«منطقة عسكرية ممنوع الاقتراب أو التصوير»، جملة شهيرة نجدها دائمًا على أي جدار أو مكان تابع للجيش المصري، هذا ما يوجد على أرض الواقع؛ ماذا إذن يوجد على شاشة التلفاز، وفي الصحف، وفي الفن أيضًا؟ نفس الجملة «ممنوع الاقتراب أو التصوير من المؤسسة العسكرية»، هذا ما حدث بالضبط عند الإعلان عن «برومو» الفيلم الوثائقي «العساكر..حكايات التجنيد الإجباري في مصر»، والذي يتناول رحلة الشباب المصري، وهم في طريقهم لإداء الخدمة العسكرية في الجيش.

يتناول الفيلم ردود الفعل ما بين آراء كانت بالنسبة لها فترة الجيش فترة قاسية، ورأي آخر كانت فترة الجيش بالنسبة له فترة جيدة حسب كلام مخرج الفيلم، وقد أثار الفيلم ضجة كبيرة بمجرد الإعلان عن البرومو الخاص به، وعلى الرغم من أن عرض الفيلم سيبدأ غدًا؛ إلا أنه أثار الجدل الكثير حوله.

«جزيرة الشيطان» تهاجم خير أجناد الأرض

كانت البداية مع موقع «اليوم السابع»، الذي نشر تقريرًا تحت عنوان «جزيرة الشيطان تهاجم خير أجناد الأرض»، فقد هاجم التقرير قناة «الجزيرة»، ووصفها «بأنها الذراع الإعلامي للأسرة الحاكمة في قطر، وأداته للتطاول على الشعوب العربية، وإثارة الفتن، وتنفيذ مخططات أجهزة الاستخبارات الغربية، وأشار التقرير بأن الصور، واللقطات الموجودة في هذا الفيلم مفبركة».

https://youtu.be/Ye6cjOR7_ns

برومو فيلم «العساكر..التجنيد الإجباري في مصر»

وتحدث التقرير عن مخرج الفيلم، وهو «عماد الدين السيد»، ووضح التقرير بأن السبب وراء استعانة قناة الجزيرة به، لأنه «مخرج ذو مواصفات خاصة؛ إذ سبق وأن أخرج فيلمًا وثائقيًا بعنوان المندس، وهو الفيلم الذى حرض ضد قوات الشرطة فى مصر، وادعى أن وزارة الداخلية تؤجر بلطجية للاعتداء على المواطنين فى مصر، ووجود تعذيب من قبل وزارة الداخلية للمواطنين، ومن قوات الأمن للمتظاهرين»، حسب موقع اليوم السابع.

آخر صيحات القناة القطرية لمهاجمة مصر

في تقرير لموقع «فيتو» بدأ فيه بذكر جملة جاءت على لسان وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف، في عام 2003، وصف فيها قناة الجزيرة «بأنها غرفة عمليات إعلامية لوكالة المخابرات الأمريكية؛ فهي تسوق لهم الدعاية، وتفعل ما يعجز عن فعله الجيوش والصواريخ والقنابل»، وبرر التقرير بأن السبب وراء عرض هذا الفيلم، نتيجة لفشل قطر في تمكين جماعة الإخوان من الحكم في مصر، فلجأت إلى استخدام حيلة أخرى، وهي مهاجمة الجيش المصري عبر الإعلام.

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

ورأى التقرير بأن ظهور هذا الفيلم، هو آخر صيحات القناة القطرية لمهاجمة مصر، وهاجم التقرير قناة الجزيرة بأنها تهاجم نظام التجنيد الإجباري في مصر، على الرغم من إعلان قطر في عام 2014 «بأن على كل قطري بلغ من العمر 18عامًا يجب عليه أداء الخدمة العسكرية، بعد أن كان الأمر اختياريًا»، فلماذا إذن لم تعلق الجزيرة على هذا الأمر؟ وتطرق التقرير أيضًا إلى عدد الجنود الموجودين في جيش قطر، وعن ظاهرة تجنيد الأجانب في الجيش، وأشار أن نسبة 70%من المجندين المؤهلين في الجيش القطري أجانب.

قناة فاسدة تتبنى مؤامرة «صهيوأمريكية»

توالت ردود الفعل حول الفيلم الذي ستبثه قناة الجزيرة عن التجنيد في مصر. لعل من أبرز هذه الردود هو تعليق نائب مجلس النواب المصري «مصطفي بكري» على ذلك بأن هذا الأمر«ليس جديدًا على قناة الجزيرة التي تتبنى المؤامرة «الصهيوأمريكية» ضد البلدان العربية، وأضاف بأن الغرض من هذا الفيلم هو تشويه الجيش المصري، والعمل على فقدان الثقة بين الشارع والجيش؛ من أجل إسقاط الدولة المصرية، وطرح بكري عدة تساؤلات، منها: لماذا لا يجري التشويش على هذه القناة الفاسدة المفسدة؟ ولماذا لم تتخذ الحكومة المصرية إجراءات قانونية ضد هذه القناة؟»

ويرى «رفعت السعيد» رئيس المجلس الاستشاري لحزب «التجمع» أن معركة مصر مع قطر مستمرة، وأن «الجيش المصري يفسد مخططاتهم»؛ إذ كانت قطر تريد تولي جماعة الإخوان المسلمين للحكم الدائم في مصر، لكنها فشلت، وأشار بأن «أصغر كتيبة داخل الجيش المصري، برقبة الجيش القطري بأكمله. وقطر قاعدة أمريكا في الوطن العربي»، وتتابع المستشارة «تهاني الجبالي» بأن «الهدف من هذا الفيلم هو خطة من أجل كسر العلاقة التاريخية بين الجيش والشعب، وكسر شوكة الجيوش العربية؛ من أجل بقاء الجيش الإسرائيلي، وحده في المنطقة».

«هاشتاج» و«هجوم إعلامي» ردًا على برومو فيلم العساكر

هاشتاج#العسكرية_المصرية_شرف، وهاشتاج آخر بعنوان#الجيش_المصري_مصنع_الرجال، كان رد الإعلامي «محمد الدسوقي»، في برنامجه «قصر الكلام» على قناة «النهار»، بعد إعلان قناة الجزيرة، عن برومو فيلم العساكر، لم يكتفِ «الدسوقي» بإطلاق هاشتاج للدفاع عن «سمعة الجيش المصري»، لكنَّه هاجم القناة بأنها لم تفكر إلا في صناعة فيلم عن التجنيد الإجباري في مصر، ولم تتطرق إلى موضوعات أخرى، مثل صناعة فيلم عن القواعد الأمريكية، وتجاوزاتها على أرض قطر، وعن التحرش داخل الجيش الأمريكي.

فيديو مهاجمة «محمد الدسوقي» لقناة الجزيرة وبرومو فيلم العساكر

وهاجم الإعلامي «تامر أمين» هو الآخر في برنامجه «الحياة اليوم»، قناة «الجزيرة»، ووصفها بأنها «فقدت الحياء، واللي اختشوا ماتوا»، وأشار بأن الغرض من هذا الفيلم هو «بث روح الغضب والتمرد بين الشباب، بجانب أنها تسعى لتشويه مصر وإسقاطها». وأعلنت الإعلامية «لميس الحديدي»، عن إطلاقها هاشتاج #دولا_ عساكر_ مصريين في برنامجها «هنا العاصمة» اليوم السبت ردًا عن فيلم العساكر.. التجنيد الإجباري في مصر.

فيديو مهاجمة تامر أمين لقناة الجزيرة

وفي برنامج «صباح البلد» على قناة «صدى البلد»، هاجم الإعلامي «أحمد مجدي» قناة الجزيرة ووصفها «بالخنزيرة والحقيرة»، وأشار بأن قطر شاركت في جميع المؤامرات لهدم المنطقة، وأنهم شاركوا في القضاء على الجيش العراقي والسوري، وأكد أن «مصر ليست الدولة الوحيدة في العالم التي تقوم بالتجنيد الإجباري، وأضاف «أن التجنيد الإجباري للرجالة، وعشان كده اللي بتعملوه تصرفات أشباه رجال».

كيف ردت القوات المسلحة المصرية على فيلم «العساكر.. التجنيد الإجباري في مصر»؟

«يوم في حياة مقاتل» فيلم وثائقي، نشر على الموقع الرسمي لوزارة الدفاع المصرية، بعد يومين من عرض البرومو الخاص بفيلم العساكر على قناة الجزيرة، يتناول الفيلم يومًا في حياة جندي في الجيش المصري، يتحدث فيه الجندي، عن المراحل التي يمر بها بداية من الاستيقاظ عند سماع «صوت البروجى»؛ لإعلان نوبة «صحيان»، في الساعات الأولى من الصباح، ثم بعد ذلك ترتيب أسرتهم، ثم النزول لحضور طابور الصباح، وبعد الانتهاء منه، يذهب كل جندي للوضوء والصلاة ، ثم العودة مرة ثانية لارتداء الزي الرياضي للتمارين.

الفيلم الوثائقي «يوم في حياة مقاتل»

الفيلم يتناول مدى اهتمام الجيش بالمجندين، من الناحية البدنية، والمعنوية، والمعرفية، ومدى الترفيه والمعاملة الجيدة في الجيش للمجندين، ويتناول الفيلم أبرز الأماكن في مكان التجنيد، مثل «الميس المجمع»، وهو مكان تناول الطعام، والمكتبة، وقاعة لمشاهدة التلفاز، ومسجد. وينتهي اليوم بـ«صوت البروجى» نوبة نوم في العاشرة مساءً.الفيلم من إنتاج إدارة الشئون المعنوية.

عرض التعليقات
تحميل المزيد