عالم الاستثمار عالم محفوف بالمخاطر، الفشل فيه هو سوء إدارة لمحفظتك الاستثمارية أو حتى استثمارك في أفكار تبدو ناجحة وتفشل بعد ذلك، وقد تنجح فعلًا في البدايات ولكنه قد يكون نجاحًا قصير الأجل. هناك نوع من المستثمرين يبدون كالنجوم في عالم الاستثمار، نجاحهم غير المسبوق وضعهم في تلك القائمة، وكونهم أعظم المستثمرين دومًا ليس لأن لديهم ثروات مهولة كتلك التي صنعوها من خلال استثماراتهم الناجحة فقط، ولكن أيضًا لأنهم يساعدون ملايين آخرين في تحقيق الأرباح أيضًا. نرصد لكم في هذا التقرير أنجح المستثمرين حول العالم.

 

إدوارد جونسون III

حجم الاستثمارات: 9.8 مليار دولار

العمر: 84 عامًا

الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية

ولد إدوارد جونسون III في عام 1930 ودرس في كلية هارفارد لإدارة الأعمال ثم بدأ العمل كمحلل لأبحاث الاستثمار، الأمر الذي ساعده مستقبلًا، ثم بعدها بسنوات أصبح مديرًا لأول محفظة استثمارية، وخلال بضع سنوات تمكن من الوصول إلى منصب رئيس الشركة بأكملها بعد أن بدأ كأحد المحللين المبتدئين.

بدون جونسون لم يكن السوق ليعرف بعض الحيل التي ابتدعها مثل الخصومات التي تمنح للوساطة في الأوراق المالية وما أدت إليه تلك الخصومات من جلب صغار المستثمرين وعدد من البنوك وشركات التأمين، الشركة التي يديرها جونسون الآن هي واحدة من أكبر شركات الوساطة في العالم ويملك رجل الأعمال الأمريكي ثروة تقدر بـ 9.8 مليار دولار أمريكي في يوليو 2014 وفقًا لمجلة فوربس.


ميخائيل بروخوروف

حجم الاستثمارات:10.9 مليار دولار

العمر: 48 عامًا

الدولة: روسيا

رجل الأعمال والمليادرير الروسي، ومالك فريق من أكبر فرق كرة السلة الأمريكية وهو نيوجيرزي نايتس، قدرت ثروته الصافية بأكثر من 13.2 مليار دولار أمريكي وكان يعد أغنى شخص في روسيا، وبسبب اصطدامه بتمويل حملات ضد بوتين الرئيس الروسي في الانتخابات الأخيرة في روسيا اهتزت ثروته وانخفضت من 18 مليار دولار إلى 13 مليارًا الآن.

معروف عن ميخائيل عالميًا أنه لا يحب الخسارة وهو واحد من أصغر الملياديرات سنًا في العالم، معظم أمواله تم استثمارها في المعادن حيث يعد أكبر المنتجين للنيكل والبلاديوم وأكبر منتج كذلك للذهب في روسيا، استثماره في الرياضة مؤخرًا لم يضع سدى فتمكن مؤخرًا من جعل نادي السلة الذي اشتراه ينافس على البطولات وأيضًا قام بنشر وتوزيع مجلة بالللغة الروسية في الولايات المتحدة.

رونالد بيرلمان

حجم الاستثمارات: 14 مليار دولار

العمر: 61 عامًا

الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية

رجل الأعمال الأمريكي، رونالد بيرلمان، ولد عام 1943، التحق بجامعة هارفارد ثم بجامعة وارتون في بنسلفانيا، حصل على ماجستير في إدارة الأعمال من نفس الجامعة في العشرينيات من عمره، وهو في العام الجامعي الثالث نجح هو ووالده في استثمار مبلغ من المال في شراء شركة خاسرة وقاموا ببيعها مرة أخرى بعد ثلاث سنوات بمكسب ضخم للغاية.

تدور معظم أعمال بيرلمان بخصوص شراء الشركات الخاسرة وتحويلها لشركات منتجة ومن ثم إعادة بيعها مرة أخرى محققًا فرق سعر ومكسبًا ضخمًا في عمليتي الشراء والبيع مرة أخرى، ومؤخرًا بدأ الاستثمار في الكاميرات ومنتجات أخرى متعددة ومتنوعة، هو ناجح تمامًا في أن يستثمر أين ومتى وكيف، وبتعدده في الصناعات المختلفة مؤخرًا أصبح في قائمة أنجح المستثمرين حول العالم.

كارل إيكان

حجم الاستثمارات: 24.5 مليار دولار

العمر: 68 عامًا

الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية

حصل رجل الأعمال كارل إيكان على لقب افضل مساهم رئيسي في شركة قابضة ذات صناعات متنوعة، بدأت مسيرته الاحترافية عام 1961 كوسيط للأسهم في وول ستريت، بعد سبع سنوات تأسست شركة إيكان وشركاه وتركزت نشاطات الشركة على خدمات تقديم موازنات للمخاطر وتداول الخيارات، كذلك بدأت في الحصول على عدة حصص في شركات سيادية مثل شركة فيليبس للبترول وكذلك مارفل كوميكس.

كارل إيكان واحد من المستثمرين الأكثر شهرة واحترامًا في أمريكا، ولإيكان أيدٍ فاعلة في سوق الأسهم للعديد من الصناعات المختلفة مثل استثمارهم في صناعة الألعاب وصناعة سيارات السكك الحديدية وكذلك تغليف المواد الغذائية والمعادن والعقارات، أثمرت بعض هذه الصناعات نتائج مذهلة جدًا لكارل إيكان على مدى السنوات القليلة الماضية، وجاء التثمين الأخير لشركة إيكان القابضة بمبلغ 24.5 مليار دولار وأكثر من 60 ألف موظفًا، ويتمحور تفكير الشركة مؤخرًا في إمكانية تمويل شركة آبل.

الأمير الوليد بن طلال

حجم الاستثمارات: 20-30 مليار دولار

العمر: 59 عامًا

الدولة: المملكة العربية السعودية

الأمير الوليد بن طلال يمتلك الجنسية السعودية واللبنانية، هو مستثمر سعودي ورجل أعمال تقدر صافي قيمة ثروته بواحد وعشرين مليار دولار. ولد الوليد بن طلال عام 1955 في جدة في المملكة العربية السعودية وهو خريج جامعة مينلو لإدارة الأعمال وحصل بعدها على درجة الماجستير في العلوم الاجتماعية من جامعة سيراكيوز.

بدأ في دخول عالم الاستثمار عام 1990 عندما اشترى كميات كبيرة من الأسهم في سيتي جروب التي كانت تعاني من بعض الأزمات، وتقدر حاليًا ممتلكاته في سيتي جروب بمليار دولار تقريبًا، يعتبره البعض من أفضل المستثمرين في العالم ويعد من المستثمرين العرب الأكثر نفوذًا، له شركة قابضة تدير عددًا آخر من الشركات الأخرى وتستثمر شركته القابضة أساسًا في الفنادق والعقارات والعلوم المالية والمصارف ووسائل الإعلام والإنترنت والتكنولوجيا والكثير من الترفيه، هذه الاستثمارات لا تجعل الاستمرار في الاستثمار أمرًا محتومًا لكنها توالي إدرار الربح على الأمير، الأمر الذي يجعله دومًا يوظف فرقًا كاملة من المهنيين المحترفين للمساعدة في إدارة شركته المملكة القابضة والحفاظ على النمو في الاستثمارات بشكل مهول.


وارن بافيت

حجم الاستثمارات:58.5 مليار دولار

العمر: 84 عامًا

الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية

وارن بافيت المولود عام 1930، اعتبره الكثيرون أنجح المستثمرين في القرن العشرين، وقد تم اعتباره أكبر مستثمر في العالم لعقود طويلة، بافيت هو المرادف لنجاح الأعمال المذهلة وقدرته على اختيار الأسهم الناجحة لا تصدق. كثيرون حول العالم اتبعوا نصائحه حول الاستثمار إلا أن الاستثمار الأنجح له على الإطلاق هو شركته القابضة بيركشاير هاثاواي وهي أعلى شركاته قيمة، يكفي أن سعر السهم في هذه الشركة أكثر من 185 ألف دولار للسهم.

صافي ثروته تقدر بقيمة 63 مليار دولار في عام 2014 وعلى عكس عدد من الأثرياء الآخرين الذين تزخر بهم قائمة فوربس للأغنياء، بافيت ليس لديه أية آبار للبترول ولا إمبرطوريات تجزئة أو أي شيء تمت وراثته، كل ما لديه ببساطة عالم كامل من الأسهم والتي جعلته ثالث أغنى رجل في العالم من خلال شركاته التي يعتقد الكثيرون أنها تستحق أكثر بكثير من قيمتها السوقية.



المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد