مع اقترابنا من نهاية هذا العام الصعب للغاية، وبينما يواجه العالم إجراءات إغلاق أكثر صرامةً من التي فُرضت من قبل خوفًا من الموجة الثانية من وباء كورونا الشرس؛ سيجد الكثيرون أنفسهم وقد صار لديهم مُتسع من الوقت الذي يقضونه بين جدران منازلهم الآمنة، يشاهدون خلاله ما تعرضه منصات البث وبالأخص المسلسلات؛ عسى أن تبتلعهم الحلقات فينسون قلقهم وخوفهم من المجهول.

ولما كانت «نتفلكس» إحدى أشهر المنصات التي لاقت قبولًا من المشتركين خلال فترة العزل المنزلي السابق؛ نُرشِّح إليكم 7 مسلسلات هي الأكثر مشاهدةً على «نتفلكس» في 2020 وفقًا لتصنيف مجلة «فوربس» (Forbes)‏.

1- «Tiger King».. الأكثر غرابة على الإطلاق!

أحد أنجح مسلسلات نتفلكس، هكذا صُنِّف المسلسل الوثائقي «Tiger King: Murder, Mayhem and Madness» بعد أن شاهده 34.3 مليون مشترك خلال الأيام العشرة الأولى فقط من طرحه مارس (آذار) الماضي.

فمع أن فحوى العمل غير معتادة حتى أن النقاد وصفوها بالفوضوية، إلا أن المحتوى المثير على قدر فجاجته، وجد طريقًا للجمهور الذي كان مع كل مشهد يزداد اندهاشًا والأهم رغبةً في معرفة ورؤية المزيد عن ذلك العالم الغامض والعجيب، ربما لذلك لن يكون غريبًا أن يترشَّح العمل إلى ست جوائز «إيمي».

يستعرض العمل حياة جو إكزوتيك حارس حديقة للحيوان، والذي ظل لسنوات طويلة يجمع مئات القطط الكبيرة» (وهو ما يُطلق على النمور والأسود في أمريكا) قبل أن يُتَّهم بقضية قتل، بالإضافة لغيره من جامعي القطط الكبيرة الذين يتعاملون مع الحيوانات البرية والمفترسة بعنف وهَوَس أقرب إلى الجنون.

وهناك على النقيض، من يرغبون في حماية تلك الحيوانات من العَيش بهذه الطريقة، مُكرِّسين حياتهم وعملهم لأداء هذه الرسالة، على رأسهم تأتي كارول باسكن، ومن هنا يُسلِّط العمل الضوء على جانب مُظلم لا يعرفه الكثيرون سواء عن الحيوانات أو مَن يملكونهم.

2-«Locke & Key».. سر المفاتيح الغامضة

محبو القصص الهزلية والكوميكس والأعمال الخارقة للطبيعة لهم نصيب هذا العام ضمن الأعمال الدرامية المميزة التي تستحق المشاهدة، نقصد هنا مسلسل «Locke & Key» المُقتبس عن كتاب هزلي شهير حائز على العديد من الجوائز بالاسم نفسه.

العمل ينتمي لفئة الرعب والفانتازيا، وبسبب المشاهدة المرتفعة التي حظي بها العمل؛ أُعلن تجديده لموسم ثان في مارس الماضي، قبل أن يُعلن ديسمبر (كانون الأول) الجاري عن تجديده لموسم ثالث كذلك.

تبدأ أحداث المسلسل بمقتل رب أسرة في ظروف غامضة؛ فما يكون من زوجته سوى الانتقال برفقة أولادها الثلاثة إلى منزل الأجداد. ما لم يحسبوا حسابه كان أن يعثر الأطفال على مجموعة من المفاتيح الغامضة بين أرجاء المنزل، والتي سرعان ما يكتشفوا أن لها قدرات سحرية تُتيح لهم فتح مُختَلَف الأبواب والأخطر أنها قد تُفسِّر سر مقتل والدهم.

3- «Space Force».. القوات الأمريكية المسلحة تسعى للهيمنة على الفضاء

على عكس باقي المسلسلات بهذه القائمة؛ تميَّز مسلسل «Space Force» بطاقم ممثليه المعروفين على رأسهم ستيف كارل، وجون مالكوفيتش، وليزا كودرو؛ مما جعل الجمهور يرفع سقف توقعاته تجاه العمل. المسلسل ينتمي لفئة الكوميديا، وهو من نوعية الأعمال التي تدور أحداثها في مكان واحد مثلما جرى بمسلسل «The Office».

قصة العمل تدور حول جنرال يُعَيَّن من قِبَل البيت الأبيض لقيادة فرع من القوات الأمريكية المسلحة الذي أُنشئ حديثًا من العَدَم؛ بهدف السفر إلى الفضاء والسيطرة عليه. ولأن الفريق جاء متنوعًا وجامعًا لعلماء ورجال فضاء وأشخاص لم يرغبوا يومًا في أن يكونوا جزءًا من تلك الوحدة العسكرية بجانب كونهم غير مؤهلين لذلك؛ يتعرَّضون باستمرار للكثير من المواقف الطريفة وغير المتوقعة.

جدير بالذكر أن العمل ورغم إنتاجه الضخم وطاقمه المميز؛ إلا أنه نال تقييمات نقدية متوسطة، وسط إعلان بعض النقاد عن إحباطهم وتوقّعهم ما هو أفضل من ذلك. فأداء الممثلين وإن كان جيدًا، لكن القصة والسيناريو لم يكونا على القدر نفسه من الجودة؛ خاصةً وأن صناعه لم يلجأوا للكوميديا السياسية اللاذعة واختاروا بدلاً من ذلك الكوميديا الآمنة، وهي السلبيات التي عليهم تفاديها في الموسم القادم إذا ما لم يريدوا خسارة جمهورهم.

4- «Outer Banks».. مسلسلات نتفلكس تُراهن على دراما المراهقين

لا عجب أن يكون المراهقون أحد القطاعات التي تحاول «نتفلكس» استقطابهم بأعمالها، وهو ما قد يكون أكثر أهمية الآن أكثر من أي وقت مضى في ظل العزل المنزلي المفروض على الجميع. أحد مسلسلات نتفلكس التي راهنت عليه المنصة لجذب تلك الفئة العمرية؛ كان «Outer Banks» الذي جمع بين المغامرة والجريمة والإثارة.

فالأبطال هنا فريقان من المراهقين، الأول مجموعة من الأصدقاء يعثرون على خريطة لكنز مدفون منذ زمن بعيد قد يُجيب على أسئلة متعلقة باختفاء والد أحدهم، والآخر مجموعة من الأثرياء المُرَفَّهين الذين يحاولون التغلب على عقبات تخصهم من بينها المخدرات والحب والمال، ومع الوقت نشهد كيف يتقاطع طريق الفريقين وتأثير ذلك في مجرى الأحداث.

5-«The Queen’s Gambit».. في حُب «الشطرنج» وروح المنافسة

بالرغم من أن مسلسل «The Queen’s Gambit» عُرِض في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، إلا أنه ما زال حتى الآن ضمن قائمة الأعمال العشرة الأكثر مشاهدة ضمن مسلسلات نتفلكس، وهو ما يفسِّر احتلاله المرتبة 105 ضمن قائمة أفضل 250 مسلسلاً دراميًا بالتاريخ وفقًا لموقع «IMDb» الفني، وحصوله على تقييم جماهيري بلغ 8.7 حسب الموقع نفسه.

المسلسل عمل محدود من موسم واحد فقط لهواة الأعمال القصيرة، وهو مقتبس عن رواية بالاسم نفسه نُشرت في 1983. أما أحداثه فتدور بالخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وتتمحور حول الطفلة بيث التي تعيش مع والدتها المضطربة نفسيًا، ومع أن الأم تقرر الانتحار برفقة ابنتها، إلا أن الطفلة تنجو من الموت المُحقق بأعجوبة؛ فتُودَع في أحد الملاجئ.

وهناك تتعرَّف إلى لعبة الشطرنج التي سرعان ما تُثبت خلالها عبقريتها غير العادية، قبل أن يتم تَبنِّيها من إحدى العائلات، الأمر الذي يُغير مجرى حياتها بالكامل؛ إذ تُقرر اتباع شغفها والسعي لتصبح الأولى عالميًا بعالم الشطرنج الذي كان أبطاله بذاك الوقت من الذكور، لنتتبع معها رحلتها عبر سبع حلقات مكثفة دراميًا ولا تخلو من الإثارة، فهل تُحقق البطلة حلمها المُستحيل؟

6- «Never Have I Ever».. خطوة للأمام بتاريخ الدراما الآسيوية

«Never Have I Ever» دراما كوميدية مناسبة للمراهقين، اُستوحيت أحداثها من قصة حياة مؤلفة العمل ميندي كالينغ. فالمسلسل يحكي عن فتاة أمريكية من أصل هندي بالخامسة عشرة من عمرها، وهي طالبة بالمرحلة الثانوية يتوفى والدها؛ فتمر بسلسلة من الأحداث المؤسفة.

تصبح بعدها مُضطَّرةً للتعامل مع الكثير من التحديات التي تجعل حياتها أشد وطأة، وقبولها التغيير الجذري الذي جرى لها أكثر صعوبة، بين الدراسة والمراهقة وعلاقتها بوالدتها وأصدقائها ومشاعرها…إلخ. يُذكر أن المسلسل نال استحسان النقاد الذين وجدوه خطوة للأمام في سِجِل الدراما الآسيوية؛ كونه كسر القالب النمطي المعتاد لمثل تلك الأعمال؛ الأمر الذي شجَّع صناعه على التحضير لموسم ثان منه وإن كان لم يتحدد موعد صدوره بعد.

7- «Ratched».. دراما نفسية بطعم الجريمة والغموض

إذا كنتم قد أحببتم فيلم «One Flew Over The Cuckoo’s Nest»؛ فلا شك أنكم سوف تستمتعون بمشاهدة «Ratched» أحد مسلسلات نتفلكس 2020، أما إذا لم تكونوا قد شاهدتم الفيلم من قبل ولكن تحبون الدراما النفسية؛ فننصحكم بمشاهدة المسلسل أيضًا.

العمل صدر عنه الموسم الأول في 2020 وقد تأكد خبر إصدار الموسم الثاني العام القادم؛ بعد ما حظي به الموسم الأول من مشاهدة عالية وتقييمات إيجابية من الجمهور والنقاد. قصة المسلسل تدور بالأربعينيات، وتتمحور حول طبيب يُدير مصحة للأمراض العقلية ويستغل مرضاها في تجاربه الطبية؛ لتحقيق نتائج إيجابية حتى ولو كان ذلك يعني تطبيق أساليب علاجية غير آدمية على المرضى.

وهناك أيضًا الممرضة الوصولية التي تُقرر هي الأخرى استغلال حدودها الوظيفية لتحقيق أهدافها الخفية، وأخيرًا قاتل متسلسل يتوجَّب خضوعه للتقييم النفسي. ومع هذا الثلاثي يجد المشاهد نفسه أمام سلسلة من الأحداث الغامضة، في ظل وقوع الكثير من الجرائم التي تُزيد الأمور تشويقًا وتعقيدًا.

ترفيه

منذ 8 شهور
أهم 7 مسلسلات ينتظرها الجمهور في 2021.. أيهم تنتظره أكثر؟

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد