فلنبتعد قليلا عن المدن السياحية الغربية الشهيرة أو عن المناطق الكاريبية التقليدية، فلنحاول خوض تجربة جديدة لأولئك الذي يهوون السفر والترحال.

يقوم موقع “ذا ريتشست” بتقديم تجربة جديدة لمحبي السفر والترحال من خلال عرضه لأرخص 10 مدن حول العالم من حيث تكاليف المعيشة. في هذه الحالة لم لا يمكث الشخص منا في إحداها لمدة 6 أشهر أو عام ويحاول أن يجد عملا؟ وفي ذات الوقت يخوض تجربة ثقافية واجتماعية فريدة من نوعها عبر التعرف على ثقافات أخرى بعيدًا عن الثقافة الغربية التقليدية!

10- الرياض

عاصمة المملكة العربية السعودية

رغم القيود الفكرية المفروضة هناك خصوصًا تجاه النساء؛ إلا أن الرياض مكان آمن جدًا لحياة الأجانب فيها. يمكن للشخص الاسترخاء داخل وحدته السكنية الخاصة بالمغتربين الأجانب. وفي ظل عدم قدرة الشرطة الدينية أو جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الولوج داخل هذه الوحدات؛ بالتالي يمكنك فعل ما يحلو لك من أساليب معيشتك دون قيود.

داخل مجمعات ووحدات الأجانب يوجد حمامات السباحة وملاعب التنس وصالات الرياضة وغيرها من سبل الترفيه المتنوعة.

يوجد في المدينة سوق تقليدي يسمى “سوق التميري” حيث يمكنك شراء المصنوعات اليدوية المحلية. كذلك تتوفر المولات ومراكز التسوق الكبيرة التي تحوي محلات شهيرة بداخلها.

9- جدة

ثاني أهم المدن السعودية.

المعيشة هناك رخيصة وملائمة حيث يبلغ سعر رغيف الخبز الكبير 1,61
دولار وسعر لتر الغاز 0,31
دولار.

بالطبع بالنسبة للأجانب عليهم التخلي تمامًا عن فكرة تناول الكحوليات هناك لأنها ممنوعة تمامًا لكن بالنسبة للعرب فهذا شيء غير ذي أهمية.

في هذه المدينة هناك قيود على النساء من حيث عدم إمكانهن قيادة السيارات أو التحدث إلى الرجال من خارج الأسرة إلا في حدود البيع والشراء.

8- مدينة بنما

هي عاصمة دولة بنما في منطقة أمريكا الوسطى.

هذه المدينة أكثر تحررًا من الناحية الأخلاقية من الرياض وجدة كما أنها أرخص من هاتين المدينتين.

يمكنك هناك أن تتناول وجبة إفطار بمبلغ 0,4 دولار فقط. كما أن أسعار مشروب القهوة أو فطائر الذرة لا تتعدى 15 – 25 سنتًا لا غير، ووجبة العشاء لا تكلف سوى 10 دولارات دون الحاجة للاعتماد على أطعمة سريعة.

ركوب سيارة أجرة تكلفته بسيطة وحجز موعد مع طبيب خاص لا يكلف سوى 6 دولارات.

الجينز هناك بسعر 2 دولار وسعر إيجار الشقة في منطقة شعبية يتراوح بين 500 – 800 دولار حسب عدد الغرف.

من الآخر كما يقولون: 2000 دولار أمريكي شهريًا تجعلك تعيش بترف كبير في بنما.

7- بوخارست

عاصمة رومانيا.

الكثير من السكان المحليين قد يعيد أسباب تداعي هذه المدينة الجميلة لفترة الحكم الشيوعي لرومانيا، لكن على الرغم من ذلك فهناك الكثير من المتعة الموجودة وسط الآثار التاريخية لهذه المدينة.

تكلفة اقتناء علبة السجائر ذات العلامة التجارية المعروفة يكلف تقريبًا 4,12 دولار فقط.

الثقافة في بوخارست مميزة جدًا ويمكنك قضاء تجربة ثقافية ممتعة بين شوارع المدينة.

الكثير من المقاهي والمطاعم الجميلة توجد في أماكن بعيدة لكن ما يميزها عدم وجود أي سياح بالقرب منها مما يعطيك قدرًا من الاسترخاء.

ولعل الأماكن الصغيرة بين الأزقة هي الأفضل في بوخارست من حيث البضائع الممتازة وبأسعار رخيصة نسبيًا.

6- مدينة الجزائر

عاصمة دولة الجزائر.

بسبب انتشار أعمال العنف في السنوات الماضية بالمدينة؛ لم تصبح الجزائر اختيارًا مناسبًا للهجرة أو الإقامة. ورغم أن المعيشة بالجزائر رخيصة جدًا؛ إلا أن مرتبات الموظفين بها قليلة أيضًا. لكن بالنسبة للمهن المحترفة من خارج الجزائر – مثل الهندسة أو الطب – فإن مرتباتهم تصبح أعلى.

مكالمات الهاتف هناك رخيصة، فالدقيقة المحلية تكلف سنتًا واحدًا فقط بينما الدقيقة الدولية تكلف 5 سنتات لا غير.

بالمقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية؛ فإن تكلفة الوجبة الفاخرة في مطعم راقٍ أرخص خمس مرات من نظيرتها في أمريكا.

5- كاتماندو

عاصمة دولة نيبال في جنوب القارة الآسيوية.

في عام 2006م تنازل عاهل نيبال عن الحكم لتتحول بعدها الدولة إلى جمهورية، لتحاول البلاد جاهدةً محاربة الفقر والعمل على زيادة الناتج القومي، لكن يبدو أن الكثير من الجهد لا يزال في انتظارها.

بعيداً عن السكان المحليين فإن الحياة هناك رخيصة بالنسبة للأجانب، فرغيف الخبز يكلف 1,26 دولارًا وعلبة السجائر تكلف 1,54 دولارًا.

المشاكل التي قد تواجهها تتمثل في عدم قدرة الشبكة الكهربية على تحمل الأحمال الكبيرة وبالتالي لن تتوافر لك الكهرباء طول الوقت. والوضع ذاته ينطبق على المياه.

4- دمشق

عاصمة سوريا.

حالياً دمشق تعيش في دائرة مستمرة من العنف والاقتتال وبالتالي تصبح فيها المعيشة رخيصة جدًا هذه الأيام لكنها بالطبعة معيشة لا يريدها أحد إلا إذا رغبت في أن تكون جزءًا من الصراع السياسي هناك.

المنطقة المركزية من دمشق أكثر أمانًا ويعيش أهلها فيما يشبه الفقاعة بعيدًا عن الاضطرابات بشكل نسبي.

أسعار السلع والبضائع هناك رخيصة جدًا وسط تكيف السكان على استمرار حياتهم وسط كل المشاكل هناك.

3- نيو دلهي

عاصمة الهند.

بسبب تواجد الحكومة المركزية في هذه المدينة فإن أسعار الطعام رخيصة بشكل عام حيث يتنافس البائعون على الزبائن.

أسعار المواصلات رخيصة بشكل واضح مع توافر شبكة قطار أنفاق جيدة تسمح بالتنقل بحرية.

تتوافر في المدينة العديد من مواقع التراث العالمي والمعالم الأثرية الصالحة للزيارة والاستكشاف مثل المقابر الأثرية والقلعة القديمة، كما تتميز بالمدينة بالكثير من الجمال المعماري الخلاب.

توجد بالمدينة سوق للجملة تسمى “تشانداني تشوك” حيث يمكن التسوق بأسعار رخيصة جدًا، هذه السوق بناها نفس الإمبراطور الذي قام ببناء تاج محل.

في أركان الشوارع توجد العديد من المحمصات والرجال المختصين بإصلاح الأحذية بأقل من دولار واحد.

2- كراتشي

إحدى أبرز المدن الباكستانية.

هذه المدينة قريبة من الحدود مع أفغانستان وتشهد صراعات متكررة بين الشرطة الباكستانية وحركة طالبان.

رغم ذلك فلا يزال اقتصاد المدينة في وضع ازدهار حيث أنها أحد أسرع المدن الكبرى نموًا في العالم.

بعض الأمور التي قد تخيف البعض تتمثل في أن هذه المدينة هي المكان الذي قتل فيه الصحفي الأمريكي دانيال بيرل وهي المكان الذي صنع فيه خالد شيخ محمد أحد العقول المدبرة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر قاعدته الأساسية.

علبة السجائر تتكلف 1,56 دولارًا فقط ورغيف الخبز يكلف 1,53 دولار، وبالتالي فإن الحياة رخيصة لكن المشكلة تكمن في توافر الأمن.

  1. مومباي

إحدى أبرز المدن الهندية.

رغيف الخبز بها لا يكلف سوى 0,91
دولارًا لا غير وعلبة السجائر تكلف 1,53 دولارًا فقط. الطعام الذي تشتريه من الشارع له سمعة ممتازة كما أن التسوق في سوق كروفورد رخيص جدًا مع أسعار ثابتة.

لا تخشَ من استغلال البائعين لك – كونك شخصا أجنبيا – حيث يمكنك ببعض المجادلة وبمعرفة الأسعار المحلية أن تحصل عليها دون أي استغلال.

هناك عليك أن تمتنع عن الشراء من ذات المحل وتجنب المحلات الكبرى لتتمكن من الحصول على أرخص الأسعار. كما عليك أن تسأل سكان المدينة ليرشدوك إلى أماكن ذات أسعار غير منافسة.

لك أن تتخيل أن سعر الإنترنت في مومبايي لا يتعدى 15 دولار وأن تذكرتي سينما تكلفان 8 دولارات فقط.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد