هل سمعتم من قبل عن «الحمام الروماني» المخصوص بالملكة كليوباترا؟ هذا الحمام الذي كان عبارة عن حوض كبير مليء بالسائل المنوي لمئات الرجال، فقط من أجل جمالها والحفاظ على بشرتها.

أيًا كان موقفك من المعلومة فقد حدثت بالفعل، وإذا كنا نربط بين السائل المنوي والإنجاب فقط؛ فهناك طرق أخرى يمكن الاستفادة به فيها خارج نطاق السرير، مع الكثير من الأدلة العلمية؛ ولكن قبل التجربة -إذا كنت جريئًا بما يكفي- عليك معرفة شيء هام.

فالحقيقة أن التركيبة الغذائية للسائل المنوي ذاتية للغاية، وتتنوع تبعًا لعمر الرجل، ونظامه الغذائي. والأرقام التالية هي متوسطات تقريبية بناءً على دراسة للخواص الفيزيائية والكيميائية للسائل المنوي، والتي نُشرت في عدد 2005 من «مجلة علم الذكورة»، بعد نصف قرن من الأبحاث على عينات السائل المنوي.

أن تأكل لحم بشر من أجل «ليلة حمراء»! تعرف إلى أغرب المنشطات الجنسية في التاريخ

ذكرت الدراسة أن المني البشري مزيج من مكونات تنتجها عدة غدد مختلفة، ويتم خلط هذه المكونات بشكل غير متساو أثناء القذف، وبالتالي فإن القذف الأول ليس خليطًا متجانسًا تمامًا؛ فبنسبة 5% منه يتكون من إفرازات موجودة مسبقًا لا يمكن التخلص منها إلا بالقذف، وتشارك البروستاتا بنسبة من 15% إلى 30%.

البروستاتا هي المصدر الرئيسي لحمض الفوسفاتيز، وحمض الستريك، والإينوسيتول، والكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، وفيتامين سي وفيتامين B12، والمغنسيوم الموجود في القذف، ومساهمات أخرى من البربخ، وأخيرًا تأتي الحويصلات المنوية التي تشارك بغالبية بقايا القذف.

تساهم الحويصلات المنوية بالفركتوز وحمض الأسكوربيك والبروستاجلاندين، أما الحيوانات المنوية فلا تشكل سوى جزء صغير من السائل المنوي كله، من 1٪ إلى 5٪ من الحجم الكلي.

وإذا فكرت قليلًا في كل الأشياء محدودة الفائدة التي استخدمها الإنسان -والنساء خاصة- ظنًا في قدرتها على إصلاح ما أفسده الزمن في جسده وصحته؛ فربما تفكر أنه كان من الأجدى استخدامه للسائل المنوي بسبب عِظم فائدته.

ولأن الواقع يفوق الخيال أحيانًا، نستعرض في السطور التالية بعض استخدامات السائل المنوي في غير الإنجاب.

1- السائل المنوي من أجل أسنان ناصعة البياض

يحتوي السائل المنوي على فيتامينات هامة لصحة الأسنان مثل الزنك والكالسيوم، ما يساعد في الحماية من خطر تسوس الأسنان؛ بالإضافة لذلك يساعد السائل المنوي في تبييض الأسنان، وهذا شيء لا تقدمه معاجين الأسنان العادية؛ لكنه أيضًا لا يغني عن استخدام معاجين الأسنان العادية الضرورية لإزالة بقايا الطعام.

السائل المنوي لأسنان بيضاء

المشكلة هنا بالنسبة للبعض أن السائل المنوي لن يكون مفيدًا فقط بتطبيقه مباشرة على الأسنان، لكنه لن يكون مضرًا إذا فعلت ذلك؛ ولكن للاستفادة الحقيقية من السائل المنوي يجب بلعه.

2- لبشرة خالية من العيوب استخدمي السائل المنوي قناعًا على وجهك!

ربما يكون السائل المنوي أفضل منتج يمكن استخدامه للبشرة، بداية من قدرته على تنعيم البشرة، والمساعدة في منع التجاعيد، وقد امتد الأمر لتوفير السائل المنوي في منتجعات «Graceful» للتجميل في نيويورك، إذا أرادت المرأة استخدامه على بشرتها. وسوّق خبراء التجميل لتقنيتهم الجديدة بأنه مع الاستخدام المنتظم للسائل المنوي وفركه على الوجه، ستعود المرأة إلى بشرة لا يتعدى عمرها 22 عامًا.

وبخلاف أن هيلين غورلي براون، رئيس التحرير الأسبق لمجلة «كوزموبوليتان»، أكثر نساء أمريكا تطرفًا في الجنس، فقد كان لها تجربة مع استخدام السائل المنوي لجمالها، وسجلتها في مذكراتها التي نشرتها في السبعين من عمرها، ونصحت به فتياتها عندما كتبت: «ضعي السائل المنوي على بشرتك، فهو مليء بالبروتين، وهذا أفضل من أن تصبح الحيوانات المنوية أطفالًا، وسيسعد شريكك لكون سائله مهمًا».

ظهرت أيضًا الكثير من التدوينات ومقاطع فيديو تعليمية لاستخدام السائل المنوي على الوجه كعلاج للبشرة؛ وكان أشهرها برنامج كامل لتريسي كيس، استخدمت السائل المنوي أمام الكاميرا عدة مرات  لتثبت لجمهورها فاعليته كعلاج لبشرتها الحساسة وقدرته على تفتيح البقع الداكنة وإخفاء الشعيرات الدموية في وجنتيها.

وأكدت تريسي على أهمية حفظ السائل المنوي في الثلاجة، وضرورة التأكد من أن صاحبه لا يدخن ولا يتعاطى المخدرات ولا يعاني من أمراض جنسية.

كذلك قامت شركة «Bioforskning»، وهي شركة نرويجية لمنتجات التجميل، بتصنيع كريم للوجه من مركب السبيرمين، وصرحت بأنه فعال بنسبة 30 ضعفًا من فيتامين (هـ)، ويمكن أن يؤخر عملية الشيخوخة بنسبة 20%، ورغم مكوناته الطبيعية إلا أن هذا الكريم يُباع الآن بمبلغ 250 دولار.

على جانب آخر قلل أطباء الجلدية من قدرات السائل المنوي مقابل الوسائل الجديدة لحقن الوجه، فقال دكتور ويل كيربي، طبيب الأمراض الجلدية بلوس أنجلوس، لموقع «كوزموبوليتان» أن السائل المنوي بالفعل مفيد للبشرة لاحتوائه على البروتين؛ ولكنه ليس بالقدر الكافي لإحداث تغيير ملحوظ مثل استعادة الشباب لبشرة مليئة بالتجاعيد؛ وأن محتواه من البروتين يكافئ تقريبًا الموجود في بياض بيضة كبيرة.

3- اكتب رسائلك السرية بسائلك المنوي

استخدم العملاء السريون خلال الحرب العالمية الأولى، السائل المنوي، بعدما اكتشفت المخابرات البريطانية السرية «MI6» أنه حبر غير مرئي.

ففي يونيو 1915، كتب والتر كيركه، نائب رئيس الاستخبارات العسكرية البريطانية، في مذكراته أن مانسفيلد كومينغ أجرى تجارب بشأن الأحبار غير المرئية في جامعة لندن، حتى اكتشف أن أفضل حبر سري هو السائل المنوي، والذي لم يتفاعل مع طرق الكشف الرئيسية؛ حتى بخار اليهود.

علاوة على ذلك؛ فقد كانت ميزته الكبرى أنه متاح بسهولة، وكان شعارهم بعد انتشار الخبر، وتحوله لنكتة، أن «كل رجل له أسلوبه الخاص».

4- «مثل الجبن الكريمي».. السائل المنوي من أجل أطعمة شهية!

نشر فوتي فوتنهاور كتابًا بعنوان «حصاد الطبيعة» وكان عبارة عن مجموعة من الأكلات القائمة على السائل المنوي مكون أساسي. وشرح فوتي فكرته بأن المني ليس مغذيًا فحسب لنتناوله، ولكنه ذو ملمس رائع، وخصائص طهي مدهشة؛ كالجبن السائل.

ووصف فوتي طعم المني بأنه «معقد وديناميكي». وتعجب فوتي في كتابه من كون المني مجاني ومتوفر للغاية في المنازل، والمطاعم، بتوفر الرجال العاملين به، ورغم ذلك مهمل كمكون غذائي.

5- أكسير طبيعي للحياة.. المني من أجل عمر أطول!

السبيرميدين هو نوع من المركبات التي يتم فصلها عن السائل المنوي، ومن المحتمل أن تعمل على الوقاية من السرطانات والشيخوخة المبكرة في الإنسان، وهناك بعض الأدلة على أنه يحسن صحة القلب والأوعية الدموية؛ إلا أن هذه التجارب تمت حتى اليوم فقط على الحيوانات وأثبتت فاعليتها، ويعمل الباحثون على تشكيلها في هيئة حبوب صالحة للاستخدام الآدمي.

ففي ملخص دراسة لجامعة تكساس، عام 2017، أكد فريق البحث أن الأغذية المحتوية على مادة السبيرميدين تمنع الإصابة بتليف الكبد، وسرطان الكبد في الحيوان. ووفقًا لدراسة نُشرت مؤخرًا في مجلة أبحاث السرطان، وجد الباحثون أن تناول مكملات السبيرميدين عن طريق الفم ساعدت في مد عمر مرضى التليف الكبدي، وأورام الكبد السرطانية، مقارنة بغيرهم من نفس الحالة، بما يصل إلى 25%.

وقال ليوان ليو، أستاذ مساعد في معهد تكساس للعلوم البيولوجية والتكنولوجية، أنه بدلًا من عيش 81 عامًا، يمكنك عيش 100 عام بتناول السبيرميدين؛ المشكلة هي أنك ستحتاج للبدء في ابتلاع السبيرميدين منذ طفولتك لتحقيق هذا الإنجاز الملحوظ، ولكن لو تم ذلك في وقت لاحق فستحصل على فوائد للكبد، والقلب، وزيادة في العمر بالطبع؛ ولكن بدرجة أقل تصل إلى 10%.

وعرف الطاويون، قدماء الصينيين، قديمًا فوائد السائل المنوي في إصلاح البشرة وحماية الشعر من التساقط وإطالة العمر، وابتكروا طريقة ليستفيد بها الرجل من سائله المنوي، وهي بأن لا يقذف الرجل سائله المنوي خلال ممارسته للجنس قدر المستطاع، طوال حياته.

وشبهوا ذلك بالحقن الوريدي بالسائل، لأنه يعود مباشرة إلى الدم. ووصفت التعاليم الطاوية للنساء طرقًا للاستفادة من فوائد السائل المنوي، وخيرتهم بين بلعه أو استقباله في المهبل، أو وضعه تحت اللسان لامتصاص أكبر، أو من فتحة الشرج.

6- مضاد طبيعي للاكتئاب ومصدر لهرمونات السعادة!

أشارت عدة دراسات إلى أن السائل المنوي يكافح القلق والاكتئاب؛ وفي دراسة استقصائية شملت 293 طالبة، في جامعة ولاية نيويورك، مارسن الجنس بدون استخدام واق ذكري، مع القذف داخل المهبل، وجدت الدراسة أن الفتيات لم تعانين من الاكتئاب وأبلغن عن تحسن في المزاج، مقارنة باللواتي استخدمن الواقي الذكري، أو طريقة السحب قبل القذف لمنع الحمل.

فمن بين الفتيات التي استخدمن الواقي الذكري بشكل دائم أو متقطع، أبلغ حوالي 20% منهن عن أفكار انتحارية، وكانت النسبة أقل بكثير بين من توقفن عن استعماله وتراجعت حتى 5%.

كان هذا مثيرًا للدهشة لأن الجنس بدون واقيات عادة ما يكون محفوفًا بالمخاطر؛ لكن السائل المنوي يحتوي على العديد من مركبات رفع المزاج مثل: الإندورفين، البروجستيرون، البرولاكتين، الأوكسيتوسين، والسيروتونين الفعالة في تحسين أمزجة الإناث، وأفضل طريقة للاستفادة من هذه المركبات والهرمونات هي ممارسة الجنس، لأن الأنسجة المهبلية امتصاصية للغاية، فهي غنية بالدم والأوعية اللمفاوية.

أسرار الحب والعلاقة الجنسية.. دروس صينية لتأخير القذف عند الرجال!

 

المصادر

تحميل المزيد