لم تكن المواجهة التي جمعت بين فريقي بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند في المباراة النهائية لكأس ألمانيا، والتي انتهت بفوز البايرن بصعوبة بهدفين للا شيء بعد لعب الأوقات الإضافية، هي الأولى التي تجمع الفريقين.

فقد سبق للفريقين الكبيرين أن تواجها مرتين في النهائي من قبل، حيث تبادل الفريقان الانتصار في المباراتين، ليكون فوز البايرن يوم السبت الماضي بمثابة تفوق لكبير ألمانيا حاليًا.

٢٠١٢م

تواجه الفريقان في مباراة مثيرة تألق فيها النجم البولندي روبيرت ليفاندوفسكي الذي أحرز ثلاثية في شباك فريق بايرن ميونيخ قادت دورتموند لفوز عريض بخمسة أهداف لهدفين.

أحرز لدورتموند ليفاندوفسكي في ثلاث مناسبات وماتس هوميلس من ركلة جزاء وشينجي كاغاوا، بينما أحرز هدفي البايرن كل من أريين روبين من ركلة جزاء وفرانك ريبيري.

٢٠٠٨م

ظل فريق بايرن ميونيخ متقدمًا بهدف أحرزه اللاعب الإيطالي لوكا توني في الدقيقة ١١ من زمن المباراة، وذلك حتى الدقيقة التسعين التي شهدت هدف التعادل لصالح بروسيا دورتموند أحرزه ملادن بيتريتش، ليضطر الفريقان للعب الأشواط الإضافية والتي ابتسم فيها الحظ للفريق البافاري بهدف التتويج في الدقيقة ١٠٤ من زمن المباراة والذي أحرزه أيضًا لوكا توني.

عرض التعليقات
تحميل المزيد