يحاول العالم في الآونة الأخيرة الاتجاه نحو إنتاج الكهرباء عبر مصادر أخرى صديقة للبيئة ومتجددة عبر استخدام طواحين الهواء والخلايا الشمسية. ورغم ازدياد هذا التوجه إلا أن البترول يظل ملك الطاقة في العالم بلا منازع حتى اللحظة.

صناعة الطاقة هي أحد أهم الصناعات في العالم التي لها بالغ الأثر في حياة الإنسان، والبترول بالطبع على رأس هذه الصناعة نتيجة لاستخداماته المتعددة مثل الطهي ووقود السيارات وإنتاج البلاستيك واللدائن والتشحيم.  كل هذا جعل صناعة البترول تتحول إلى واحدة من أخطر الصناعات وأكثرها قذارة في العالم نتيجة تحكمها بشكل مباشر وغير مباشر في سياسات الدول الكبرى بهدف زيادة جني الأرباح.

يقدم موقع “ذا ريتشست” قائمة بأكبر شركات البترول حول العالم طبقًا لمعدل إنتاجها اليومي، وستذهل من مدى ضخامة هذه الشركات.

١٠- مجموعة الكويت للبترول

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٣,٢ مليون برميل.

نشأت عام ١٩٣٤م بواسطة شركتي BP وشيفرون، ومع الاكتشافات البترولية الهائلة في الكويت تقدمت هذه الشركة للأمام حتى قامت الحكومة الكويتية بضمها إليها عام ١٩٧٥م قبل أن تقوم بتأميم صناعة البترول عام ١٩٨٠م تحت قيادة هذه الشركة.

تقوم هذه الشركة بإنتاج كل من البترول الخام والغاز الطبيعي.

٩- شيفرون

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٣,٥ مليون برميل.

مع اكتشاف البترول في منطقة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام ١٨٧٩م، تم إنشاء شركة بترول الساحل الهادئ والتي ضمت إليها شركات أخرى مع مرور الزمن. وفي عام ١٩٨٤م تم دمج الشركة مع شركة الخليج للبترول في أكبر عملية دمج على مستوى العالم في ذلك الوقت تحت مسمى شركة شيفرون.

هذه الشركة نشطة في أكثر من ١٨٠ دولة حول العالم.

قامت الشركة مؤخرًا بالتوجه نحو قطاع الطاقة النظيفة.

يبلغ إجمالي مبيعات هذه الشركة عام ٢٠١٣م حوالي ٢٢٠ مليار دولار. 

٨- شركة البترول المكسيكية

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٣,٦ مليون برميل.

مع بدايات القرن الماضي كان التنقيب وإنتاج البترول في المكسيك يتم من خلال الشركات الأمريكية والبريطانية. في عام ١٩٣٨م دعمت الحكومة المكسيكية احتجاجات عمال البترول وقامت بالسيطرة على جميع المنشآت البترولية في البلد لتقوم بعدها بتأميم صناعة البترول تحت قيادة شركة البترول المكسيكية.

تمد هذه الشركة المكسيك بثلث احتياجاتها من البترول.

٧- شل الهولندية الملكية

يبلغ معدل إنتاجها ٣,٩ مليون برميل.

تم إنشاؤها عام ١٩٠٧م بعد دمج شركتي البترول الملكية الهولندية مع شركة شل للنقل والتجارة البريطانية. تعرف هذه الشركة بوضوح في قارة أمريكا الشمالية خصوصًا مع ارتباطها بسباقات الفورميلا ١.

بدأت هذه الشركة في الاتجاه لقطاع صناعة الطاقة النظيفة والمتجددة وبخاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

تقوم هذه الشركة أيضًا بالاستثمار بقوة في مجال تكنولوجيا الهيدروجين.

عام ٢٠١٣م بلغ إجمالي مبيعات هذه الشركة ٤٥٠ مليار دولار.

٦- شركي BP البريطانية للبترول

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٤,١ مليون برميل.

نشأت عام ١٩٠٩م تحت مسمى شركة البترول الأنجلوفارسية.

مع مرور الزمن توسع نشاط الشركة ليمتد من منطقة الشرق الأوسط وحتى ألاسكا والمحيط القطبي الشمالي.

كانت هذه الشركة وحتى وقت قريب هي ثاني أكبر شركات البترول في العالم، لكنها اضطرت لبيع عدد من مواردها لسداد مبلغ ٤,٥ مليار دولار قيمة تعويضات بعد حادثة التسرب النفطي في خليج المكسيك عام ٢٠١٠م.

٥- الصين للبترول

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٤,٤ مليون برميل.

هي شركة حكومية وهي أكبر شركة للبترول في الصين.

نشأت عام ١٩٩٩م وتبلغ مبيعاتها السنوية حوالي ٣٢٥ مليار دولار مع توقعات بأن تتقد هذه الشركة بقوة أكبر.

تتواجد هذه الشركة في قارتي أفريقيا وأستراليا بالإضافة لكندا.

٤- إكسون موبيل

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٥,٣ مليون برميل.

بداية هذه الشركة تعود إلى شركة روكفيلرز للبترول التي اضطرت للانقسام إلى شركتي جيرسي وسوكوني واللتان أصبحتا فيما بعد هما شركتي إيكسون وموبيل. قامت هاتين الشركتين بالاندماج معًا تحت مسمى إكسون موبيل.

يبلغ إجمالي مبيعاتها عن عام ٢٠١٣م حوالي ٤٢٠ مليار دولار.

٣- شركة إيران الوطنية للبترول

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٦,٤ مليون برميل.

النشأة كانت مع بدايات القرن العشرين عندما بدأت بريطانيا في التنقيب واكتشاف البترول في إيران عبر شركة البترول الأنجلوفارسية. وبعد وصول القوميين للحكم في إيران عام ١٩٥١م نشأت هذه الشركة، لكن انقلاب عام ١٩٥٣م أعاد الشركات الغربية مجددًا لإيران. ومع قيام الثورة الإسلامية عام ١٩٧٩م عادت الدولة لتسيطر على صناعة البترول من جديد.

وسط كل التغيرات السياسية السابقة استطاعت هذه الشركة المحافظة على بقائها لتبدأ في الصعود بقوة على الساحة العالمية.

٢- غازبروم

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ٩,٧ مليون برميل.

هي أكبر شركة لإنتاج الغاز الطبيعي في العالم.

نشأت عام ١٩٥٩م حيث تمتلك الدولة معظم الشركة مقابل نسبة ضئيلة يمتلكها القطاع الخاص.

صعدت الشركة على الساحة بقوة في فترة التسعينات حيث كان رئيس مجلس إدارتها آنذاك هو نفسه رئيس الوزراء الروسي.

يصل إجمالي مبيعاتها السنوية حوالي ١٧٠ مليار دولار.

عانت الشركة من تراجع نسبي نتيجة فقدانها لبعض الأسواق الأوروبية نتيجة الأزمات السياسية بين روسيا وأوروبا.

١- أرامكو السعودية

يبلغ معدل إنتاجها اليومي ١٢ مليون برميل.

يصل إجمالي مبيعات الشركة نحو مليار دولار دولار في اليوم الواحد.

تضع الشركة يدها على أكبر احتياطي للبترول في العالم.

بداية الشركة كانت مع شركة البترول في كاليفورنيا في ثلاثينات القرن الماضي، ثم أصبح للشركة شخصية مستقلة منذ عام ١٩٤٤م تحت مسمى الشركة العربية الأمريكية للبترول (أرامكو).

عام ١٩٨٠م أصبحت الدولة السعودية هي المتحكم في الشركة بشكل كامل تحت اسم أرامكو السعودية.

يبدو بوضوح مدى ضخامة الشركة حيث تملك أسطولها الجوي الخاص من طائرات وهيليكوبتر بالإضافة لمطارين خاصين بها.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد