تزداد عامًا بعد عام بصمة المرأة العربية في الوطن العربي خاصةً، والعالم كله عامةً.

نقدم قائمة بأبرز النساء العربيات اللاتي تركن بصمة واضحة خلال عام 2014م.

الإماراتية مريم المنصوري

هي أول إماراتية تقود طائرة حربية مقاتلة.

شاركت مريم في الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية لتصبح أول سيدة إماراتية تشارك في الحرب على هذا التنظيم.

تحمل مريم رتبة رائد طيار في القوات الجوية الإماراتية، وشاركت في قصف مواقع لتنظيم الدولة في سوريا بالقرب من الرقة وحلب وإدلب من خلال طائرتها الـ “إف-16”.

تحمل مريم شهادة البكالريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها من جامعة الإمارات، وتبلغ من العمر 35 عامًا.

السعودية لجين الهذلول

إحدى الباحثات عن حقوق المرأة في المملكة العربية السعودية.

أحدثت لجين الهذلول ضجة كبيرة عندما تحدت القوانين التي تمنع المرأة من قيادة السيارة، وقامت يوم 30 نوفمبر 2014م بقيادة سيارتها عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى وصلت إلى الحدود السعودية.

تم توقيف لجين من قبل السلطات السعودية بسبب رفضها إحضار ولي أمرها لتسلم سيارتها من منفذ البطحاء الحدودي.

أحالت المحكمة الجزائية التابعة لمنطقة الإحساء يوم 27 ديسمبر لجين إلى المحكمة الجزائية المتخصصة في الإرهاب، بعد طلب من المدعي العام.

بالطبع شهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلاً واسعًا بعد هذا الخبر الغريب، حيث إن قيادة المرأة السعودية لسيارتها يعتبر عملاً إرهابيًّا!!

اليمنية توكل كرمان

الفتاة الثورية الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2011م، ظلت تحمل هموم وطنها العربي عمومًا، وبلدها اليمن خصوصًا في أعقاب ربيع عربي لم يكتمل، بل تعرض لانتكاسة قوية تسببت في تدمير دول عربية تدميرًا شبه تام.

توكل كرمان ظلت تقوم بدورها لكن عن طريق تغريدات تويتر وليس من خلال العمل في أرض الواقع لصعوبة الوضع هذه الأيام. انتقدت كرمان بقوة طوال العام الأنظمة المستبدة التي عاودت الظهور، بعدما ظن الكثيرون أنها انتهت في بعض الدول. فانتقدت نظام ما بعد الانقلاب العسكري في مصر، وصعود الحوثيين المسلح في اليمن، وغيرها الكثير.

الإماراتية لبنى القاسمي

تشغل منصب وزيرة التنمية والتعاون الدولي في الإمارات.

هذا المنصب هو الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي كله.

تهتم الشيخة لبنى بالجهود الخيرية الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

كان لها دور بارز ومحوري في توسع الدولة الإماراتية، وذلك منذ أن كانت وزيرة للاقتصاد عام 2004م، ثم رئيسة للتجارة الخارجية.

لبنى القاسمي البالغة من العمر 52 عامًا هي أول امرأة تتقلد منصبًا حكوميًّا رفيعًا في دولة الإمارات، كما أنها عضو في الأسرة الحاكمة بإمارة الشارقة.

وضعتها مجلة فوربس الأمريكية في المركز 55 لقائمة أقوى النساء في العالم.


 

السعودية لبنى العليان

سيدة الأعمال السعودية وضعتها مجلة فوربس في المركز رقم 86 كأقوى نساء العالم.

هي واحدة من أكثر سيدات الأعمال نفوذًا في الشرق الأوسط، والتي تقوم بإدارة مجموعة العليان للتمويل في المملكة العربية السعودية.

هذه المجموعة تضم أكثر من 40 شركة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وهي واحدة من أكبر المستثمرين في أسواق الأسهم المحلية.

لبنى العليان هي أول امرأة يتم انتخابها في مجلس إدارة إحدى الشركات في المملكة العربية السعودية، كما أنها أول امرأة تقوم بإلقاء خطاب رسمي في أحد المؤتمرات بالمملكة.

هي أيضًا عضو في مجلس الأعمال الدولي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، كما أنها عضو في اللجنة التنفيذية لمجلس الأعمال العربي.

القطرية ميساء الثاني

الشيخة ميساء الثاني تعتبرها مجلة فوربس ملكة الفن في العالم بلا منازع.

جاءت في المركز رقم 91 كأبرز نساء العالم طبقًا لمجلة فوربس.

تبلغ من العمر 31 عامًا فقط، وهي أخت أمير قطر الحالي الشيخ تميم.

تترأس متاحف قطر، وبالتالي فهي تدير مجموعات فنية مميزة بأسلوب رائع، رغم أنها لم تدرس تاريخ الفن، بل إنها حاصلة على شهادة في تخصص مزدوج في الأدب والعلوم السياسية من جامعة دوك.

تتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية بطلاقة، كما أشرفت مؤخرًا على شراء أعمال لكل من: داميان هيرست، وآندي وارهول، ومارك روثكو.

تدير الشيخة ميساء ميزانية خاصة بمجموعة المتاحف تقدر بحوالي 1 مليار دولار.

 


 

الإماراتية فاطمة الجابر

تحتل منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة الجابر منذ عام 2007م.

ولقد كانت فاطمة الجابر على رأس عدد من مشاريع البناء الأكثر شهرة في دولة الإمارات، مثل مبنى الحكومة البلدية في “أبو ظبي”.

سرعان ما أصبحت واحدة من سيدات الأعمال الأكثر نفوذًا في الشرق الوسط.

الكويتية شيخة البحر

هي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني.

اختارتها مجلة فوربس الأمريكية ضمن أقوى 200 امرأة عربية لعام 2014م.

بنك الكويت الوطني هو المؤسسة المسيطرة في مجال الخدمات المصرفية في الكويت.

تمكنت الشيخة فاطمة من صعود السلم خطوة بخطوة، حتى وصلت لمنصب نائب رئيس المجموعة.

تعمل الشيخة فاطمة أيضًا كعضو مجلس إدارة في البنك الأهلي المصري وبنك قطر الدولي.

اللبنانية نايلة حايك

رئيسة مجموعة سواتش منذ عام 2010م بعد رحيل والدها.

احتلت المركز الثاني في قائمة مجلة فوربس لأقوى 200 امرأة عربية لعام 2014م.

هذا العام تصدرت المجموعة عناوين الصحف العالمية، بعدما تمكنت من شراء أكبر ماسة زرقاء في العالم.

في أوقات فراغها تعمل نايلة كحكم في مسابقات الفروسية العالمية، حيث إنها عضو في المنطمة العالمية للجواد العربي.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد