تاريخها العتيق والفريد مع المناظر الطبيعية التي تشمل الشواطئ الجميلة والجبال الشاهقة متعددة الألوان يجعل منها بلدًا سياحيًا مميزًا لقضاء إجازة صيفية بعيدًا عن صخب الحياة والأعمال الشاقة؛ حيث تتعدد الأماكن السياحية في تركيا.

كانت تركيا بمثابة بوابة بين أوروبا وآسيا منذ آلاف السنين؛ ما ساعدها لتصبح مكانًا للتجارة وتبادل الثقافات، وحولها إلى بلد غني بالتنوع. ولأنها النقطة التي يلتقي فيها الشرق بالغرب، فقد ترسخت بهذه البلد ثروات ثقافية كبيرة تستحق الاستكشاف وخوض المغامرة بين جنباتها.

هذا التنوع والثراء الثقافي ترك أثره واضحًا في ألذ أنواع الأطعمة والحلويات التي تنتشر وتتنوع من مدينة لأخرى، وكذلك في الآثار الدينية التي لا حصر لها والمواقع الأثرية المميزة. إذا أضفت إلى هذا كله الجمال الطبيعي والبيئة الخلابة بين الجبال والسهول والشواطئ، فستجد لنفسك صورة متكاملة لمكان سياحي يستحق الزيارة.

السطور التالية تأخذك في جولة لأهم وأجمل 10 وجهات ومدن سياحية تركية، وترشدك نحو الاستمتاع بأجمل الأماكن السياحية في تركيا.

1. إسطنبول.. قِبلة السائحين

كانت إسطنبول عاصمة الإمبراطوريتين العثمانية والبيزنطية، قبل أن تتحول العاصمة في الفترة الحديثة إلى أنقرة. اليوم هي أكبر مدينة في تركيا، وواحدة من أكبر مدن العالم. تمتد إسطنبول عبر مضيق البوسفور الذي يربط بين آسيا وأوروبا؛ مما يجعلها المدينة الوحيدة في العالم التي تمتد عبر قارتين.

تعد إسطنبول واحدة من أفضل الأماكن السياحية في تركيا، وتتميز بالهندسة المعمارية الرائعة والمواقع التاريخية والأطعمة الشهية والتسوق والحياة الليلية والأجواء الغريبة. المدينة القديمة هي المكان الذي توجد فيه معظم المواقع التاريخية المثيرة للإعجاب بالمدينة، والتي تشمل «آيا صوفيا، والمسجد الأزرق، وقصر الباب العالي».

أضف إلى هذا «غابة بلغراد الساحرة، وتلة العرائس» التي تمنحك نظرة واسعة من أعلى للمدينة ولمضيق البوسفور. لا تنسى بالطبع التجول في «ميدان تقسيم» التاريخي وشارع الاستقلال. يمكنك تناول ساندويتش السمك في منطقة «إيمينونو» وأنت تشاهد السفن وهي تعبر منطقة الخليج.

يمكنك خوض مغامرات رائعة بالسير في شوارع المدينة خصوصًا في وقت ما بعد العصر، وتستمتع بطعام الشوارع البسيط واللذيذ. ولا تنسى التسوق من السوق الكبير والسوق المصري، كما يمكنك التمتع بمنظر رائع للمدينة من فوق برج «غلطة الأثري».

2. مرمريس.. جنة الطبيعة الخلابة

تعد مرمريس أحد أكثر المنتجعات الساحلية شعبية في تركيا، وهو مكان مثالي لأخذ الصور الرائعة مع الجبال المكسوة بأشجار الصنوبر، والشواطئ الرملية البيضاء، والمياه الفيروزية، والهندسة المعمارية التاريخية.

يقع هذا الميناء السياحي المذهل على طول سواحل منطقة الريفييرا التركية جنوب غرب تركيا، وهو جنة سياحية توفر فرصًا رائعة لمشاهدة معالم المدينة والرياضات المائية والمغامرة، وتناول الطعام الرائع والحياة الليلية الصاخبة.

تأخذ جولات القوارب المختلفة الزوار الذين يستكشفون الخلجان والقرى المجاورة. وإذا لم يكن ذلك كافيًا فهناك عدد من الرحلات اليومية من مرمريس إلى وجهات رائعة مثل داليان وأفسس وباموكالي وجزيرة كليوباترا. جميع هذه المناطق ستجد بها طبيعة خلابة تستحق الزيارة؛ ما يجعل مرمريس واحدة من أفضل الأماكن السياحية في تركيا.

(الشواطئ الخلابة في مرمريس)

3. طرابزون.. مدينة الماضي والحاضر

يعد أحد أكثر الموانئ ازدحامًا على البحر الأسود. هذه المدينة كانت تقع على طريق الحرير القديم، وهو ما جعلها هدفًا تحكمه الكثير من الحضارات والثقافات منذ آلاف السنين.

وفي حين أن المدينة جرى تحديثها بسرعة، إلا أن مسجد آيا صوفيا الذي يرجع تاريخه إلى العصور الوسطى هو عامل الجذب الرئيس في المدينة، على الرغم من أن هناك بضعة أماكن تستحق الزيارة بالقرب منها.

تعج الحياة في طرابزون بالمطاعم والمقاهي الرائعة، ومن المؤكد أن تجربة مشاهدة فريق كرة القدم المحلي ستكون تجربة لا تُنسى. لا تنسى التوجه إلى بحيرة «Uzungol» القريبة للقيام برحلة نهارية جميلة؛ حيث ستجد أحد أجمل المناظر الطبيعية الخلابة، ويمكنك تناول ظعام الفطور فوق قمة الجبل في أحضان الطبيعة. كما يمكنك التوجه إلى دير «Sumela» الرائع.

4. كابادوكيا.. درة هضبة الأناضول

تقع كابادوكيا في وسط هضبة الأناضول، وتشتهر بمناظرها الطبيعية الخلابة عبر تلك التشكيلات غير العادية للجبال والتلال التي تشبه المداخن والأقماع والقمم. الظواهر الطبيعية مثل الانفجارات البركانية القديمة وعمليات التآكل نحتت جميع هذه التكوينات الغريبة على مر العصور.

منذ آلاف السنين، أضافت البشرية اللمسات الرائعة على المناظر الطبيعية من خلال نحت المنازل والكنائس والمدن تحت الأرض من الصخور الناعمة. كان الحيثيون أول من قام بشق مجمعات الأنفاق تحت الأرض، بحثًا عن الأمان من غزو الفرس والإغريق. بعد ذلك بكثير، لجأ المسيحيون إلى أنفاق كابادوكيا والكهوف. اليوم بعض الكهوف في المنطقة هي في الواقع فنادق وتخدم السياح.

في كابادوكيا لابد أن تخوض تجربة المنطاد، حيث ستشاهد معالم المدينة الطبيعية من السماء في رحلة لن تنسى وسط عشرات المناطيد الأخرى ذات الألوان الجذابة والرائعة.

اقتصاد «المنتجات الحلال».. منافسة عالمية مشتعلة وتركيا تبحث عن القيادة

5. بودروم.. إحدى العجائب السبع القديمة!

تقع بودروم في منطقة بحر إيجة الجنوبية في تركيا، وكانت في السابق موطنًا لضريح «Mausoleum»، أحد عجائب الدنيا السبع القديمة. واليوم، تجتذب أنقاضها الساحرة وشواطئها المذهلة ومنتجعاتها الهادئة أشخاصًا من جميع أنحاء العالم.

لن تكتمل أي زيارة لبودروم دون رؤية قلعة القديس بطرس، والمعروفة أيضًا باسم قلعة بودروم، والتي شيدت عام 1402 بواسطة الفرسان الهوسبيتاليين، وتحولت الآن إلى متحف.

على الجانب الشرقي من بودروم، سيجد السياح شاطئًا جميلًا يطل على المياه الزرقاء الرائعة. بالقرب من الشاطئ توجد الكثير من المقاهي والبارات والنوادي الليلية. وعلى الجانب الغربي من المدينة يوجد المرسى ومراكز التسوق والمطاعم. هناك يمكنك الاسترخاء والتمتع بجمال الطبيعة الساحلية الخلابة.

6. أنطاليا.. مكان يناسب الجميع

تقع مدينة أنطاليا أيضًا على طول سواحل الريفييرا التركية الجميلة على ساحل البحر المتوسط، وهي مدينة كبيرة نابضة بالحياة ترحب بالسياح مع العديد من المنتجعات والفنادق والمطاعم.

المناظر الطبيعية الخلابة التي تحيط بالمدينة مع الشواطئ الرائعة والجبال الخضراء المورقة التي تنتشر فيها الآثار القديمة، ستجعلك تستمتع كثيرًا برحلتك. من السباحة والإبحار وتسلق الجبال ومشاهدة المعالم السياحية والمرح العائلي، تقدم أنطاليا أشياء تناسب الجميع.

يوفر المشي حول الحي القديم خطوة إلى الماضي القديم للمدينة، مع إطلالات على أسوار المدينة القديمة والبوابات الرومانية والشوارع التي تشبه المتاهة والهياكل التاريخية التي تشمل برج الساعة. ولا تنسى أن تركب التلفريك للصعود إلى قمة التلال القريبة؛ ما سيمنحك نظرة رائعة للمدينة.

(المناطيد الساحرة في كابادوكيا)

7. قونيا.. «رقص الدراويش» والعمارة السلجوقية

تعد واحدة من أقدم المدن في العالم، وتشتهر بفن العمارة السلجوقية الرائعة ورقص الدراويش المميز. قونيا هي مدينة كبيرة في منطقة الأناضول المركزية في تركيا. في القرنين 12 و14، ازدهرت قونيا كعاصمة تحت حكم أسرة السلجوق.

اليوم لا يزال بالإمكان الإعجاب بالمباني التي تعود إلى تلك الحقبة مثل مسجد علاء الدين وأطلال قصر السلجوق. كانت قونيا أيضًا مقرًا للصوفي الفارسي الشهير جلال الدين الرومي. ضريحه هو موقع يجب مشاهدته في قونيا. قام أتباع الرومي بتأسيس رقص الدراويش الدائري بسبب احتفالاتهم الدينية التي يدورون فيها حول أنفسهم على القدم اليسرى أثناء ارتدائهم ثيابًا بيضاء منتفخة.

8. ماردين.. مبانِ من التل الرملي

تقع ماردين على قمة تل استراتيجي مطل على سهول بلاد ما بين النهرين في جنوب شرق تركيا، وهي عاصمة مقاطعة ماردين. تعد واحدة من أقدم المستوطنات في المنطقة، وتشتهر ماردين بتنوعها الثقافي والمدينة القديمة التي تحتوي على مباني من الحجر الرملي التي تتدرج نزولًا مع التل.

يمكن التجول بسهولة في المدينة القديمة في ماردين سيرًا على الأقدام. سيخوض الزائرون مغامرة رائعة في متاهة الشوارع المتعرجة على طول المنازل المتدرجة والمواقع الشهيرة مثل دير «ديروز ظفران»، أحد أقدم الأديرة في العالم، وسلطان عيسى مدريسي، وهو نصب من العصور الوسطى كان بمثابة مرصد فلكي.

9. فتحية.. لا تنس زيارة مدينة الأشباح

تقع مدينة فتحية عل ميناء طبيعي جميل. وهي مدينة مذهلة بالفعل بفضل مياه البحر الفيروزية البكر، والتلال المغطاة بالغابات التي تحدها من اليابسة مما يعطيها تميز وهدوء مميزين. تعد وجهة سياحية شهيرة، وشواطئها الجميلة مثالية للتسكع والاسترخاء، ويمكنك بسهولة القيام برحلة بحرية باليخت حول الخليج أو التوجه إلى إحدى الجزر الجميلة القريبة.

وعلى الرغم من أن المدينة دمرت تقريبًا بسبب زلزال عام 1958، إلا أنها عادت إلى الحياة بشكل مثير للإعجاب وما زالت العديد من مواقعها القديمة سليمة. بالتأكيد عليك زيارة مقابر «Amintas Rock» المذهلة، وكذلك مدينة «Kadyanda» القديمة ومدينة الأشباح «Kayakoy».

(منظر عام لمدينة وساحل فتحية)

10. بورصة.. متعة التزلق على الجليد

رابع أكبر مدينة في تركيا، والتي نمت بسرعة في السنوات الأخيرة، وكانت ذات يوم أول عاصمة للإمبراطورية العثمانية. الآن هي مدينة عصرية ذات طابع فوضوي قليلًا، مع وجود تناقض صارخ بين ضواحي بورصة القبيحة مع المركز التاريخي، الذي ستحب التجول فيه، وتعد أحد الأماكن السياحية في تركيا.

مع بعض المساجد الرائعة والأضرحة والمتاحف التي يمكنك الاستمتاع بها، تقدم بورصة الكثير، خصوصًا مع طبيعة سكانها المتدينين والودودين للغاية. يحتوي جبل أولوداغ القريب على إمكانية التزلج على الجليد في فصل الشتاء، في حين أن هناك العديد من الحمامات الرائعة حول المدينة إذا كنت تبحث عن وسيلة أكثر دفئًا لتمضية الوقت.

أكبر مطار في العالم.. أردوغان يفتتح مطارًا جديدًا «قد يغير وجه تركيا»

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد