1,009

هل تعرف ما هي أفضل وأكبر الجمعيات الخيرية؟ المشكلة في الإجابة عن هذا السؤال تكمن في أن أعمال الجمعيات الخيرية هي أمر صعب من ناحية التصنيف. اعتمادًا على ما ستقوم بتصنيف الجمعيات الخيرية على أساسه، يمكنك تصنيف الجمعيات الخيرية على عدة أسس، لكن عليك أن تأخذ في الاعتبار وجود بعض الاختلافات بين المؤسسة الخيرية، والمؤسسة غير الهادفة إلى الربح.

هنا علينا توضيح الأمر، والإشارة إلى أن الجمعيات الخيرية تسعى إلى الأعمال الإنسانية، وتقديم المساعدات للمحتاجين، وهي تقع ضمن المؤسسات غير الهادفة للربح، لكن ليس كل المؤسسات غير الهادفة للربح هي مؤسسات خيرية، فهي تمثل نوعًا من الأعمال التجارية لكنها لا تهدف إلى تحقيق ربح أو عائد ربحي، لكن إن وجد فائض في نهاية العام مثلًا فإن هذه المؤسسة تضعه جانبًا من أجل تأمين الرواتب أو توسيع الأعمال، وهنا لا يشترط أن تكون الخدمة المقدمة هي خدمة خيرية، لكنها قد تقدم خدمات علمية أو بحثية وغيرها.

التوضيح السابق كان ضروريًّا، لأننا في هذا التقرير سنتحدث عن المنظمات أو المؤسسات الخيرية تحديدًا، وهنا علينا الإشارة إلى أن بعض التصنيفات قد لا تعطي نظرة جيدة على قوة الجمعية الخيرية، مثلما يصنف البعض الجمعيات ويرتبها حسب معدل إنفاقها، وهو ما قد يعطي نظرة خاطئة، خصوصًا مع وجود أنواع من الاحتيال نتيجة المرتبات المبالغ فيها لأعضاء مجلس الإدارة مثلًا، أو الإنفاق الخاص الزائد عن الحد.

لكن بفضل عصر المعلومات، والمصادر التي تكون ذات مصداقية كافية لتجنب الأخبار المزيفة، هناك بعض المعايير التي يمكننا استخدامها للابتعاد عن مثل هذه النوعية من التصنيفات الخاطئة أو المضللة. في هذه الحالة، يمكننا اعتماد معيار «السيولة النقدية» التي يمكن للجمعية أن تجمعها. بالتأكيد فإن مقدار المبلغ الذي يمكن دفعه للجمعية الخيرية يعكس مدى قوة قضيتها التي تجمع الأموال من أجلها، لأنه في نهاية المطاف، الجمعيات الخيرية جيدة بقدر ما يمكنها جمعه من تبرعات.

وبالتالي إذا أخذنا هذا المعيار في الحسبان، ستكون أكبر الجمعيات الخيرية في العالم، التي جمعت مبالغ أكبر من غيرها، طبقًا لأرقام مجلة فوربس الأمريكية. سنركز هنا على التبرعات الخاصة التي تجمعها الجمعيات، وسنذكر بالطبع إجمالي التبرعات لكل جمعية، مع ملاحظة أن الفرق بين الرقمين يمثل إجمالي الإيرادات والمساهمات الحكومية ومثيلاتها.

10- غودويل إندستريز إنترناشيونال

أو Goodwill Industries International، وهي جمعية خيرية أمريكية توفر التدريب على العمل، وخدمات التوظيف، وغيرها من البرامج المجتمعية للأشخاص الذين لديهم عوائق تمنعهم من الحصول على وظيفة، وبالإضافة إلى ذلك، فهي تقوم بتعيين قدامى المحاربين والأفراد الذين يفتقرون إلى التعليم أو الخبرة في العمل، أو يواجهون تحديات التوظيف، ويجري تمويل المؤسسة من خلال شبكة ضخمة من متاجر البيع بالتجزئة التي تعمل بصفتها منظمات غير ربحية كذلك.

في الولايات المتحدة، من الصعب العثور على شخص لم يشاهد على الأقل أحد متاجر هذه المؤسسة. هم يفعلون الكثير من الخير في الواقع، ويساعدون في إعادة تأهيل الناس، والعثور على عمل لأولئك الذين لديهم صعوبة في الحصول على أعمال مثل قدامى المحاربين، أو العمال ذوي الإعاقات، وفي حين أنها واجهت بعض الجدل فيما يتعلق بعمليات البيع بالتجزئة، فإنها تولد أرقامًا خيرية ضخمة، وتحمل تقدير كفاءة رصينًا فيما يتعلق بجمع التبرعات.

الدعم الخاص: 902 مليون دولار

إجمالي الإيرادات: 5.6 مليار دولار

كفاءة جمع التبرعات: 97%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 88%

9- الجمعيات الكاثوليكية الأمريكية الخيرية

أو Catholic Charities USA، وعلى الرغم من أنها جمعية معتمدة على الدين كما هو واضح، لكنها تأخذ في الاعتبار واحدة من القيم الأساسية الكاثوليكية من حيث عدم التمييز بين المحتاجين طبقًا لاعتقاداتهم الدينية، وتشعر الجمعية أنه من واجبها استخدام هذه القاعدة الكاثوليكية الواسعة في الولايات المتحدة من أجل توفير الخدمات الأساسية للفقراء جنبًا إلى جنب مع الإغاثة القوية في حالات الكوارث عندما تضرب مأساة ما منطقة معينة.

الدعم الخاص: 921 مليون دولار

إجمالي الإيرادات: 3.9 مليار دولار

كفاءة جمع الأموال: 92%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 88%

8- نوادي البنين والبنات الأمريكية

أو Boys & Girls Clubs of America، من المرجح أنك رأيت الممثل الأمريكي الشهير دينزل واشنطن وهو يسوق لهذه الجمعية على شاشة التلفزيون، خصوصًا وأنه كان المتحدث باسمها مدة 20 عامًا. نوادي البنين والبنات تخدم احتياجات ما يقرب من أربعة ملايين شاب سنويًّا من خلال الآلاف من النوادي والمدارس والبرامج في الولايات المتحدة.

وتدير نوادي البنين والبنات في أمريكا برامج رعاية ما بعد المدرسة على الصعيد الوطني. وهي تطمح إلى تزويد جميع الشباب بمكان آمن للتعلم والنمو.

الدعم الخاص: 923 مليون دولار

إجمالي الإيرادات: 1.805 مليار دولار

كفاءة جمع الأموال: 89%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 81%

7- الغذاء من أجل الفقراء

أو Food for the Poor، وهي جمعية متخصصة في الوصول إلى بلدان منطقة البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية حيث يتفشى الفقر. تركز هذه الجمعية على بناء المجتمع، وتوفير الغذاء والسكن، وكذلك وصول الإغاثة في حالات الطوارئ إلى أماكن مثل هايتي، بعد الكوارث مثل إعصار ماثيو الذي ضربها في عام 2016. تأسست مؤسسة الغذاء من أجل الفقراء عام 1982، وهي وكالة إغاثة مسيحية متخصصة في تقديم السلع المتبرع بها إلى المحتاجين.

الدعم الخاص: 1.156 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 1.158 مليار دولار

كفاءة جمع التبرعات: 97%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 96%

6- مستشفى القديس جودا لأبحاث الأطفال

أو St. Jude Children’s Research Hospital، والتي تأسست في عام 1962، وتتمثل في مؤسسة لعلاج الأطفال، ومركز أبحاث يركز على أمراض الأطفال الكارثية. أسباب قليلة جدًا سوف تعطيك العناية الدافئة التي ستجدها في هذه المستشفى بشكل خاص. الغرض الوحيد منها هو علاج الأطفال الذين يعانون من أمراض كارثية محتملة مثل السرطان. وعلاوة على ذلك، فإن بيان مهمتهم ينص على: «لا يحرم أي طفل من المعاملة على أساس العرق، أو الدين، أو قدرة الأسرة على الدفع».

الدعم الخاص: 1.181 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 1.382 مليار دولار

كفاءة جمع التبرعات: 83%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 71%

5- جمعية الشبان المسيحيين الأمريكية

أو YMCA of the USA، وربما يعرف الكثيرون هذه الجمعية التي تنتشر فروعها في 125 دولة، بينها بعض الدول العربية، وتخدم أكثر من ملياري شخص، لكن القليل من يعرف أنها جمعية خيرية أصلية غير زائفة كما يظن البعض أحيانًا، ونتيجة لنموذج عضويتها، وعلى الرغم من «الإيرادات الإجمالية» الضخمة، إلا أنها تأتي في المركز الخامس بهذه القائمة بسبب أن جزءًا كبيرًا من تبرعاتها لا يأتي من التبرعات الخاصة (على الرغم من أنها كبيرة جدًا). مع ذلك، فإن الخدمات الاجتماعية التي تقدمها لا تقدر بثمن.

الدعم الخاص: 1.202 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 7.284 مليار دولار

كفاءة جمع الأموال: 89%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 85%

4- جيش الخلاص

أو Salvation Army، ويمثل بالفعل أحد أشهر الجمعيات الخيرية وأبرزها في الولايات المتحدة الأمريكية، وبالنسبة للمقيمين هناك فهم بالتأكيد سمعوا الجرس الرنان لجامعي التبرعات خلال موسم الأعياد، وهي منظمة ضخمة تساعد في كل شيء من إيواء المشردين إلى مكافحة الاتجار بالبشر. تمثل هذه المنظمة واحدة من أشهر الكنائس في العالم، كنيسة الخلاص، وتخدم في 120 دولة حول العالم.

الدعم الخاص: 1.904 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 2.927 مليار دولار

كفاءة جمع الأموال: 88%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 82%

3- منظمة تغذية أمريكا

أو Feeding America، وهي واحدة من الجمعيات التي ساهمت في تنمية العديد من العائلات الفقيرة عبر البنوك الغذائية الخاصة بها لتوفير الطعام. كما يمكنك أن تتخيل أن الهدف الرئيسي لهذه الجمعية هو التأكد من عدم تعرض الأمريكيين للجوع. فهي ببساطة أكبر منظمة محلية للإغاثة ضد الجوع في البلاد، وتعمل عبر أكثر من 200 بنك غذائي على الصعيد الوطني.

الدعم الخاص: 2.15 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 2.2 مليار دولار

كفاءة جمع التبرعات: 99%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 99%

2- فرقة العمل المعنية بالصحة العالمية

أو Task Force for Global Health، إذا كانت هذه القائمة تستند إلى أي شيء آخر عدا حجم التبرعات الخيرية فقط، فمن المرجح أن هذه الجمعية كانت لتصبح في المركز الأول. فالدخل الضخم، جنبًا إلى جنب مع الالتزام بالعمل الخيري بنسبة 100%، والكفاءة العالية ساعدت فرقة العمل للصحة العالمية على الفوز بجائزة كونراد إن هيلتون للعمل الخيري «Conrad N. Hilton Humanitarian Prize» عام 2016. وهي تساعد البلدان النامية على مكافحة الأمراض التي تتنوع بين العمى النهري، وزيكا، وحتى الإيبولا.

الدعم الخاص: 3.154 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 3.176 مليار دولار

كفاءة جمع التبرعات: 100%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 100%

1- جمعية الطريق المتحد العالمية

أو United Way Worldwide، وهي المنظمة الخيرية العالمية التي تغطي تقريبًا كل المجالات، فهي موجودة في أكثر من 40 بلدًا في جميع أنحاء العالم، وتضم ما يقرب من 2.6 مليون متطوع. هي أكبر جمعية خيرية في الولايات المتحدة والعالم طبقًا للتبرعات، وهي شبكة من 1300 مركز ومقر تابع. ويأتي جزء كبير من عملية جمع الأموال الخاصة بها من استقطاعات الرواتب.

الدعم الخاص: 3.708 مليار دولار

إجمالي الإيرادات: 3.867 مليار دولار

كفاءة جمع الأموال: 92%

التزام الجمعية بالعمل والإنفاق الخيري: 86%