كم منا يعاني لسنوات من أجل إجادة لغة أجنبية واحدة؟ ربما يكون من الجيد أن تعرف أن هناك أشخاصًا يعيشون في هذه الدنيا تمكنوا من إجادة عشرات اللغات، عادة يعرف هؤلاء بـ”Polyglots“، بعض هؤلاء خاض مستوى أكبر من التحدي ليتمكن من إجادة ما يقرب من مائة لغة ولهجة مختلفة، هذا المقال لايحتوي نصائح في تعلم اللغات بقدر ما يهدف إلى تعرفك ببعض هؤلاء الأشخاص، ربما تلهمك معرفتهم لتكمل الطريق.

1- زياد فصاح


هو لبناني من مواليد ليبريا، يحمل الرقم القياسي في موسوعة جينس كأشهر متعددي اللغات في العالم، حيث يزعم زياد أنه يتحدث بأكثر من 57 لغة، أثبت زياد قدراته في العديد من هذه اللغات في عدد كبير من الاختبارات التي تعرض لها، ولكنه تعرض إلى فضيحة كارثية في أحد البرامج في التليفزيون الشيلي حين فشل في التواصل باستخدام بعض اللغات التي يدعي إجادتها كالروسية والهندية والفارسية، ربما لم يكن زياد يجيد جميع اللغات بالمستوى المطلوب لكنه أثبت إجادته التامة في عشرات اللغات في أكثر من اختبار وبرنامج تليفزيوني.

2- جوزيبي كاسبارو ميزوفانتي

الكاردينال واللاهوتي الإيطالي الشهير، له معرفة كبيرة بعلوم اللاهوت والأنثروبيووجيا والآثار والفلك، ولكن براعته الحقيقية تتبدى في إمكانياته اللغوية حيث أجاد أكثر من 39 لغة مختلفة إضافة إلى العديد من اللهجات داخل كل لغة، اعتقد البعض أنه أجاد أكثر من مائة لهجة، خلال حياته شغل منصب أستاذ اللغة العربية في جامعة بولونيا وأصبح فيما بعد أستاذًا للغات الشرقية واليونانية، ويعتقد أن جوزيني كان يتعلم كل هذه اللغات لتساعده في التواصل أثناء أنشطته التبشيرية.

3- السير جون بورينغ

Sir John Bowring

سياسي واقتصادي وكاتب بريطاني، ادعى أنه قادر على تمييز أكثر من مائتي لغة ولهجة وقادر على التحدث بمائة منها، عمل بورينغ على ترجمة الأشعار والآداب من الروسية والأسبانية والعديد من لغات أوروبا الشرقية، ربما يكون حديث بورينغ عن إمكانياته اللغوية مبالغًا فيه، لكن المؤكد أنه له من النتائج ما يثبت إجادته لعشرات اللغات.

4- كينيث هيل

استاذ اللسانيات في معهد ماساشوستس، يركز هيل في دراسته على اللغات المهددة بالاندثار في أمريكا الشمالية والوسطى وأستراليا، لم يكن هيل يدرس هذه اللغات فقط بل كان يتعلمها ويجيدها، ومن أمثلة هذه اللغات التوهونو والجيميز والهوبي والنافاجو وغيرها من عشرات اللغات الأخرى، المدهش فيما يخص هيل أنه كان يبدأ محادثته الأولى في اللغة التي يتعلمها بعد أقل من نصف ساعة من الاستماع للغة الجديدة.

5- جورج دوميزل

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

عالم لغويات فرنسي تخصص في دراسة اللغات الكلاسيكية، يعتقد أن جورج قد توفي وبإمكانه تمييز ما يقارب من 200 لغة ولهجة مختلفة.


6- وليام جيمس سيديس

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]


طفل يتمتع بقدرات خارقة في تعلم اللغات والعمليات الحسابية، يتمتع بمعدل ذكاء خارق “250-300″، تمكن جيمس من تعليم نفسه أكثر من 8 لغات في سن الطفولة حتى تمكن من تطوير لغته الخاصة والتي أسماها “Vendegood“، تمكن جيمس في النهاية من إجادة أكثر من 40 لغة مختلفة، تسبب الضغط الإعلامي الذي تعرض له جيمس في دخوله في عزلة حتى وفاته عن عمر يقارب 47 عامًا.

7- فينريك كيميني

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

مترجم مجري شهير، عرف بقدرته على تمييز أكثر من 40 لغة والكتابة بـ24 منها والتحدث بـ12 لغة، أمضى كيميني الجزء الأكبر من حياته المهنية في ترجمة الشعر والأدب، غالبا من المجرية “لغته الأصلية” إلى أكثر من 17 لغة، وبالعكس من 30 لغة أجنبية إلى لغته الأم “المجرية”.

8- إيميل كريبس

ديبلوماسي ألماني عرف بقدرته على التحدث بـ68 لغة بشكل جيد من إجمالي أكثر من 120 لغة درسها، لم يكن كريبس يستخدم اللغة الأم كوسيط للتعلم في اللغات الأجنبية، بل كان يستخدم لغة ثانوية أخرى، على سبيل المثال تعلم الهندية والأيرلندية من خلال اللغة الإنجليزية بينما تعلم الفنلندية من خلال الروسية، بعد وفاته استخدمة دماغه لأغراض بحثية في مركز أبحاث الدماغ لمحاولة التعرف على أسرار قدراته اللغوية الفذة.

9- كاتو لومب

مترجمة لغوية متعددة اللغات، تعلمت الروسية بنفسها من خلال قراءة الروايات الرومانسية الروسية، وعندما وجدت طريقتها فعالة قامت بتعلم لغات أخرى بنفس الطريقة، تعتقد كاتو أن علينا أن نتعلم القواعد عبر تعلم اللغة لا أن نتعلم اللغة عبر تعلم القواعد، في النهاية استطاعت كاتو الترجمة بين 6 لغات والقراءة بـ11 لغة، والتعامل بشكل عام مع 16 لغة شملت البلغارية، الصينية، الدانماركية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، العبرية، الإيطالية، اليابانية، البولندية، الرومانية، الروسية، السلوفاكية، الإسبانية، والأوكرانية.

10- السير ريتشارد فرانسيس بريتون

Sir Richard Francis Burton, 1821-1890. British explorer, translator, writer, soldier, orientalist, ethnologist, linguist, poet, hypnotist, fencer and diplomat. Painted in 1879 by Madame Gutmansthal de Benvenuti, Trieste. From the book The Life of Captain

مستكشف وديبلوماسي وجغرافي ورسام خرائط، عرف بقدرته على تحدث أكثر من 29 لغة تعلم معظمها من خلال رحلاته الاستكشافية في آسيا وأفريقيا والأمريكيتن، أتقن فرانسيس الفرنسية والإيطالية واللاتينية عندما كان طفلا، قام بترجمة ونشر العديد من الكتب أشهرها ألف ليلة وليلة وكاما سوترا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد