محمد صلاح عبد الجواد 14
محمد صلاح عبد الجواد 14

8,146

تقدم مجلة «Times Higher Education»، كل عام، قائمة تصنيف لأفضل جامعات العالم، إذ تختص هذه المجلة بكل ما يتعلق بشئون التعليم العالي والجامعات، وتصدر أسبوعيًّا في العاصمة الإنجليزية لندن. وفي هذا التقرير تجد تصنيف تايمز لأفضل جامعات العالم لعام 2018 ومعلومات أخرى عن المنح الدراسية التي تقدمها الجامعات للطلاب الدوليين.

1- جامعة أوكسفورد- بريطانيا

احتلت جامعة أوكسفورد البريطانية المرتبة الأولى في الترتيب العالمي لعام 2018 بحسب تصنيف مجلة تايمز المختصة بشؤون التعليم العالي، وتُعد هذه الجامعة، أقدم جامعة أنشئت في الدول التي تتحدث اللغة الإنجليزية حول العالم، وعلى الرغم من غياب أي دليل يخبرنا عن العام الذي تأسست فيه؛ فإن الشواهد التاريخية تفيد بأن الدراسة بدأت في الجامعة عام 1096.

وتتميز هذه الجامعة بخريجيها المميزين، فمنهم: 62 فائزًا بجائزة نوبل في فروع الكيمياء والفيزياء والطب والأدب والسلام؛ و120 رياضيًّا حصدوا الميداليات في الألعاب الأوليمبية، بالإضافة إلى قائمة كبيرة من القادة السياسيين مثل أنديرا غاندي -المرأة الوحيدة التي شغلت منصب رئيس وزراء الهند في التاريخ-، وبيل كلينتون الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية، كما قدمت الجامعة لبريطانيا نفسها 26 رئيسًا للحكومة منذ نشأتها وحتى الآن.

وتقدم الجامعة كل عام مجموعة كبيرة من المنح الدراسية التي تمكنك من الالتحاق بأي من برامج البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراة، وبالأخص درجة الماجستير تحصل على نصيب الأسد من المنح التي تقدمها جامعة أوكسفورد، إذ تقدم الجامعة ألف مقعد مجاني للطلاب الدوليين، من أجل الحصول على درجة الماجستير من خلال مجموعة المنح الدراسية التي تغطي مصاريف الدراسة بالإضافة إلى مصروف شهري يغطي مصاريف المعيشة والكتب والمواصلات، ويمكنك التعرف أكثر على هذه المنح الدراسية التي تقدمها الجامعة للمراحل الدراسية الثلاثة «بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه» من خلال الضغط على هذا الرابط.

2- جامعة كامبريدج- بريطانيا

يتضمن الحرم الجامعي لجامعة كامبريدج أكثر من 100 مكتبة، تحتوي في مجموعها على أكثر من 15 مليون كتاب في جميع المجالات، أما عن المكتبة الرئيسية بالجامعة فهي مخصصة لإيداع الوثائق والمستندات القانونية، وتحتوي وحدها على ثمانية ملايين مستند قانوني. وفضلًا عن المكتبات، يوجد في الجامعة تسعة متاحف علمية وفنية وثقافية مفتوحة جميعها للعامة خلال أوقات العمل بالجامعة طوال أيام الأسبوع.

واحتلت جامعة كامبريدج المركز الثاني في التصنيف العالمي للجامعات الذي أشرنا له مسبقًا، وتشهد الجامعة كل عام منافسة شرسة بين المتقدمين لدراسة تخصصات العلوم الطبيعية والفيزياء، والهندسة والإلكترونيات، والآداب والإنسانيات؛ لأن الجامعة تضم نخبة من أشهر العلماء والأساتذة في هذه التخصصات.

وتحتفل الجامعة هذا العام بمرور ثمانية عقود على تأسيسها، وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة تحتل المرتبة الرابعة في العالم من حيث تاريخ التأسيس، والمرتبة الثانية بين الدول التي تتحدث اللغة الإنجليزية لغة أولى.

وعلى الرغم من أن مصاريف الالتحاق بالجامعة عالية للغاية؛ فإن الجامعة تقدم مجموعة كبيرة من المنح في جميع المراحل الدراسية، ومن أهمها: هذه منحة «Gates Cambridge» التي تقدمها مؤسسة رجل الأعمال الشهير بيل جيتس، وهي أكبر المنح تنافسية بالجامعة وتشمل كافة المصاريف الدراسية بالإضافة إلى راتب شهري يصل إلى أكثر من 14 ألف إسترليني سنويًّا، وتقدم هذه المنحة لدارسي الماجستير والدكتوراه، لمزيد من المعلومات عنها اضغط هنا.

3- جامعة/ معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك)- الولايات المتحدة

معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا أو ما يطلق عليه اسمه «كالتك»، واحد من أشهر الجامعات البحثية في مجالات التكنولوجيا والهندسة، وهي الجامعة التي كان يعمل فيها العالم المصري الراحل الدكتور أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء، ولم يكن زويل الحاصل الوحيد على جائزة نوبل في فريق العمل الخاص بالجامعة؛ بل ضم فريق العمل في كالتك 48 أستاذًا حصلوا على جائزة نوبل، آخرهم «باري باريش» و«كيب ثورن» اللذان حصلا على الجائزة في فرع الفيزياء عام 2017.

أما المنح الدراسية التي توفرها الجامعة؛ فبالنسبة لمرحلة البكالوريوس يتم تقديم المنح للطلاب على حسب الحاجة المادية للطالب وليس التميز، ويذكر موقع الجامعة أن 60% من طلاب البكالوريوس في الوقت الحالي يتلقون مساعدات مالية من الجامعة من أجل إكمال دراستهم. وفي حالة طلاب الماجستير والدكتوراه؛ فإن 99% من الطلاب يعفون من المصاريف الدراسية ويمنحون راتبًا شهريًا مقابل العمل لمدة 20 ساعة أسبوعيًا في البحث العلمي أو ملء وظائف المساعدين في التدريس.

4- جامعة ستانفورد- الولايات المتحدة

في عام 1885، أسس الزوجان «جين وليلاند ستانفورد» جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مشروعًا إنسانيًّا يهدف إلى العمل على أبحاث علمية وإعداد نخبة من الطلاب والعلماء النابغين، ليخدموا المجتمع في مجالات التنمية والصحة. وتشهد الجامعة تحقيق حلم الزوجين ستانفورد؛ فأول عملية نقل رئة وقلب ناجحة في العالم كانت في الجامعة، وأول فارة حاسوب خرجت من معامل جامعة ستانفورد، والتقى مؤسسا المحرك البحثي الأول في العالم جوجل « لاري بيدج» و«سيرجي برن» لأول مرة فيها.

وتُعد جامعة ستانفورد الآن واحدة من أكبر جامعات الولايات المتحدة؛ وتضم 18 مركزًا بحثيًّا، ويدرس بها أكثر من 16 ألف طالب في سبع مدارس هي: مدرسة الطب، ومدرسة القانون، ومدرسة التجارة وإدارة الأعمال، ومدرسة الهندسة، ومدرسة علوم الطاقة والبيئة، ومدرسة العلوم الاجتماعية والإنسانيات. وتقدم الجامعة مجموعة متنوعة من المنح الدراسية تختلف بين مساعدات مالية حسب الحاجة، ومنح كاملة للطلاب المتميزين، وللتعرف إلى أنواع المنح التي تقدمها الجامعة اضغط هنا.

5- جامعة/ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا- الولايات المتحدة

«مكنة جيليت للحلاقة، الرادار، مضاد البنسلين الحيوي الصناعي، أول لعبة فيديو جيم» كل هذا بالإضافة إلى أكثر من 50 اختراعًا اُخترعت وطورت في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي يحتل بحسب التصنيف سابق الذكر، المرتبة الخامسة بين ترتيب جامعات العالم لعام 2018، وتعد الجامعة واحدة من أكبر الجامعات البحثية في مجال التكنولوجيا في العالم، إذ تسير الروبوتات في أروقة الجامعة بجانب البشر. ويعد طلاب وخريجي هذا المعهد من النخبة التي تتسابق عليها الشركات العملاقة في مجال التكنولوجيا، لا سيما وأن 85 أستاذًا وباحثًا وخريجًا من أبناء المعهد، حصلوا على جائزة نوبل، وبسبب ذلك؛ يتقدم الملايين من الطلاب كل عام بأوراقهم إلى الجامعة على أمل الالتحاق بها، وبالطبع لا يُقبل منهم، إلا عدد قليل جدًا، يتوقع لهم أن يكونوا قادة في مجالات التكنولوجيا بعد التخرج.

ولمزيد من المعلومات عن كيفية التقديم وعن المنح الدراسية، اضغط هنا، مع العلم أن هذا المعهد هو الأصعب من حيث إمكانية الحصول على منحة فيه.

6- جامعة هارفارد- الولايات المتحدة

في عام 2008، انضم باراك أوباما إلى قائمة رؤساء الولايات المُتحدة الذين تخرجوا من جامعة هارفارد، والتي تضم كلًّا من جون آدمز، وجون كوينسي آدامز، وروثرفورد بي هايز، وثيودور روزفلت، وفرانكلين روزفلت، وجون كينيدي، وذلك بالإضافة إلى أل جور نائب رئيس الولايات المتحدة الأسبق، والذي حصل على جائزة نوبل للسلام عام 2007 بعد تبنيه حملة عالمية للتوعية بالتغيرات المناخية.

وتعد جامعة هارفارد التي تحتل المركز السادس في ترتيب جامعات العالم لعام 2018، واحدة من أكثر الجامعات التي تحصل على هبات ومنح، والتي تقدر بقرابة 1.3 مليار دولار أمريكي سنويًّا؛ مما يتيح لآلاف الطلاب الحصول على منح دراسية على حسب الحاجة أو التميز في جامعة هارفارد كل عام.

فإن كنت تريد الدراسة في أقدم جامعة في الولايات المتحدة، عليك في البداية الذهاب إلى موقع الجامعة من هُنا، ثم البحث عن البرنامج الدراسي الذي تريد الإلتحاق به، ثم مطالعة المنح الدراسية المتاحة له، والتي تتوفر بنسبة 100% لكل البرامج التي تُدرس في الجامعة.

7- جامعة برينستون- الولايات المتحدة

يمكننا أن ندرك مدى عراقة جامعة برينستون بعرض مجموعة من الأرقام؛ تقع الجامعة على مساحة 500 فدان وتحتوي على 180 مبنى داخل الحرم الجامعي، ويوجد بداخلها 10 مكتبات مجموعها 14 مليون كتاب، مسجل بها 30 ألف طالب، وكل عام يزورها حوالي 800 ألف زائر، للاستمتاع بجمال الحرم الجامعي، من حيث المناظر الطبيعية والشكل المعماري الرائع، الذي تتميز به تصاميم المباني داخل الجامعة، فضلًا عن وجود عدد من المتاحف العلمية والتاريخية والفنية التي تجذب الزوار من مختلف الخلفيات.

ويتوجه الطلاب من كافة أنحاء العالم للدراسة في برينستون؛ لأن بعض البرامج فيها تحتل مكانة علمية مرموقة من ناحية التدريس والإسهام في البحوث والاكتشافات العلمية، مثل تخصصات علوم الحاسب والتكنولوجيا والهندسة والفيزياء والفنون والآداب. وعلى الرغم من التكاليف العالية للدراسة في الجامعة، التي تحتل المركز السابع بين ترتيب الجامعات العالمي؛ فإن الجامعة تقدم مجموعة من المساعدات المالية والمنح الدراسية لطلاب جميع المراحل، وتقدم وظائف باحثين ومدرسين مساعدين لطلاب مرحلة الماجستير والدكتوراه، وهذه الوظائف تعفيهم من المصاريف الدراسية وتوفر لهم راتبًا شهريًّا مقابل العمل في الجامعة لمدة لا تزيد على 20 ساعة أسبوعيًّا.

8- الكلية الإمبراطورية في لندن- بريطانيا

في وسط العاصمة الإنجليزية لندن، تقع واحدة من أعرق الجامعات البريطانية، جامعة الكلية الإمبراطورية التي تحتل المركز الثامن هذا العام، وتركز هذا الجامعة نشاطها البحثي والدراسي في أربع مجالات رئيسية هي الهندسة والطب والعلوم والتجارة وريادة الأعمال، وتأسست الجامعة عام 1888 على يد الأمير ألبرت في منطقة جنوب كنسينتون، لأنه أراد لهذه المنطقة أن تكون مخصصة للتعليم والثقافة؛ لذا يحيط بالجامعة كثير من المتاحف مثل متحف العلوم، ومتحف فيكتوريا وألبرت، ومتحف التاريخ الطبيعي ، ومسرح ألبرت الملكي الذي يعد صرحًا كبيرًا للموسيقى البريطانية.

ومن أجل التعرف أكثر إلى الجامعة يمكنك زيارة موقع الجامعة من هنا، وإن كنت تبحث عن منحة دراسية؛ فالجامعة توفر الكثير من المنح الدراسية لجميع التخصصات الدراسية، وتتنوع المنح ما بين منح جزئية وكلية، ومنح من الجامعة نفسها، ومنح مقدمة من مؤسسات خارجية للطلاب المتميزين للدراسة في الجامعة، للتعرف إلى تفاصيل أكثر، اضغط على هذا الرابط.

9- جامعة شيكاغو- الولايات المتحدة

عندما نسمع اسم «شيكاغو»، يكون أول ما نفكر فيه العصابات التي تسكن المدينة؛ دون نعلم أن في قلب مدينة شيكاغو، تقع جامعة من أرقى وأعرق الجامعات الأمريكية والعالمية، وهي الجامعة التي يرتبط اسمها باسم 80 عالمًا وباحثًا حصلوا على جائزة نوبل وتحديدًا في الاقتصاد؛ فقد شهدت الجامعة حصول خمسة علماء درسوا وعملوا في الجامعة على جائزة نوبل في الاقتصاد، وبذكر الاقتصاد فإن ناصف ساويرس أغنى رجل أعمال مصري في الوقت الحالي تخرج من هذه الجامعة، وفي عام 2015 قدم ساويرس 20 مليون دولار لجامعة شيكاغو من أجل توفير منح للطلاب المصريين كل عام للحصول على درجة البكالوريوس من الجامعة في تخصصات السياسة والاقتصاد وإدارة الأعمال.

وبجانب منحة ساويرس؛ تقدم الجامعة قائمة كبيرة من المنح الدراسية للطلاب الدوليين للدراسة بالجامعة، وتتنوع المنح بين منح كلية وجزئية وتمنح على حسب الحاجة المادية للطلاب أو على حسب التميز الدراسي في المرحلة الدراسية السابقة.

10- المعهد الفيدرالي للتكنولوجيا في زيورخ- سويسرا

بعيدًا عن الهيمنة البريطانية والأمريكية على قائمة أفضل 10 جامعات العالم لعام 2018، جاء المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا ليحتل المركز العاشر هذا العام في تصنيف مجلة تايمز المُختصة بشئون التعليم، هذا المعهد يعد من رواد الجامعات الأوروبية في مجالات التكنولوجيا والعلوم، وهو نقطة التقاء أشهر العلماء الأوروبيين.

وقد اعتمد نجاح هذا المعهد على الاعتزاز بالعادات والمبادئ السويسرية التي تتعلق بالحرية والمسؤولية الفردية تجاه المجتمع، والروح الريادية والعقلية المنفتحة تجاه التعليم، ويتكون المعهد من 16 قسمًا تتعدد بين الكيمياء، والعمارة، والفيزياء، وعلوم الأحياء، والتكنولوجيا، وقد ساهم الباحثون في هذا المعهد بالكثير في مجالات العلوم والصناعات التكنولوجيا في العالم، ويقدم العهد منحًا دراسية للطلاب تتمثل في إعفاء الطالب من 40- 60% من المصاريف الدراسية للتعرف أكثر إلى البرامج الدراسية والمنح الدراسية التي يوفرها المعهد من أجل الطلاب المتميزين اضغط هنا.