تم الإعلان يوم أمس السبت عن ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجارات التي شهدتها مدينة تيانجين الصينية إلى 104 شخص.

وقد تجددت أمس الانفجارات في نفس الموقع للانفجارات الأولى التي وقعت يوم الأربعاء الماضي في مستودع للمواد الكيميائية والذي يعتقد أنه يحوي مئات الأطنان من “المواد الخطيرة” والمرجح أنها مادة سيانيد الصوديوم.

المستودع تابع لشركة “روي هان لوجيستكس” المصرح لها بتخزين المواد الكيماوية الخطيرة.

السلطات الصينية قامت بإجلاء جميع الأشخاص ضمن دائرة نصف قطرها 3 كيلومتر من مركز الانفجارات.

هكذا بدا موضع الانفجارات.

[sasa_gallery id=”42136″]

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد