في بعض الأحيان قد تجد أن مستوى إبداعك غزير كما لو كان يتدفق من السماء، وفي بعض الأحيان الأخرى تشعر كما لو أنك تحاول استخراج الماء من الصخر.

فالتفكير الإبداعي يختلف كثيرًا عن التفكير النقدي، فهو يتطلب استرخاء وانفتاحية وقد يتضمن أحيانًا بعض المخاطرة. فكيف يمكنك إذًا أن تحسن من مهاراتك الإبداعية وقدرتك على إيجاد حلول مبتكرة لمشاكلك؟

التفكير الإبداعي يتطلب –إلى جانب الموهبة– الثقة بالنفس والتحكم في أسلوب تعاملك مع المشكلة. فالإبداع يتضمن تقديم الكثير من الاقتراحات أغلبها سيكون خاطئًا.

هذا قد يبدو صعبًا خصوصًا إذا كنت معتادًا على التفكير المنطقي التحليلي. لذا لكي تحسن مهارات إبداعك يمكنك اتباع النصائح الآتية.

  •  من أهم العوامل التي ستساعدك على تنمية إبداعك هي أن تحيط نفسك بأشخاص مبدعين سواء كتّاب أو موسيقيون أو فنانون حسب المتوافر لديك. سيساعدك التواجد في بيئة إبداعية على أن تبدع.
  •  ابدأ، إذا قمت بكتابة عدد كبير من الصفحات من تأليفك عن أي موضوع حتى وإن كان بدون قيمة أو فكرة محددة فسيساعد هذا دماغك على أن يتراخى وأن يصبح أكثر مرونة في التعبير والإبداع عندما تحتاجه فعلًا في إيصال فكرة أو تأليف شيءٍ ما.

  •  استكشف أنماطًا جديدة من الفن أو الموسيقى أو الكتب غير التي اعتدت عليها. فإن كنت تهوى كتب الجريمة جرّب أن تقرأ أو تكتب كتبًا خيالية. سيساعدك هذا على أن تصبح أكثر مرونة وأن تفكر خارج الصندوق.
  •  دائما جرب أشياء جديدة وقابل أناسًا جددا من خلفيات ثقافية مختلفة. لا تنغلق على نفسك وتذكر أنك تحاول أن تبدع شيئًا جديدًا، لذا عليك أن تخرِج نفسك من حياتك الاعتيادية وتعرّض نفسك لأشياء جديدة.
  •  لا تكن مدمنًا للعمل. خذ قسطًا من الراحة من وقت لآخر. سيحتاج ذهنك إلى الراحة ليستعيد صفاءه ويكون قادرًا على الإبداع.


  •  تذكر أن الإلهام قد يفاجئك في أي وقت ولكن هذه الأفكار من السهل أيضًا أن تنساها بسهولة لذا حاول أن تدونها وأن تراجع أفكارك من وقت لآخر.

بجانب تنمية مهاراتك الإبداعية ستحتاج أن تغيّر الطريقة التي تتعامل بها مع الأفكار والطريقة التي تستخدمها في حل المشاكل، بإمكانك أن تتبع هذه النصائح عند محاولتك لحل مشكلة ما بطريقة إبداعية:

  •  ابحث عن أكثر من حل للمشكلة بدلًا من حل واحد.
  •  اسمح لنفسك بأن تقدم اقتراحات جامحة أو غير تقليدية بجانب الحلول المنطقية.
  •  لا تحكم على الأفكار بطريقة متسرّعة. تعامل مع كل الأفكار على أنها قد تحتوي على حل أو قد تؤدي إلى العثور على الحل.


  •  كن موقنًا أن استخدامك لهذا الأسلوب قد يؤدي بك إلى أن تقدم اقتراحات سخيفة غير مفيدة. لا تجعل هذا يثبّط من همتك.
  •  اسمح لنفسك بارتكاب الأخطاء وتعلم جيدًا من هذه الأخطاء.


للاطلاع على رابط المقال على موقع علماء مصر


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد