح التفرقة بينهما صعبة وتستدعي الكثير من الجهد.

3- «The Truffle Hunters»: رحلة البحث عن الكنز

7.3 نقاط على موقع «IMDb» الفني و97% على موقع «الطماطم الفاسدة»، هكذا جاء تقييم الفيلم الوثائقي الإيطالي «The Truffle Hunters» الذي تتبع  صُنَّاعه مجموعة من الرجال الإيطاليين كبار السن وكلابهم فيما يبحثون عن كمأة ألبا الثمينة، التي فشلت المجهودات العلمية في استزراعها، بينما يستعرضون ويقصُّون حكاياتها المنسية شديدة السحر والإنسانية، ليكون بحق أحد أفضل أفلام 2021.

وقد حاز الفيلم استحسانًا هائلًا من النقاد الذين أشادوا بالتصوير السينمائي الخلاب والألوان الزاهية والشخصيات الثرية، بجانب القصة نفسها التي من شأنها إرضاء سواء عشاق الطعام أو محبي الكلاب، وهو ما يبرر تحقيق فيلم كهذا إيرادات قاربت 984 ألف دولار بالرغم من ظروف عرضه في ظل انتشار وباء «كورونا».

4- «The French Dispatch»: في حب خلطة «ويس أندرسون» التي لا تفقد رونقها

كعادة المؤلف والمخرج ويس أندرسون، من جديد ينجح في تقديم تحفة استثنائية تجمع بين الكوميديا والدراما والفلسفة والتاريخ والموسيقى بمنتهى الذكاء وغرابة الأطوار بآن واحد، وهو ما تحقق عبر فيلمه الأخير «The French Dispatch»، والذي جاء من بطولة طاقم ممثليه المفضلين الذي يحب العمل معهم بانتظام، على رأسهم بيل موراي وفرانسيس ماكدورماند وأوين ويلسون وتيلدا سوينتون.

بطل العمل صحافي أمريكي مقيم في فرنسا بالقرن العشرين، وهناك يُنشئ صحيفة يجاهد فيها لنشر ما يؤمن به قبل أن يتوفى إثر أزمة قلبية مفاجأة، فإذا بوصيته تُطالب بتعليق الصحيفة بعد نشر نسخة أخيرة يُعاد خلالها نشر ثلاثة مقالات سابقة بالإضافة إلى النعي الخاص به، وهو ما يأخذنا في رحلة ساحرة باعثًا الحياة في الحكايات الثلاث.

5- «Procession»: الأكثر جرأة لهذا العام

فيلم «Procession» المتاح للعرض عبر منصة «نتفليكس» من الأفلام المهمة والأكثر جرأة التي صدرت هذا العام، والذي يعد من أفضل أفلام 2021، فبالرغم من أنه جرى العرف تسليط الضوء على الناجيات من النساء عن طريق الأفلام والمسلسلات، لكن الأمر جاء مختلفًا هذه المرة.

إذ يستعرض هذا العمل الوثائقي قصص ستة رجال سبق لهم أن تعرضوا في الماضي البعيد للإيذاء والعنف الجنسي من قِبل بعض القساوسة، وفي محاولة حقيقية ومُغايرة للتعافي؛ قرر المخرج روبرت جرين مطالبة الرجال بإعادة تمثيل حكاياتهم لمنحهم سبيلًا استشفائيًّا يجمع بين الواقع والخيال من خلال العلاج بالدراما، وهو ما تطلَّب بالطبع قدرًا هائلًا من الشجاعة والصدق من أبطال القصة الحقيقيين إذا ما أرادوا تخَطِّي تلك «التروما» المفجعة والراسخة بذاكرتهم.

6- «Wheel of Fortune and Fantasy»: عجلة الحظ والفانتازيا

«Wheel of Fortune and Fantasy» دراما يابانية رومانسية عُرض للمرة الأولى في مهرجان «برلين السينمائي الدولي» الحادي والسبعين مارس (آذار) الماضي ليفوز وقتها بجائزة «الدب الفضي الكبرى» للجنة التحكيم، أما الجمهور فمنحه تقييمًا بلغ 7.6 نقاط حسب ما جاء بموقع «IMDb» الفني، ما جعله ضمن أفضل أفلام 2021.

العمل مناسب لمحبي الأفلام الدرامية؛ فهو مُقسَّم إلى ثلاث حكايات بكل واحدة منها نشهد لوحة شاعرية تسلط الضوء على بعض العواطف، ما بين الرغبة والندم، والاغتراب والاكتشاف والخذلان وغيرهم من المشاعر الحياتية الملهمة.

7- «Drive My Car»: هل هو أفضل أفلام 2021؟

«Drive My Car» فيلم من أفضل أفلام 2021، بل صنفه الكثيرون بوصفه الأفضل هذا العام حتى إنه حاز جائزة أفضل سيناريو، وجائزة أسبوع النقاد الدولي من قِبل لجنة التحكيم المسكونية كأفضل فيلم خلال النسخة الـ74 من «مهرجان كان» السينمائي لعام 2021، فيما يُتوَقَّع له الوصول للأوسكار.

وهو فيلم ياباني مُقتبس عن قصة قصيرة بعنوان «رجال بلا نساء» للكاتب هاروكي موراكامي، ويحكي عن مخرج تتوفى زوجته الكاتبة المسرحية، وحين يدعى – بعد عامين- لإخراج مسرحية – تتقاطع بشكل مباشر مع حياته الخاصة- في هيروشيما، يستلزم الأمر منه الذهاب في رحلة برية بالسيارة برفقة سائقة مستأجرة، وخلال رحلتهما يتبادلان الاعترافات والأسرار بالتدريج ومن ثمَّ تتوالى الأحداث.

ترفيه

منذ شهر
7 أفلام حققت نجاحًا وإيرادات هائلة في الماضي لن تقبل بها جهات الإنتاج اليوم

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد