اشترطت الحكومة الألمانية – بحسب ما نقلته صحيفة هآرتز الإسرائيلية – على نظيرتها الإسرائيلية استبعاد المؤسسات والكيانات الإسرائيلية الموجودة في الضفة الغربية أو القدس وذلك لضمان استمرار المنح الألمانية للشركات الإلكترونية بجانب تحديث بنود الاتفاقيات العلمية وهو ما أثار مخاوفًا لدى الجانب الإسرائيلي – بحسب الصحيفة أيضًا – من أن تحذو بقية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حذو برلين.

عرض التعليقات
تحميل المزيد