أحمد بدر الدين
أحمد بدر الدين

4,899

أفضل طريقة للتعلم هي الاطلاع على تجارب الآخرين للاستفادة منها، خاصة إذا كنت تتعلم من أكثر الأشخاص نجاحًا حول العالم، الإدارة الناجحة لا تعني بالضرورة أن تكون مدير شركة كبيرة أو حتى شركة ناشئة، إذا كنت مدرسا أو ناشطا في العمل المدني أو حتى موظفا مسئولا عن الانتهاء من مشاريع معينة بالتعاون مع زملائك في العمل، كل هؤلاء يحتاجون إلى الإدارة للانتهاء من مشاريعهم على الوجه الأفضل وكذلك إدارة علاقات ناجحة مع زملائهم في العمل. في هذا التقرير جمعنا لك مجموعة من النصائح الإدرية التي أوصى بها بعض من كبار المديرين في العالم.

1- تقبل فكرة أن لديك الكثير لتتعلمه

التواضع ليس سمة يتصف بها المديرون الناجحون فحسب، التواضع يترتب عليه الكثير من الأفعال أهمها الاستمرار في التعلم، سواء من مصادر خارجية أو من العاملين معك حتى ولو كان مستواهم أقل من حيث الخبرة أو الدرجة الوظيفية، المديرون الناجحون يدركون قيمة التعلم وفي نفس الوقت يدركون أن كل شخص لديه ما يعطيه لغيره، ولهذا يحاولون الاستفادة من كل شخص يعملون معه.

2- قم بتبسيط الأشياء

قد تكون لديك سنوات طويلة من الخبرة تؤهلك لفهم الأشياء والمشاكل ببساطة، لكن ليس هذا بالضرورة حال كل العاملين معك في الفريق، المديرون الناجحون يعرفون كيف يبسطون المشاكل لغيرهم ويشرحون إستراتيجيات العمل بشكل يفهمه الجميع، التبسيط ينعكس بالطبع على الخدمة أو المنتج الذي تقوم بتقديمه للناس، ستيف جوبز على سبيل المثال نقل خبرة التعامل مع الحواسيب الشخصية إلى مستوى متقدم فقط بتبسيط واجهات المستخدم.

3- كن قدوة لغيرك

لا تتوقع أن يقوم فريق العمل بالانتظام في تسليم المشاريع في الوقت أو الحضور في الموعد المحدد للاجتماع أو العمل بجهد لصالح الشركة إذا كنت لا تلتزم أنت بذلك، المديرون الناجحون يحضرون مبكرًا ويتركون العمل بعد الجميع، ويعملون أضعاف ما يعمل موظفوهم وبهذة الطريقة وحدها يمكنك توقع الكثير من فريق العمل لديك.

4- تواصل مع فريقك دائمًا

تحتاج إلى التواصل وبناء علاقات اجتماعية قوية مع فريق العمل لديك، هذا يعني علاقات داخل وخارج إطار العمل، ربما هناك مشاكل في حياتهم تمنعهم من القيام بأعمالهم على الوجه الأمثل، عليك عرض المساعدة إذا كنت تستطيع، بهذه الطريقة ستخلق ولاءً منقطع النظير من الموظفين تجاه الشركة أو المؤسسة.

5- شجع على النقد

المؤسسات الخالية من النقد البناء بين أعضائها لا تتقدم على الإطلاق وتظل محتفظة بنفس مستواها دون أي قدرة على التطور، تحتاج إلى تطوير آلية للانتقاد الهادف سواء بين فريق العمل وبعضه أو حتى أن تتيح لأعضاء الفريق انتقادك دون الخوف من العقاب أو التهميش.

6- شارك رؤيتك مع فريق العمل

لا أحد يحب أن يكون جزءا من شيء صغير، هذا تماما ما يشعر به الموظف الذي يقوم كل يوم بأعمال محض روتينية دون معرفة الهدف الأساسي من هذه الأعمال، اجعل فريقك يشعر أنه جزء من إطار وكيان له هدف كبير، إذا كانت هناك رؤية للشركة قم بمشاركتها مع فريق العمل لديك واطلب منهم تعليقات وتعقيبات عليها.

7- قم برسم الحدود جيدًا

رغم كل شيء يظل للمدير حق إدارة الفريق والسيطرة على العمليات، فهو الشخص المسؤول في النهاية أمام إدارة الشركة عن النتائج، كما ذكرنا من المهم أن تكون اجتماعيا مع زملائك، لكن في نفس الوقت لا بد أن تكون قويًا وحاسمًا في قراراتك وكذلك تعاطي الموظفين معها حتى لا ينتهي بك المطاف دون تحقيق أي هدف.

8- قم بتدريب فريق عملك

إذا كانت هناك أشياء معينة يصعب على فريق العمل القيام بها، فعليك القيام وبشكل شخصي بتدريبهم عليها، مشاركة ما تعلمته أنت من قبل سيزيد من ارتباط فريق العمل بك وسيحسن كذلك من النتائج، قم بوضع خطة للتدريب طوال فترة العمل على المشروع ومن المهم أن تتضمن هذه الخطة تداخلك الشخصي في عملية التدريب.

تعليقات الفيسبوك