منذ القدم والإنسان يقوم ببناء مكان للعبادة كلما حل في مكان جديد كأهم بناء يقوم بتشييده، وذلك لأن هذا المكان هو بيت للإله.

يقدم موقع “ذا ريتشست” قائمة بأبرز 10 أماكن دينية، والتي تحظى بشهرة كبيرة، دون الأخذ في الاعتبار أي ترتيب معين.

1- كاتدرائية نوتردام

توجد في العاصمة الفرنسية باريس.

هي واحدة من الكنائس الكاثوليكية الهامة حول لعالم.

كانت هذه الكنيسة المقر الرئيس لدوق باريس نوتردام، وهي تمثل أحد أقدم الأمثلة على العمارة القوطية في الفترة بين القرن الثاني عشر والقرن السادس عشر.

تم ذكرها كمكان رئيسي في رواية أحدب نوتردام للكاتب فيكتور هوجو.

بنيت عام 528م، وأقيمت مكان أول كنيسة مسيحية في باريس.

2- الحدائق البهائية

توجد في إسرائيل (فلسطين المحتلة).

الديانة البهائية هي ديانة غير معروفة كثيرًا ولا يعتنقها سوى حوالي 5 مليون شخص.

يوجد أبرز مكانين لهذه الديانة في شمال فلسطين المحتلة، وهما عبارة عن ضريحين لأبرز رجلي دين في الديانة البهائية، والضريحان محاطان بحدائق خلابة المنظر.



3- هارمندير صاحب

يشار إليه بشكل غير رسمي تحت اسم المعبد الذهبي.

هو أحد أبرز أماكن العبادة السيخية.

يقع في مدينة أمريتسار في ولاية البنجاب الهندية.

تم بناؤه في القرن السابع عشر على يد جورو الخامس.

الغرض الرئيس من بنائه كان بناء مكان للعبادة مخصص للرجال والنساء من جميع الطبقات ومن مختلف الأديان لعبادة الإله سويًّا.

يحتوي المعبد على باب في كل اتجاه، دلالة على الترحيب بالجميع دون استثناء.

4- ستونهنج

يوجد في إنجلترا.

يعتقد أنه أقدم مكان ديني في تاريخ البشرية حيث يعود زمن تشييده لحوالي 4000 أو 5000 عام قبل الميلاد، أي لأواخر العصر الحجري وبداية العصر البرونزي.

هذا المكان محاط بالكثير من الغموض والأسرار، فقد حير عقول العلماء وجود عدد من الحجارة في شكل دائري منذ آلاف السنين، بدون تكنولوجيا مناسبة تمكن من شيده من ضبط الحجارة ورفعها فوق بعضها البعض.

يعتقد البعض أنه كان مكانًا لدفن الموتى.

5- آيا صوفيا

يوجد في مدينة إسطنبول التركية.

كان كاتدرائية في السابق قبل أن يتم تحويله إلى مسجد، ثم إلى متحف ديني عام 1923م.

تم بناؤه في القرن السادس الميلادي في القسطنطينية التي كانت عاصمة الدولة البيزنطية آنذاك، حيث كان المقر الرئيس للكنيسة الأرثوذكسية الشرقية.

في القرن الخامس عشر تم تحويلها لمسجد بعد الفتح العثماني للمدينة، حيث أضاف لها السطان العثماني محمد الفاتح القبة الشهيرة فوقها.

تجمع بين العمارة البيزنطية في أروع صورها، بالإضافة للعمارة الإسلامية التركية.

6- الفاتيكان

هي مدينة تقع داخل الحدود الإيطالية.

هو المقر الرئيس للديانة المسيحية، وهي الديانة الأكثر انتشارًا في العالم مع حوالي 2 مليار شخص منتمي لها. نصف هؤلاء يتبعون المسيحية الكاثوليكية التي يعتبر الفاتيكان المقر الرسمي لها.

في الماضي كان الفاتيكان أحد أكثر الجهات قوة المؤثرة في أوروبا كلها، لكن دورها تناقص كثيرًا مع انتشار الليبرالية والعلمانية في أوروبا.

يوجد داخل المدينة بالإضافة إلى الكنيسة الرئيسة في وسطها العديد من الأماكن الأثرية الخلابة.

7- بوذا جايا

يوجد على ضفة نهر نيرانيانا في الهند.

هو المقر الرئيس لما يسمى بشجرة ماهبودي ومعبد ماهبودي.

يقال إنه تحت هذه الشجرة جلس جواتاما سيدهارثا حتى جائته المعرفة والاستنارة ليصبح بوذا الشهير.

هذا المكان هو الأكثر قدسية في الديانة البوذية، ويتم الحج إليه.

يتميز المعبد بعمارته هرمية الشكل.

8- فاراناسي

هي مدينة تقع على ضفاف نهر الجانج.

تعتبر مدينة مقدسة بالنسبة لكل من الهندوس والبوذيين والجاينيين.

تبلغ مساحتها تقريبًا 1,5 ألف كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي 1,1 مليون نسمة.

بالنسبة للجاينيين والهندوس فهي أكثر مكان مقدس لهم في العالم.

يشير الهنود إلى المدينة بعدة ألقاب، منها “مدينة المعابد” و”مدينة الهند المقدسة”.

9- مكة المكرمة

توجد بالمملكة العربية السعودية.

هذا المكان هو أكثر الأماكن قدسية في الدين الإسلامي.

التجمع الأكبر للمسلمين في هذا المكان يكون في موسم الحج المأخوذ من قصة السيدة هاجر أم نبي الله إسماعيل.

الجزء الأهم لمدينة مكة هي الكعبة، وهي عبارة عن مبنى مكعب الشكل داخل المسجد الحرام، وهو أكثر المساجد أهمية وقدسية. وقد قام ببنائها نبي الله إبراهيم بمساعدة ابنه إسماعيل.

10- القدس

توجد في فلسطين المحتلة.

تدل الخرائط القديمة على أن القدس كانت مركز العالم.

هذه المدينة هي مكان مقدس للأديان السماوية الثلاثة اليهودية والمسيحية والإسلام.

هذا المكان هو الذي بنى فيه النبي سليمان المعبد، وهو نفسه الذي أُمر النبي إبراهيم فيه بالتضحية بابنه إسماعيل، وكذلك طار إليه النبي محمد قادمًا من مكة قبل أن يعرج إلى السموات السبع.

بالنسبة لليهود فالمدينة هي مدينة النبي داود. ويزور اليهود الحائط الغربي الذي يدعون أنه آخر حائط لمعبد سليمان.

وبالنسبة للمسلمين فإن المسجد الأقصى وقبة الصخرى هما أهم معالم المدينة.

وللمسيحيين فإنهم يقومون بزيارة كنيسة اللحد، والتي تم بناؤها في المكان الذي يعتقد المسيحيون أن نبي الله عيسى صلب به.

وتحتوي المدينة على العديد والعديد من الكنائس والمساجد والأماكن الأثرية المميزة الأخرى الصالحة للزيارة.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد