يعتبر التصنيف الدولي للجامعات مرشدًا للطلاب والباحثين حول العالم من أجل تحديد وجهتهم الدراسية، وتقييم الجامعات المختلفة حسب أولوياتهم، في حين أن التصنيف الإقليمي قد يختلف عن التصنيف العالمي؛ وذلك نظرًا لاختلاف المناطق الجغرافية عن بعضها البعض، واختلاف أوضاعها، والتحديات التي تواجهها كل منطقة على حدة، حتى ولو كانت هذه التحديات تصب في وعاءٍ واحدٍ في النهاية، هو الذي يشكل ويؤثر في الوضع العالمي.

وفي السطور التالية، نحاول تسليط الضوء على أفضل 10 جامعات عربية في الوقت الحالي؛ حتى يستطيع الطلاب والباحثون العرب تحديد أي جماعة يمكن أن تكون وجهتهم الدراسية خلال العام الجديد 2018.

ويعتمد هذا التقرير على التصنيف الذي أصدرته المؤسسة البريطانية «كواكاريلي سيموندز»، والشهيرة باسم QS، والتي تعتبر أكبر المؤسسات المنوطة بتصنيف الجامعات المختلفة دوليًّا، طبقًا لعدد من المعايير المختلفة.

 

ويعتمد تصنيف أفضل الجامعات العربية لعام 2018 على تسعة معايير رئيسية، هي: السمعة الأكاديمية، وسمعة المؤسسات التي تقوم بتوظيف الخريجين، ونسبة حضور والتزام الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والتأثير الإلكتروني للجامعات ولطلابها، وعدد الحاصلين على شهادة الدكتوراه، وعدد الأبحاث المنشورة دوليًّا لطلاب وخريجي الجامعة، وعدد الأبحاث المنشورة من كل كلية، وعدد الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الدوليين بالنسبة لمثلهم من المحليين، وقدرة الكليات المختلفة على جذب الطلاب الدوليين.

1- الجامعة الأمريكية في بيروت- لبنان

 

احتلت الجامعة الأمريكية في وسط العاصمة اللبنانية، بيروت، المركز الأول في تصنيف أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018، حسب التصنيف الذي أصدرته مؤسسة QS للجامعات في العالم.

جامعات عربية

الجامعة الأمريكية في بيروت

 

وبالرغم من عدم وضع تاريخ التأسيس، ومدى قدم وعراقة الجامعات، ضمن المعايير التي يقوم عليها التصنيف، إلا أن الجامعة الأمريكية في بيروت هي أقدم الجامعات التي تأسست على أراضٍ عربية، وذلك بعد جامعة الأزهر التي تعود إلى عام 970 ميلادية؛ إذ تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1866 ميلادية، وكان اسمها في السابق «الكلية السورية البروتستانتية».

وتصنَّف بوصفها جامعة علمانية خاصة، تقوم بتدريس جميع المقررات باللغة الإنجليزية، كما أن لديها حوالي 8800 طالب وباحث مسجَّل من المحليين والدوليين.

 

وحصلت الجامعة هذا العام على العلامة الكاملة في السمعة الأكاديمية، وسمعة المؤسسات التي تقوم بتوظيف الخريجين؛ إذ تلقى أكثر من 75% من خريجيها عروض للعمل في مؤسسات مختلفة، وتوفر الجامعة أكثر من 130 برنامجًا في سبع كليات مختلفة لدراسة البكالوريوس، والدراسات العليا المختلفة بأشكالها؛ سواء كان ماجيستير، أو دكتوراه، أو زمالات، أو غيرها، وتعتبر كليتي الآثار والفلسفة بالجامعة من أفضل 200 كلية في العالم.

 

ومُقيَّد بالجامعة ما يقارب ألفي طالب دولي، أي أن ربع عدد طلاب الجامعة من الطلاب الدوليين، الأمر الذي يؤكد كفاءتها في جذب الطلاب الدوليين للالتحاق بها، وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة تحتل المركز 235 في قائمة أفضل جامعات العالم.

 

2- جامعة الملك فهد للبترول والمعادن– المملكة العربية السعودية

 

حصلت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، في المملكة العربية السعودية، على المركز الثاني في تصنيف أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018، بحسب مؤشر QS لتصنيف أفضل الجامعات في العالم، لتكون بذلك قد تراجعت مركزًا واحدًا وفقًا لما كانت عليه العام الماضي، عندما احتلت صدارة أفضل الجامعات العربية.

جامعات عربية

جامعة الملك فهد

ورغم تراجع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بمركز واحد عما كانت عليه في تصنيف العام الماضي، فهي لا تزال الجامعة الأولى في المملكة العربية السعودية. وتأسست الجامعة عام 1963 في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية، التي تعتبر مركزًا إداريًّا رئيسيًّا لصناعة النفط السعودي.

 

وتقدم الجامعة عددًا من البرامج في العلوم والهندسة، كما أنها تعتبر أكثر الجامعات انتقائية واختيارًا في المملكة للدراسة؛ إذ تُصنًّف كليتها للهندسة والتكنولوجيا ضمن أفضل 200 كلية في العالم بهذا المجال، كما أن تخصص هندسة التعدين لديها جعلها ضمن أفضل 50 جامعة في العالم تقدم هذا التخصص.

 

وتضم الجامعة حوالي 6 آلاف طالب وباحث، من ضمنهم 989 طالبًا دوليًّا، أي أن هناك حوالي 16% من طلابها أجانب، وتحظى الجامعة بسمعة أكاديمية كبيرة، بالإضافة إلى قدرتها الكبيرة على توفير وظائف لخريجيها من مختلف الجنسيات، ومن الجدير بالذكر أن الجامعة في بداياتها كانت مجرد كلية للبترول والمعادن، وذلك مدة 12 عامًا كاملة، قبل أن يتم تحويلها إلى جامعة.

3- جامعة الملك سعود– المملكة العربية السعودية

 

احتلت جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، المركز الثالث في قائمة أفضل 10 جامعات عربية للالتحاق بها في عام 2018؛ لتظل محافظة على هذا الترتيب منذ عام 2014.

وتأسست الجامعة عام 1957 في العاصمة السعودية، الرياض؛ مما كان سببًا لجعلها تفتح أبوابها لاستقبال الطلاب والباحثين من الذكور والإناث، وذلك على عكس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والتي تستقبل الطلاب والباحثين الذكور فقط.

جامعات عربية

جامعة الملك سعود- المصدر: موقع المواطن

وبرغم حلولها في المركز الثالث كأفضل الجامعات العربية، إلا أنها تحتل المركز الأول في التأثير الإلكتروني؛ إذ إنها تسعى طوال الوقت للتواجد دوليًّا وإقليميًّا، والمشاركة في المؤتمرات العلمية، ونشر الأبحاث الدولية، مما كان سببًا في وجود 14 مجالًا وكلية تقدمها الجامعة بجودة عالية، لتتواجد بها في تصنيفات أفضل الجامعات العالمية في تقديم هذه المجالات، وأبرزها: الطب، والصيدلة، والهندسة الميكانيكية، والزراعة، والكيمياء.

 

وقد بدأت الجامعة مؤخرًا برنامجًا هائلًا للتنمية، ويشمل مبادرات لإنشاء عدد من المراكز البحثية في المجالات المختلفة، وتوظيف عدد من الباحثين الدوليين المتميزين، كان أبرزهم العالم الأمريكي لويس إغنارو، الفائز بجائزة نوبل في الطب عام 1996.

الجدير بالذكر أن الجامعة مقيَّد بها ما يزيد على 31 ألف طالب وباحث، من ضمنهم حوالي 2800 طالب وباحث دولي، يشكلون نسبة تقارب 9%.

4- جامعة الملك عبد العزيز– المملكة العربية السعودية

 

تواجدت جامعة الملك عبد العزيز في المركز الرابع ضمن قائمة أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018، لتكون بذلك الجامعة السعودية الثالثة ضمن الجامعات الخمس الأوائل في التصنيف.

 

جامعات عربية

جامعة الملك عبد العزيز- المصدر: موقع رصيف 22

تأسست جامعة الملك عبد العزيز عام 1967 في جدة، وقد تمت تسميتها على اسم الملك المؤسس للمملكة العربية السعودية، العاهل الراحل عبد العزيز آل سعود. وتحتل الجامعة في الوقت الحالي الترتيب 267 ضمن قائمة أفضل جامعات العالم، لتقفز بذلك 16 مركزًا عن تصنيفها في العام الماضي. وتتميز الجامعة في تخصصات الهندسة الكيميائية والرياضيات؛ مما كان سببًا في وجودها في المركز الثاني عشر لأفضل الجامعات التي تقدم هذه التخصصات.

وتقدم الجامعة في الوقت الحالي حوالي 110 برامج للدراسة في البكالوريوس، أو حتى للدراسات العليا. ومسجَّل بها في الوقت الحالي ما يزيد على 33 ألف طالب وباحث، من ضمنهم حوالي 7 آلاف طالب دولي، بنسبة 21%، أي أنها تُعد مركزًا لجذب الطلاب الدوليين.

 

وتمتلك الجامعة سمعة أكاديمية كبيرة ضمن جامعات العالم، كما أنها تعمل على توفير البيئة المناسبة للدراسة، ولذلك فقد أنشأت أحد أكبر ملاعب الجامعات في المنطقة العربية، بالإضافة إلى توفيرها عدد من برامج الفنون والترفيه الأخرى للطلاب. وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة توفر كليات منفصلة للذكور والإناث.

5- جامعة الإمارات العربية المتحدة– الإمارات العربية المتحدة

 

احتلت جامعة الإمارات العربية المتحدة المركز الخامس ضمن قائمة أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018. وبالرغم من صغر مساحتها، إلا أنها تعتبر أقدم الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ إذ أسسها عام 1976 الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

جامعات عربية

جامعة الإمارات- المصدر موقع UAE interact

وتحسن تصنيفها العالمي بـ30 مرتبة، لتحصل على المركز 390 لهذا العام، بدلًا من المركز 420 العام الماضي ضمن قائمة أفضل جامعات العالم، وتفتخر بوجود أكبر عدد من الموارد الإلكترونية في العالم العربي بها؛ إذ تملك أكثر من 170 ألف كتاب ومبحث إلكتروني، ومقيَّد فيها في الوقت الحالي ما يقارب 14 ألف طالب، منهم 80% من الإناث. كما أنها تتميز في مجالي الهندسة الميكانيكية، والطب.

 

وقد عملت الجامعة في السنوات الأخيرة على زيادة القدرة البحثية في الجامعات الإماراتية، حتى تتمكن من الوصول إلى الكفاءة العالمية؛ وعليه فقد أطلقت أول برنامج للدكتوراه في عام 2009، والذي يتبع النموذج الأمريكي، بنظام الدراسة لعام واحد، ثم العمل والبحث من أجل كتابة أطروحة الدكتوراه خلال عامين أو ثلاثة.

 

كل هذه التحديثات جعلتها تتميز بقدرة كبيرة على جذب الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الدوليين؛ إذ تملك 1784 طالبًا دوليًّا من مجموع 7494 طالبًا، أي بنسبة تقارب 24%. كما يعمل فيها 639 عضو هيئة تدريس من ضمن 811 عضوًا في الجامعة، أي أن حوالي 79% من أعضاء هيئة التدريس من الأجانب.

6- الجامعة الأمريكية في القاهرة– جمهورية مصر العربية

 

تواجدت الجامعة الأمريكية في القاهرة بالمرتبة السادسة في قائمة أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018؛ لتتخلى بذلك عن المركز الخامس، والذي احتلته في الأعوام الماضية.

جامعات عربية

الجامعة الأمريكية في القاهرة

وتتميز الجامعة بالسمعة الأكاديمية الجيدة، بالإضافة إلى قدرتها العالية على توفير فرص لتوظيف خريجيها، كما أنها تحتل المركز 395 في قائمة أفضل الجامعات في العالم.

 

تأسست الجامعة عام 1919 في القاهرة، بميدان التحرير الشهير، الذي شهد أحداث ثورة الخامس والعشرين من يناير (كانون الثاني) عام 2011، إلا أن مقرها الرئيسي الآن في التجمع الخامس بمنطقة القاهرة الجديدة، وتعتبر اللغة الإنجليزية هي لغة الدراسة الأساسية، كما أن الجامعة تتبع منهج الفنون الليبرالية، والذي يسمح للطلاب بالدمج بين العلوم المختلفة، وربطها بالفنون أيضًا، وتتميز الجامعة بمجالي اللغات الحديثة، والدراسات الإنمائية.

 

جامعات عربية

الجامعة الأمريكية في القاهرة- وسط القاهرة

 

وعلى مدار السنوات، أصبحت الجامعة الأمريكية في القاهرة مساهمًا أساسيًّا في الحياة الفكرية والثقافية والاجتماعية في مصر؛ إذ إن لديها أكثر من 35 ألف خريج نشط في المجالات المختلفة محليًّا ودوليًّا، وحاليًا يلتحق بها نحو 6500 طالب في 82 برنامجًا مختلفًا تقدمه الجامعة للدراسة، بين دراسة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه، كما يلتحق بالجامعة ما يقرب من 16 ألف طالب سنويًّا للدراسة في كلية التعليم المستمر، ويتواجد بها 222 طالبًا دوليًّا فقط من مجموع 5843 طالبًا، وهو ما يعتبر نسبة قليلة مقارنة بالجامعات الأخرى.

 

الجدير بالذكر أن الجامعة تفرض على جميع الطلاب في المرحلة الجامعية مجموعة من الدورات المشتركة في العلوم الإنسانية، والطبيعية، والاجتماعية، وذلك جزء أساسي من مناهج الجامعة.

7- جامعة قطر– قطر

 

جامعات عربية

جامعة قطر

 

احتلت جامعة قطر المركز السابع ضمن قائمة أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018، وتعتبر جامعة قطر أفضل الجامعات تحسنًا في الترتيب على مدار الأعوام القليلة الماضية؛ إذ جاءت في تصنيف أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2017 في المركز التاسع، وجاءت في ترتيب أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2016 في المركز الحادي عشر.

تأسست جامعة قطر عام 1973، لتُصبح أول جامعة قطرية في البلاد، كما أنها تقدم برامج للدراسة باللغتين: العربية، والإنجليزية، وتفتخر بوجود بنية تحتية قوية للأبحاث المختلفة، مزودة بمختبرات ومعدات تقنية متقدمة، بالإضافة إلى وجود مكتبة كبيرة تحتوي على مجموعة كبيرة من المخطوطات النادرة.

 

وتعتبر جامعة قطر واحدة من أكثر الجامعات العربية جذبًا للطلاب الدوليين؛ فنجد أنه مقيَّد بها 3864 طالبًا دوليًّا من مجموع 8622 طالبًا ككل، أي أن 49% من طلابها من الأجانب. الأمر نفسه ينطبق على أعضاء هيئة التدريس؛ يوجد 815 عضوًا أجنبيًّا من مجموع 997 عضو هيئة تدريس، أي بنسبة تقارب 82%.

 

وقد حققت جامعة قطر نموًا ملحوظًا منذ عام 1979؛ إذ اكتسبت ثروة من الإنجازات الأكاديمية والبحثية والمؤسسية، والتي ساعدت لاحقًا في جعلها واحدة من الجامعات الأفضل في المنطقة العربية والشرق الأوسط. وتتميز أيضًا بتوفير فرص عمل لمعظم خريجيها في عدد من المراكز المرموقة في المجتمع القطري، في القطاعين الخاص والعام.

8- الجامعة الأمريكية في الشارقة– الإمارات العربية المتحدة

 

جاءت الجامعة الأمريكية في الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، في المرتبة الثامنة في قائمة أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018. وأسس الجامعة عام 1997 صاحب السمو سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، وتتميز في مجالي إدارة الأعمال والإدارة، والهندسة الميكانيكية.

جامعات عربية

الجامعة الأمريكية في الشارقة

وقد حازت الجامعة سمعة طيبة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وذلك نظرًا لتميزها الأكاديمي، والحياة الجامعية متعددة الثقافات؛ إذ تستضيف الجامعة حوالي 5500 طالب، من 99 دولة مختلفة حول العالم؛ وتعتبر الجامعة الأمريكية في الشارقة الأكثر جذبًا للطلاب الدوليين ولأعضاء هيئة التدريس من الأجانب في المنطقة العربية بأكملها؛ ويلتحق بها 4590 طالبًا دوليًّا من مجموع 5493 طالبًا، أي أن 83.5% من طلابها من الأجانب، في الوقت الذي يكتسح فيه الأجانب أيضًا هيئة التدريس؛ إذ إن جميع أعضاء هيئة التدريس في الجامعة من الأجانب، باستثناء اثنين فقط من الإماراتيين.

 

99.4 % من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأمريكية بالشارقة من الأجانب.

وتتبع الجامعة النموذج الأمريكي في التعليم العالي، فضلًا عن ارتكازها على ثقافة منطقة الخليج في الوقت نفسه.

وتقدم الجامعة 25 تخصصًا رئيسيًّا، بالإضافة إلى 48 تخصصًا فرعيًّا، وذلك في مستوى دراسة البكالريوس فقط، كما أنها توفر 13 برنامجًا لدراسة الماجيستير من خلال كلية الهندسة المعمارية والفنون والتصميم، وكلية إدارة الأعمال والإدارة، وكلية الآداب والعلوم.

9- الجامعة الأردنية– المملكة الأردنية الهاشمية

 

احتلت الجامعة الأردنية في العاصمة الأردنية، عمَّان، المركز التاسع ضمن قائمة أفضل الجامعات العربية للالتحاق بها عام 2018؛ إذ تأسست باعتبارها أول وأكبر جامعة في الأردن عام 1962، وذلك بعد إصدار قرار ملكي بإنشائها.

جامعات عربية

الجامعة الأردنية- المصدر: موقع الجامعة الأردنية

وتعتبر الجامعة واحدة من أبرز الجامعات البحثية الرائدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط؛ إذ يلتحق بها أكثر من 31 ألف طالب وباحث.

 

وبالرغم من ذلك، إلا أنها تملك نسبة قليلة من الطلبة الدوليين مقارنة بمجموع الطلاب الكلي؛ إذ تبلغ نسبة الطلاب الدوليين حوالي 13% فقط من مجموع الطلاب الكلي. وبذلك تفتقد الجامعة الكفاءة في جذب الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الدوليين، بحسب معايير التصنيف. لكنها، ومن أجل إصلاح هذا الأمر، تعمل في الوقت الحالي على توفير برامج تبادل ثقافي دولي بين طلابها، وطلاب الجامعات الأجنبية المختلفة، ومن أبرزهم جامعة جوتنبرج في السويد.

 

وفي الوقت نفسه، تتميز الجامعة بسمعة أكاديمية جيدة، وتوفر فرص العمل في المؤسسات المرموقة محليًّا لخريجيها، كما تمتاز بزيادة كبيرة في نسبة الأبحاث المنشورة.

 

10- جامعة السلطان قابوس– عُمان

 

وفي المركز الأخير في تصنيف أفضل 10 جامعات عربية للالتحاق بها عام 2018، تأتي جامعة السلطان قابوس في عُمان، للمرة الأولى في تاريخها، متفوقةً بذلك على جامعة القاهرة، والتي غادرت العشرة الأوائل.

جامعات عربية

جامعة السلطان قابوس

تأسست الجامعة عام 1986 في العاصمة العُمانية، مسقط، وهي الجامعة الوحيدة في البلاد، ويضم الحرم الجامعي للجامعة التي تقع على وادٍ تحت سفوح جبال عُمان، مجموعة من الأشكال المعمارية التي تعبر عن العمارة العُمانية التقليدية والإسلامية.

 

وكان السلطان قابوس قد وعد في الذكرى العاشرة لليوم الوطني لعمان عام 1980 أنه سيبدأ في إنشاء الجامعة الأولى في البلاد؛ إذ بدأ العمل فيها عام 1982، وانتهت في عام 1986 ليلتحق الطلاب بخمس كليات فقط حينها، هي: الطب، والهندسة، والزراعة، والتعليم، والعلوم، إلى أن تم إنشاء كلية الآداب، وكلية التجارة والاقتصاد في وقتٍ لاحق.

وتحتوي الجامعة على نسبة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس الأجانب، والذي يزيد عددهم على النصف، إلا أن نسبة الطلاب الدوليين في الجامعة قليلة للغاية؛ إذ يوجد 232 طالبًا دوليًّا فقط، من مجموع 7624 طالبًا مقيَّدًا بالجامعة، أي بنسبة 3% فقط، وهو ما يوضِّح تقصير الجامعة في جذب الطلبة الأجانب للدراسة فيها.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد