مئات وربما آلاف الأفلام تُنتج كل عام في جميع أنحاء العالم، لعل أشهرها تلك التي يتم إنتاجها في عاصمة صناعة السينما العالمية هوليوود.

من بين هذه الأفلام عدد قليل يتم إنتاجه بمبالغ قياسية مميزة، هذه أكثر الأفلام التي كانت كلفة إنتاجها هي الأعلى على مر التاريخ.

10- كينج كونج

تكلف إنتاجه 243 مليون دولار أمريكي.

هو أحد أشهر الأفلام في العشر سنوات الماضية.

تم إنتاج الفيلم عام 2005م، كانت تكلفة الفيلم تعد رقمًا قياسيًّا غير معتاد.

حقق هذا الفيلم إيرادات بلغت 600 مليون دولار.

نال الفيلم 3 جوائز أوسكار إحداها كانت لأفضل تأثيرات تصويرية.

king_kong_2005_poster

9- جون كارتر

تكلف إنتاجه 250 مليون دولار أمريكي.

تم إنتاجه عبر شركة والت ديزني الشهيرة.

تم عرضه عام 2012م، وسط ردود فعل سلبية.

بسبب عروض الفيلم خارج الولايات المتحدة تمكن من جمع مبالغ تفوق 600 مليون دولار.

يتميز بالتأثيرات البصرية المميزة، ولعلها هي سر نجاحه.

8- أفاتار

تكلف إنتاجه 254 مليون دولار أمريكي.

حطم هذا الفيلم الرقم القياسي لأكثر الأفلام ربحًا، والذي كان يملكه فيلم تيتانيك لمدة 12 عامًا.

عُرض عام 2009م.

بلغت إيرادات الفيلم 2 مليار دولار أمريكي.

كان من المقرر أن يتم إنتاج هذا الفيلم في نهاية القرن العشرين، لكن تكنولوجيا الخدع البصرية لم تكن متقدمة بشكل كافي لإنتاج الفيلم بالصورة المطلوبة.

تم ترشيح الفيلم لتسع جوائز أوسكار، فاز الفيلم بثلاثة منها إحداها كانت جائزة أفضل تأثيرات بصرية.

7- قراصنة الكاريبي – ديد مان تشيست

تكلف إنتاجه 256 مليون دولار أمريكي.

هذا الفيلم هو عاشر أفضل فيلم من حيث الإيرادات، حيث جمع حوالي مليار دولار أمريكي.

فاز هذا الفيلم بجائزة أوسكار للتأثيرات البصرية.

أصبح اسم القرصان جاك سبارو مشهورًا في جميع أنحاء العالم بعد هذا الفيلم.

تم عرضه عام 2006م.

6- ووتر وورلد

تكلف إنتاجه 259 مليون دولار أمريكي.

كان هو الفيلم الأكثر تكلفة في تاريخ السينما وقت عرضه عام 1995م.

هو أحد أفلام الخيال العلمي الذي شهد تأرجحًا في قائمة البكوس أوفيس.

كادت ميزانية الفيلم أن يتم خفضها بعد اشتباك بين المخرج والمنتج أثناء التجهيز لإنتاجه.

5- هاري بوتر آند هاف بلود برينس

تكلف إنتاجه 268 مليون دولار أمريكي.

هو الجزء السادس من سلسلة أفلام هاري بوتر الشهيرة.

تم عرضه عام 2009م.

بلغت إيرادات الفيلم حوالي 934 مليون دولار أمريكي، وذلك في ضوء التهافت عليه عالميًّا.

تم ترشيح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل تصوير سينمائي.

4- تانجلد

تكلف إنتاجه 274 مليون دولار أمريكي.

هو أحد أفلام الرسوم الكرتونية التي أثارت ضجة كبيرة بسبب ميزانيته المرتفعة.

تم عرضه عام 2010م.

استغرق إنتاج الفيلم 6 سنوات كاملة من أجل التحسين المستمر للمؤثرات البصرية.

تلقى مراجعات إيجابية من قبل النقاد.

بلغت إيرادات الفيلم حوالي 590 مليون دولار أمريكي.

تم ترشيح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية.

3- سبايدر مان – الجزء الثالث

تكلف إنتاجه 286 مليون دولار أمريكي.

تم عرضه عام 2007م، وسط ردود فعل متباينة من النقاد.

يعتمد الفيلم بشكل أساسي على المؤثرات البصرية.

2- تيتانيك

تكلف إنتاجه 286 مليون دولار أمريكي.

هو واحد من أفضل الأفلام في تاريخ السينما العالمية.

تم عرضه عام 1997م.

قصة الحب التي سردها الفيلم ظلت مصدر إلهام للكثيرين ممن تابعوه حتى يومنا هذا.

أكثر ما تسبب في ارتفاع تكلفة الإنتاج هو إعادة تصميم سفينة تيتانيك.

ترشح الفيلم لعدد 14 جائزة أوسكار، حيث تمكن من الفوز في 11 منها.

حقق الفيلم إيرادات بلغت 2,18 مليار دولار أمريكي في أعقاب صدور النسخة ثلاثية الأبعاد العام الماضي.

1- قراصنة الكاريبي – في نهاية العالم

تكلف إنتاج الفيلم 332 مليون دولار أمريكي.

هو الجزء الثالث من سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي الشهيرة.

تم عرضه عام 2007م.

بلغ إجمالي إيرادات الفيلم حوالي مليار دولار.

حصل الفيلم على ردود أفعال متباينة من النقاد.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد