مطعم «ماكدونالدز» الموجود في مدينتك الصغيرة، أو يبعد عنك عدة دقائق بالسيارة، هو جزء من سلسلة مطاعم تمتد حول العالم؛ في إطار إمبراطورية، ممثلها الدبلوماسي لديك، هو هذا المطعم الصغير على ناصية الشارع.

شطيرة «الهامبورجر» التي تتناولها من هذا المطعم في القاهرة أو تونس أو الرياض، يتناول شخص ما في نيويورك مثيلتها، دون فرق تقريبًا، وهكذا الحال في «كوالالمبور» وسط آسيا. هذا الغزو المفتوح دون قيود تقريبًا، إلا في دول محدودة للغاية، وصل إلى بعض أصغر البلدات في إفريقيا، بعدما كان يقتصر تواجد هذا النوع من المطاعم على المدن الكبرى، في شمال وجنوب إفريقيا.

جمهورية ماكدونالدز

ماكدونالدز هي السلسلة الأولى في العالم بلا منازع، منذ تأسيسها على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدًا في ولاية كاليفورنيا عام 1940، وهي تنمو بسرعة، حتى أصبحت تملك ما يقارب 35 ألف فرع حول العالم.

هذا العدد الكبير من الفروع، يضمن لماكدونالدز سنويًا، عوائد وأرباح تصل إلى ما يقارب 28 مليار دولار أمريكي. يخدم ماكدونالدز، حوالي 62 مليون عميل يوميًا، أي ما يقارب 1٪ من سكان العالم، بمعنى أن سلسلة المطاعم الشهيرة، تخدم عدد سكان دولة، مثل إيطاليا يوميًا، ما يعني بيع حوالي 75 شطيرة هامبورجر في الثانية الواحدة.

جمهورية «صب واي»

في المرتبة الثانية تأتي سلسلة مطاعم «صب واي»، والتي تأسست عام 1965، على يد «فريد ديلوكا»، وهو في سن 17، بعدما قام باقتراض مبلغ ألف دولار أمريكي من عائلته، على خلاف جمهوريات شطائر الهامبورجر.

يقدم «صب واي» نفسه بصفته البديل الصحي للوجبات السريعة؛ إذ يمكنك مشاهدة الموظفين يقومون بتحضير الشطائر المختلفة، بمكونات صحية، تحتوي على الكثير من الخضروات، ويقوم العملاء باختيار المكونات بأنفسهم. تصل المكونات التي تستخدمها سلسلة مطاعم صب واي في شطائرها، إلى ما يقارب 22 مليون مكون، تُقدّم فيما يقارب 40 ألف مطعم توزيع حول العالم.

جمهورية «كنتاكي»

عام 1952 في ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية، كانت بداية هذه السلسلة الضخمة، المتخصصة في بيع قطع الدجاج المقلية، بطرق ووصفات مختلفة. تشتهر السلسلة دعائيًا بما يعرف بسر الخلطة؛ في إشارة إلى الخلطة التي تستخدم في تتبيل الدجاج، وهي ما يعطي الدجاج نكهته المميزة.

تشتهر السلسلة في العالم العربي بشكل كبير، ومن حيث نسب التوزيع، يعتبر العالم العربي من أكبر المناطق في العالم، التي تحتوي على فروع لتلك السلسلة. تقع سلسلة كنتاكي في المرتبة الثانية على العالم من حيث الأرباح، بعد سلسلة مطاعم ماكدونالدز.

جمهورية «ستاربكس»

بعيداً عن الشطائر، وفي المرتبة الرابعة، تأتي سلسلة ستاربكس، المتخصصة في بيع وتقديم القهوة. السلسلة التي بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية علي يد ثلاثة شركاء؛ بهدف تقديم قهوة عالية الجودة، أصبحت تمتلك ما يقارب 28 ألف فرع حول العالم، مع أرباح وصلت إلى 14 مليار دولار أمريكي سنويًا.

لا تكتفي ستاربكس بتقديم القهوة فقط، وإنما تقدم عددًا من الخدمات الأخرى، مثل بيع الحلوى، والشطائر، والعصائر الطازجة، كخدمات جانبية مع القهوة. تبيع السلسلة ما يقارب اثنين ونصف مليار كوب من القهوة سنويًا حول العالم.

جمهورية «برجر كينج»

من خلال 13 ألف فرع موزعين في 79 دولة حول العالم، تقدم سلسلة برجر كينج، خدماتها لعملائها حول العالم. برجر كينج هو المنافس الأول المباشر لسلسة مطاعم ماكدونالدز، مع فرق كبير بينهما في المبيعات لصالح ماكدونالدز.

و«وبر برجر»، هو العلامة المميزة لهذه السلسلة؛ إذ يعتبر هذا النوع من الشطائر الأكثر مبيعًا حول العالم. في الآونة الأخيرة، انخفضت معدلات مبيعات برجر كينج بشكل ملحوظ؛ والسبب في ذلك حملات التوعية المستمرة، خاصة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، بالخطورة التي تشكلها الوجبات السريعة على الصحة.

جمهورية «دومينوز بيتزا»

سلسلة البيتزا الثانية في الولايات المتحدة الأمريكية، والأولي على العالم. تقوم سلسلة المطاعم بتقديم البيتزا بشكل أساسي، إلى جانب عدد من الخدمات الأخرى، مثل «الباستا»، والأطباق الإيطالية الأمريكية. تشتهر السلسلة بقاعدة الـ30 دقيقة، وهو ما يعني أن المطعم ملزم بتوصيل البيتزا إلى منزلك خلال 30 دقيقة من طلبها، وإذا تأخر المطعم في توصيل البيتزا تحصل عليها مجانًا. تمتلك السلسلة 11 ألف فرع موزعين في 70 دولة حول العالم.

جمهورية «دانكن دونتس»

قد لا تكون هذه السلسلة مشهورة كفاية في العالم العربي، رغم أن أول فرع لها في مصر فتح مؤخرًا، وتناولت الصحف المحلية الإقبال الشديد على الفرع في يومه الأول. تعتبر دانكن دونتس، السلسلة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية، في بيع القهوة ومعجنات الدونتس، وهي معجنات أمريكية شهيرة.

شعار السلسلة هو «أمريكا تعيش على دانكن»؛ في إشارة إلى أن كل مواطني الولايات المتحدة الأمريكية يتناولون منتجات الشركة، بشكل يومي، خاصة في الصباح الباكر، في الطريق إلى العمل. تمتلك الشركة 11 ألف مطعم، في 33 دولة حول العالم. معظم تلك الفروع في الولايات المتحدة الأمريكية. وتعتبر من أكثر سلاسل الطعام نجاحًا، وسرعة في النمو، وزيادة المبيعات.

جمهورية «تاكو بيل»

رغم أن التاكو طعام مكسيكي محلي في المقام الأول، إلا أن سلسلة المطاعم الأشهر في العالم لبيع التاكو، هي سلسلة أمريكية، كما الحال في عدد من سلاسل الوجبات السريعة الأخرى. بدأت تاكو بيل في جنوب ولاية كاليفورنيا، قبل أن تتوسع سريعًا، لتكون السلسلة الأولى في بيع التاكو حول العالم. تمتلك السلسلة ما يقرب من سبعة آلاف فرع حول العالم، مع أرباح تصل إلى ملياري دولار أمريكي سنويًا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد