حتى الآن لم يتوقف عداد ضحايا الموجة الحارة الشديدة التي ضربت الهند منذ أسبوع واقتربت فيها درجة الحرارة من الخمسين درجة مئوية، حيث وصل عدد القتلى إلى 800 قتيل، بالإضافة إلى الكثير من المصابين الذين حجزوا بالمستشفيات بعد إصابتهم بضربة شمس.

المخاوف من ارتفاع درجات الحرارة لا تقف عند حدود الهند فقد بدأت درجات الحرارة المرتفعة تهدد العديد من الدول العربية في مقدمتها مصر، والتي سجلت درجة الحرارة الكبرى فيها يوم السابع والعشرين من مايو الجاري 47 درجة مئوية، زاد من وطأتها هبوب رياح مثيرة للأتربة على عدة محافظات مصرية.

لذلك سيعمل هذا التقرير على تقديم بعض الإرشادات التي نتمنى أن تساعدك على قضاء صيف أقل حرارة.

1- أنعش نقاط نبضك

المعتاد عندما ترتفع درجات الحرارة أن تسري السخونة في جميع أنحاء جسمك، ولكن هناك أجزاء معينة تكون أكثر حرارة من غيرها، وهي ما تعرف بنقاط النبض والتي تشمل: المعصم، ظهر العنق، والجبهة.

ويرجع سر ارتفاع درجة حرارة هذه الأجزاء لأن الدم فيها يكون أقرب لسطح الجلد، مما يجعلها الأولى بالتبريد عن غيرها من أعضاء الجسم، عن طريق وضعك للماء البارد عليها عدة مرات في اليوم، مما سيساهم في التخفيض من حرارة جسمك وتقليل شعورك بالطقس الساخن.

2- مكتب دون تكييف، ما الحل؟

نظرًا لارتفاع تكلفة تجهيز مكاتب العمل بأجهزة تكييف الهواء، تلجأ بعض الشركات إلى توفير النفقات بالاكتفاء بحلول بديلة مثل مراوح الهواء، والتي لا تجدي نفعًا أمام حالات الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، لذلك ينصح الأطباء في هذه الظروف بوضع كف اليد تحت الماء بين الحين والآخر والاستعانة بمنديل مبلل على الرقبة.

أيضًا سيكون من الأفضل تهوية المكاتب بشكل جيد طوال الليل أو في ساعات النهار المبكرة للاستفادة من الهواء البارد قبل إنزال الستائر، ومحاولة أخذ وقفات راحة قصيرة لمدة بضع دقائق من آن لآخر خلال فترات العمل يتم تمضيتها بأحد الأماكن الباردة؛ للحد من التحميل الذي يتعرض له الجسم بفعل سخونة الجو.

ومن الأمور التي يجب الانتباه إليها أن أجهزة الحاسوب والطابعة وآلات النسخ والمصابيح تسبب انبعاث قدر لا يستهان به من الحرارة داخل مكان العمل، مما يؤثر على زيادة ارتفاع درجة حرارة الجو، لذلك يفضل الاكتفاء بتشغيل الأجهزة المستخدمة فقط.

3- لجسم بارد تناول طعامًا حارًا!

ربما تعد هذه النصيحة غير مألوفة لأن من المعروف أن تناول الأطعمة الحارة الغنية بالتوابل يكون أكثر انتشارًا في فصل الشتاء، ولكن بشكل علمي فإن تناول هذه الأطعمة في فصل الصيف يعمل على تبخر العرق من الجلد فتتخلص من الحرارة التي تخرج معه؛ مما يجعلك تشعر بالبرودة.

وأهم التوابل التي تساهم في تعزيز عملية التعرق دون رفع حرارة الجسم هو الفلفل الحار والذي يحتوي على مادة الكابسيشين المعروفة بقدرتها على تثبيط الشهية ومحاربة الدهون ومعالجة الالتهاب في أجزاء الجسم المختلفة.

4- ابحث عن الكاروتين

ينصح خبراء التغذية بتناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الكاروتين التي تتواجد في الخضروات والفواكه ذات الألوان البرتقالية والأوراق الخضراء الغامقة، ويرجع السبب في تخصيص هذه المادة دون غيرها هو أن الجسم يعمل على تحويلها إلى فيتامين (أ) الذي يقوم بدوره في حماية الجسم من أشعة الشمس الضارة.

ستجد الكاروتين بنسب مرتفعة في: السبانخ، الكرنب، الجزر، المشمش، الشمام، البطيخ، الطماطم، الجريب فروت، سمك السلمون، الحليب، صفار البيض، الفلفل.

5- تذكر هذه المشروبات دائمًا

تزداد الحاجة في فصل الصيف لتعويض الجسم ما يفقده من سوائل عن طريق زيادة كمية السوائل، ولكن هناك بعض المشروبات لها الأفضلية وفي مقدمتها:

* الماء

يعتبر الماء هو المشروب الأكثر فائدة في فصل الصيف، لخلوه من الدهون والسعرات الحرارية والكربوهيدرات، ومن أجل الحفاظ على جسمك رطبًا وصحيًّا ينصحك الأطباء بشرب من 6 إلى 8 أكواب يوميًّا، وبعيدًا عن شعور الانتعاش الذي يعود عليك من انتظامك في شرب الماء فهو أيضًا يساعدك على فقد وزنك وتمتعك ببشرة صحية.

* الشاي الأخضر

يتميز الشاي الأخضر بأنه الطريقة الأفضل لزيادة كمية الماء الموجودة بالجسم في فصل الصيف بالإضافة لدوره كمرطب، وأثبتت الدراسات أن شرب الشاي الأخضر يقلل من مخاطر السرطان، ويخفض نسبة الكوليسترول، ويساعد على فقدان الوزن. ويمكنك شربه ساخنًا أو مثلجًا.

* الليمون بالنعناع

يجمع هذا المشروب بين فوائد الليمون المرطبة والمنعشة للجسم والملطفة لشدة الحرارة والظمأ، ومقاومة حالات الصداع وإجهاد الحر، وبين فوائد النعناع المفيدة للجهاز الهضمي والمهدئة للأعصاب، لذلك فهو يعد من أفضل المشروبات أثناء راحة تأخذها في نهار شديد الحرارة.

* البرتقال

تبلغ نسبة الماء في البرتقال 80%، ولذلك فإن شربه كعصير بارد يساعد بشكل فعال في تنشيط عملية ترطيب وانتعاش الجسم، بالإضافة لارتفاع نسبة مادة البوتاسيوم به، والتي يفقدها الجسم أثناء التعرق؛ مما قد يؤدي إلى تشنج العضلات.

6- البطيخ هو الأفضل

يتربع البطيخ على عرش فاكهة الصيف لدوره في إنعاش الجسم وترطيبه، ويرجع ذلك لاحتوائه على نسبة مياه تبلغ 92% بالإضافة لوجود العديد من المعادن والفيتامينات الهامة للجسم به، حيث يمكن أن يُزود الجسم بربع حاجته اليومية من فيتامين (ج)، إلى جانب احتوائه على بعض الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين (ب) و(أ)، وأيضًا البوتاسيوم والمغنسيوم، لذلك يمكن القول إنه لصيف أفضل تناول المزيد من البطيخ.

7- محظورات الصيف

* ارتداء ملابس قاتمة اللون؛ إذ تمتص هذه الملابس أشعة الشمس وبالتالي ترفع من درجة حرارة الجسم، لذلك احرص قدر الإمكان على ارتداء ملابس فاتحة اللون جيدة التهوية.

* تناول الأطعمة الثقلية المليئة بالدهون كالبرجر والبطاطس المحمرة في وجبة الغداء؛ نظرًا لتطلب عملية هضمها كمية كبيرة من الدم مما يعمل على ارتفاع درجة حرارة الجسم.

* المشي تحت أشعة الشمس في ساعة الظهيرة؛ حيث ترتفع في ذلك التوقيت درجة الأشعة فوق البنفسجية وخاصة بين الساعة العاشرة صباحًا والثانية عشر ظهرًا.

* ملئ خزان وقود سيارتك إلى آخره؛ حيث يمكن أن يعرض ذلك سيارتك لأضرار محتملة تبدأ من إمكانية تسرب الوقود عبر غطاء الخزان أو ماسورة التنفيس مما يلحق الضرر بالطلاء وقاع السيارة، وقد يصل الأمر إلى نشوب حريق.

عرض التعليقات
تحميل المزيد