بشكل عام فإن قائمة أفضل عشرين مطارًا على مستوى العالم لا يوجد فيها أي مطار من المطارات العربية. كذلك فإن هناك تقدم آسيوي ملحوظ في روعة المطارات حيث تتواجد 6 مطارات أسيوية في قائمة أفضل 10 مطارات على مستوى العالم.

موقع (world airport awards) قدم قائمة أفضل 100 مطار حول العالم للعام الجاري.

1- مطار حمد الدولي

يأتي في المركز رقم 22 على مستوى العالم.

صعد من المركز رقم 75 في العام الماضي.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 30 مليون مسافر سنويًا.

تبلغ عدد الرحلات الجوية عبره قرابة 236 ألف رحلة سنويًا.

2- مطار أبوظبي الدولي

يأتي في المركز رقم 29 على مستوى العالم.

هبط من المركز رقم 22 في العام الماضي.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 23 مليون مسافر سنويًا.

يبلغ عدد الرحلات الجوية عبره قرابة 189 ألف رحلة سنويًا.

3- مطار دبي الدولي

يأتي في المركز رقم 39 على مستوى العالم.

هبط من المركز رقم 25 في العام الماضي.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 70 مليون مسافر سنويًا.

تبلغ عدد الرحلات الجوية عبره قرابة 357 ألف رحلة سنويًا.

4- مطار البحرين الدولي

يأتي في المركز رقم 46 على مستوى العالم.

صعد من المركز رقم 47 في العام الماضي.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 8 مليون مسافر سنويًا.ت

تبلغ عدد الرحلات الجوية عبره قرابة 219 ألف رحلة سنويًا.

5- مطار مسقط الدولي

يأتي في المركز رقم 77 على مستوى العالم.

هبط من المركز رقم 69 في العام الماضي.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 8,7 مليون مسافر سنويًا.

تبلغ عدد الرحلات الجوية عبره قرابة 82 ألف رحلة سنويًا.

6- مطار الرياض

يقع خارج قائمة أفضل 100 مطار على مستوى العالم

يحتل المركز السادس كأفضل مطار في الشرق الأوسط.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 18 مليون مسافر سنويًا.

7- مطار دبي المكتوم

يقع خارج قائمة أفضل 100 مطار على مستوى العالم

يحتل المركز الثامن كأفضل مطار في الشرق الأوسط.

8- مطار الكويت

يقع خارج قائمة أفضل 100 مطار على مستوى العالم

يحتل المركز التاسع كأفضل مطار في الشرق الأوسط.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 9 مليون مسافر سنويًا.

9- مطار بيروت

يقع خارج قائمة أفضل 100 مطار على مستوى العالم

يحتل المركز العاشر كأفضل مطار في الشرق الأوسط.

يبلغ عدد المسافرين عبره قرابة 6,6 مليون مسافر سنويًا.

تبلغ عدد الرحلات الجوية عبره قرابة 65 ألف رحلة سنويًا.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد